الرئيسية / الأخبار / تصريح تركي نـ.ـاري حول مدينة حلب اليك التفاصيل

تصريح تركي نـ.ـاري حول مدينة حلب اليك التفاصيل

سنحرر حلب ونؤمن عودة كريمة للسوريين ويوجد اتصالات مكثفة مع روسيا.. عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية يصرح عن خطـ.ـوات قادمة

سنحرر حلب ونؤمن عودة كريمة للسوريين ويوجد اتصالات مكثفة مع روسيا.. عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية يصـ.ـرح عن خطوات قادمة

أكد عضو اللجنة المركزية في حزب العدالة والتنمية، الحاكم في تركيا، شامل طيار، وجود اتصالات مكثفة بين بلاده وروسيا حول سورية.

وقال طيار في تغريدة على “تويتر”: “في سورية تمّ خلط الأوراق مرة أخرى، هناك اتصالات دبلوماسية وعسـ.ـكرية مكثفة بين تركيا وروسيا”.

وأضاف: “بالاتفاق، سيتمّ القضاء على «وحدات حماية الشعب» و«حزب العمال الكردستاني» التي هاجـ.ـمت نقاطنا الحدودية من تل رفعت، وتحرير حلب، وسيجد آلاف السوريين منازلهم”.

وفي 12 أيار/ مايو الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقـ.ـتل أحد جنـ.ـودها وإصـ.ـابة 3 آخرين جراء استـ.ـهداف “قسد” نقطة حدودية في بلدة قرقميش المقابلة لمدينة جرابلس شرق حلب بقـ.ـذائف الهاون والمدفعية الثقـ.ـيلة.

كما أعلنت الوزارة في بيان يوم الخميس الماضي، مقتل العريف حيدر شنول، مشيرة إلى أنه “أُصيب في 13 أيار/ مايو الجاري، جراء هجـ.ـوم شنه إرهـ.ـابيـ.ـون في منطقة عملية “غصن الزيتون”.

وأضافت: “نُقل شنول إلى المستشفى لتلقي العلاج، ورغم كل الجهود لإنقاذه إلا أنه قضـ.ـى متأثراً بجـ.ـراحه”.

ووقع الهجـ.ـوم في إطار تصعيد “قسد” من قصـ.ـفها المـ.ـدفـ.ـعي والصـ.ـاروخـ.ـي على مدن وبلدات ريف حلب الشمالي، بالتزامن مع الغـ.ـارات الروسية على ريف إدلب وحلب.

وقال مراسل “نداء بوست”: إن “قسد” قصفت الأحياء السكنية في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى إصابة طفلين بجروح، وحدوث أضرار مادية كبيرة في أماكن سقوط القذائف.

كما استـ.ـهدفـ.ـت “قسد” الأحياء السكنية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي وبلدة مارع بالريف الشمالي بعدد من القذائف الصـ.ـاروخـ.ـية، ما أدى إلى دمار في ممتلكات المدنيين.

وردت القـ.ـوات التركية المتمركزة في المنطقة ووحدات الجيـ.ـش الوطني السوري، بشكل مباشر على مصادر القـ.ـصـ.ـف، واستـ.ـهدفت مواقع لـ “قسد” في المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات.

وفي هذا الإطار، أعلنت وزارة الدفاع التركية تنـ.ـفيذ عمـ.ـلية عسـ.ـكرية واسعة ضـ.ـد “قسد” في شمال شرقي سورية، رداً على استـ.ـهدافـ.ـها مخـ.ـفراً حـ.ـدودياً في بلدة قرقميش التابعة لولاية غازي عنتاب.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في وزارة الدفاع التركية قولها: إن الجـ.ـيـ.ـش التـ.ـركي أطـ.ـلق عمـ.ـلية للرد على هـ.ـجـ.ـوم “قسد” الذي استـ.ـهدف المدنيين أولاً ومن ثَمّ طال مخفراً حدودياً.

وعن تفاصيل العملية أوضح المصدر أن القـ.ـوات التركية استهدفت بشكل مكثف مواقع تابعة لـ “قسد” في شرق وغرب نهر الفرات، مشـ.ـيراً إلى مشاركة طـ.ـائرات مسيـ.ـرة مسلـ.ـحة ومـ.ـدافـ.ـع ثقـ.ـيـ.ـلة في الاستـ.ـهداف.

وأشار المصدر إلى أن العملية أسـ.ـفرت عن تحيـ.ـيد 52 عنـ.ـصراً من “قسد”، وتدمـ.ـير نحو 60 موقعاً لها، من بينها تحصـ.ـينات ومـ.ـخابـ.ـئ ونقاط تموضع.

وأضاف: “تركيا ستحاسب الإرهـ.ـابيـ.ـين على الهـ.ـجـ.ـوم الأخير كما فعلت في المرات السابقة، وستنتقم لشهدائها، وإن مكافـ.ـحة الإرهـ.ـاب ستستمر وَفْق نهج هـ.ـجـ.ـومي”.

شاهد أيضاً

تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مؤشرات تدل على اقتراب موعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *