الرئيسية / الأخبار / تطورات متسارعة … والمعـ.ـركة باتت قريبة تصريح تركي اليك التفاصيل

تطورات متسارعة … والمعـ.ـركة باتت قريبة تصريح تركي اليك التفاصيل

تطورات متسارعة.. المعـ.ـركة قاب قوسين وتركيا تصرح.. ناشطون: مدن كبيرة ستلبس الأخضر

قالت مصادر أمنـ.ـية تركية مطلعة، إن الولايات المتحدة وروسيا لم تلتـ.ـزما بتعـ.ـهداتهـ.ـما لأنقرة بسحب عنـ.ـاصر تنظـ.ـيم “YPG” الذي له صلة مع حزب العمال الكردستاني لمسافة 30 كيلو متراً عن الحدود التركية شمالي سوريا.

وأكدت المصادر، أمس الثلاثاء، أن التنظيم يواصل استـ.ـهداف المنطقة الآمـ.ـنة التي أنشأها الجيـ.ـشـ.ـان التركي والوطني السوري شمالي البلاد، وفق وكالة الأناضول.

وفي 9 من تشرين الأول 2019، أطلقت تركيا عملية “نبع السلام” العسـ.ـكرية بالتعاون مع الجـ.ـيش الوطني السوري شمالي سوريا، استناداً إلى حقها الشرعي في الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وبهدف القضاء على التنظيمات التي تصنفها على قـ.ـوائـ.ـم الإرهـ.ـاب وتهـ.ـدد أمن حـ.ـدودها، بحسب الوكالة.

وفي اليوم الثامن من العملية، زار نائب الرئيس الأميركي آنذاك مايك بنس تركيا، وتعهد بسـ.ـحب التنـ.ـظيم مسافة 20 ميلاً (32 كيلو متر ) جنوباً.

في المقابل تعـ.ـهدت روسيا، خلال العملية، بسحـ.ـب عنـ.ـاصر التنـ.ـظيم من مدينتي منـ.ـبج وتـ.ـل رفعت السوريتين، وسحب التنظيم 30 كيلومترا من الحدود السورية التركية.

لكن هذه التعـ.ـهدات الأميركية الروسية لم تُنـ.ـفذ بالرغم من مرور عامين ونصف العام عليها، وفق مصادر أمنـ.ـية مطلـ.ـعة تحدثت للوكالة وطلبت عدم الكشف عن هويـ.ـتها لكونها غير مخولة بالحديث للإعلام.

وأفادت المصادر بأن التنظيم، الذي يسيطر على ثلث مساحة سوريا، ما يزال موجوداً في المناطق التي من المفترض أن ينسحب منها، بل ويواصل تهـ.ـديد المنطقة الآمنة.

وأوضحت أن التنـ.ـظيم يستخدم مدن تل رفعت (على بعد 18 كيلومتراً من الحدود التركية) ومنـ.ـبج (على بعد 30 كيلو متراً) وعين العرب (كوباني) على الحدود السورية التركية كنقاط لاستـ.ـهداف المدنيين في مدن جرابلس واعزاز ومارع وعفرين وتل أبيض ورأس العين الخاضعة لسيـ.ـطرة الجيـ.ـش الوطني السوري.

وأفادت بأن عناصر التنـ.ـظيم تستـ.ـهدف الجيـ.ـش الوطني وقـ.ـوات الأمـ.ـن التركية في هذه المناطق وبشكل متكرر.

وأوجد “YPG” المدعوم من حـ.ـزب العمال الكردستاني (معظم دول العالم تصنفه على لوائح الإرهـ.ـاب) موطئ قدم له في هذه المناطق في ظل حـ.ـرب تشـ.ـهدها سوريا منذ قمع نظام بشار الأسد عسـ.ـكـ.ـرياً احتـ.ـجاجات شعبية منـ.ـاهـ.ـضة له انـ.ـدلـ.ـعت في آذار 2011 وطالبت بتداول سلمي للسلطة.

وعقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خـ.ـطاب للشعب الإثنين الماضي: “سنبدأ قريباً باتخاذ خطوات تتعلق بالجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء مناطق آمنة على عمق 30 كيلومتراً على طول حدودنا الجنوبية (مع سوريا)”.

وأضاف أن المناطق التي تعد مركز انطـ.ـلاق للهجـ.ـمات على تركيا والمناطق الآمنة، ستكون على رأس أولويات العمـ.ـليات العسـ.ـكرية، في إشارة إلى المناطق التي يحـ.ـتلها “YPG”، مشيراً إلى أن العمـ.ـليات ستبدأ بمجرد انتهاء تحـ.ـضيرات الـ.ـجيـ.ـش والاسـ.ـتخـ.ـبارات والأمـ.ـن.
تلفزيون سوريا

شاهد أيضاً

بعد تحركات أردوغان ومبادرة الأردن للتصالح مع دمشق رسالة أمريكية صـ.ـادمة للأسد .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

تواصلت تحركات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتزامنت مع مبادرة الأردن، وسط خطوات إقليمية تجاه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *