الرئيسية / الأخبار / تفجير مفـ.ـاجأة كبرى حول ما سيطرحه أردوغان خلال القمة المرتقبة مع هؤولاء الرؤساء .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تفجير مفـ.ـاجأة كبرى حول ما سيطرحه أردوغان خلال القمة المرتقبة مع هؤولاء الرؤساء .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

كثرت الأحاديث خلال الساعات القليلة الماضية حول الملفات التي ستتم مناقشتها خلال القمة الثلاثية المرتقبة التي ستجمع كل من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” والرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” والرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” في طهران الأسبوع المقبل.

وضمن هذا السياق، نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية عن مصادر دبلوماسية تركية تأكيدها أن الرئيس التركي سيذهب إلى طهران حاملاً في جعبته تطورات هامة تخص الملف السوري والوضع الميداني شمال وشرق سوريا.

وأشارت المصادر التركية إلى أن الرئيس “أردوغان” سيعمل خلال محادثات القمة الثلاثية المقرر عقدها في ظهران في 19 تموز الجاري، على تغيير الموقف الروسي تجاه العملية العسكـ.ـرية المحتملة ضد “قسد” في الشمال السوري.

ونوهت إلى أن الرئيس التركي سيحاول خلال القمة انتزاع موافقة روسيا على العملية التركية التي تهدف إلى إقـ.ـامة منـ.ـطقة آمنة بعمق 30 كيلومتراً داخـ.ـل الأراضي السورية لاستـ.ـكمـ.ـال الحزام الأمـ.ـنـ.ـي على الحـ.ـدود الجنوبية لتـ.ـركـ.ـيا.

وبحسب الصحيفة فإن ترجيحات المصادر الدبلوماسية التركية تأتي بعد أن حذرت موسكو من أي تحرك عسكـ.ـري تركي في المنطقة، حيث شدد عدة مسؤولين

روس في تصريحات صحفية أدلوا بها خلال الأيام القليلة الماضية على أن أي تصـ.ـعيد عسكـ.ـري شمال سوريا من شأنه أن يشكل خـ.ـطراً على الاستقرار في المنطقة.

أما بالنسبة لموقف إيران من العملية التركية، فنوهت المصادر الدبلوماسية التركية في سياق حديثها للصحيفة إلى أن “أردوغان” سيسعى كذلك الأمر للحصول على موقف إيراني واضح حيال العملية المرتقبة شمال وشرق سوريا.

ولفتت المصادر إلى أن الرئيس التركي سيحاول خلال القمة أن يستبعد حدوث مواجـ.ـهات مع قـ.ـوات النظام السوري أو القـ.ـوات الروسية أو الجماعات التابعة لإيران والتي تنتشر في عدة مواقع بريف حلب الشمالي.

كما سيؤكد “أردوغان” لنظرائه “بوتين” و”رئيسي” على أن الهدف من تنفيذ العملية العسكـ.ـرية ضد “قسد” شمال وشرق سوريا هو تأمين حدود تركيا الجنوبية.

بدوره، قال دبلوماسي روسي في حديث للصحيفة، إن التركيز الأساسي خلال القمة الثلاثية المرتقبة في طهران بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران سينصب على مناقشة الأوضاع في سوريا.

ونوه الدبلوماسي الروسي إلى أن الأطراف الثلاثة يحتاجون إلى مناقشة آخر المستجدات التي شهدتها سوريا ومحيطها منذ اللقاء الرئاسي الأخير الذي جمع “بوتين” و”أردوغان” و”رئيسي”.

وأوضح المسؤول الروسي بأن تحرك “بوتين” يأتي في إطار جدول تم تحضيره مسبقاً، ويستند لعمل دبلوماسي دؤوب بين المسؤولين في موسكو وأنقرة وطهران.

وبيّن أن زيارة “بوتين” إلى طهران ليست زيارة مفاجئة، نافياً أن يكون لهذه الزيارة أي ارتباط بزيارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إلى منطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: أهم القمم حول سوريا.. مصادر تتحدث عن صفقة كبرى وتنازلات سيتم تقديمها في القمة بين بوتين وأردوغان ورئيسي!

تجدر الإشارة إلى أن المعـ.ـلـ.ـقة السياسية لشـ.ـؤون الشرق الأوسط في صحـ.ـيـ.ـفة “كوميرسانت” الروسية “ماريانا بيلينكايا” أكدت أن القمة الثلاثية مهمة جداً.

وأوضحت أن الزيارة في حال لم تتم، فلن يكون من الممكن التكـ.ـهـ.ـن متى ستسمح الظروف بتنظيمها لاحقاً، على ضــ.ـوء التطورات المتسارعة حــ.ـول سوريا وفي المنـ.ـطـ.ـقة والعـــ.ـالـ.ـم.

شاهد أيضاً

الضـ.ـربة الإسرائـ.ـيلية في سوريا تكشف صـ.ـاروخاً حديثاً ورسائل مبطّـ.ـنة .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت مصادر استخباراتية، اليوم الإثنين، عن أهداف الضـ.ـربة الإسرائيلية الأخيرة في سوريا، مشيرةً إلى أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *