الرئيسية / الأخبار / تهـ.ـاوي العديد من رموز النظـ.ـام وانتـ.ـقال سلس للسلـ.ـطة”.. مصادر تتحدث عن تطورات كبرى قادمة في سوريا اليكم التفاصيل في اول تعليق

تهـ.ـاوي العديد من رموز النظـ.ـام وانتـ.ـقال سلس للسلـ.ـطة”.. مصادر تتحدث عن تطورات كبرى قادمة في سوريا اليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر حقوقية سورية عن تطـ.ـورات كبرى من المرجح أن يشهدها الملـ.ـف السوري خلال المرحلة القادمة

مشيرة إلى وجود إجماع دولي على ضرورة التوصل إلى حـ.ـل حقيقي وشامل يضمن مـ.ـصـ.ـالح الدول المعنية بشكل مباشر بهذا الملف.

ونقل موقع “جنوبية” اللبناني عن المصادر الحقوقية تأكيدها وجود جهود دولية ومحلية سورية من أجل محاسبة المسؤولين العسكـ.ـريين والأمنيين الكبار داخل النظام السوري بشكل فعلي.

وأوضحت المصادر أن المحاسبة ستطال كبار القـ.ـادة ومن هم في مواقع قيادية اليوم في المؤسسات العسكرية والأمنية.

وأشارت المصادر إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تهـ.ـاوي العديد من الرمـ.ـوز التي تشكل البنية الأساسية للنظـ.ـام السوري.

وبينت أن الأمر سيتم عبر استدعاءات دولية لمحـ.ـاكمة رموز النظام المتـ.ـورطين كخطوة أساسية متفق عليها دولياً من أجل المباشرة بعد ذلك في إعادة الإعمار في سوريا.

وحول قيادة المرحلة القادمة في سوريا، نوهت المصادر إلى أن الأوساط الدولية تتحدث عن السماح للأسد بقيادة مرحلة إعادة الإعمار لكن بجناحين مكسورين، وفق وصفها.

ولفتت أن هذه الخطوات آنفة الذكر ستكون في ظل محاصصة دولية، بحيث يتم بالتزامن مع ذلك التحضير والعمل على انتقال سلس للسلـ.ـطة في سوريا بطريقة تحفظ بها الدول المعنية بالملف السوري مصالحها.

كما أشارت ذات المصادر في سياق حديثها للموقع بأن الخطوات ستتم بالاتفاق مع الأسد نفسه، الأمر الذي اعتبرته جهات معـ.ـارضة اعترافاً دولياً بالأسد ونظامه.

وأفادت ذات المصادر بأن منظمـ.ـات سورية ودولية، طلب منها تحضير ملفـ.ـات تتعلق بجـ.ـرائـ.ـم عديدة موثـ.ـقـ.ـة، ارتكبت في مناطق ومدن كانت تقع تحت سيـ.ـطـ.ـرة النظام وحلفائه.

وأضافت بالقول: “ستقوم هذه المنظمـ.ـات بمد رئيسة مجلس الأمـ.ـن للدورة الحالية المندوبة الدائـ.ـمة للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، بجميع الوثـ.ـائـ.ـق والأدلة التي تـ.ـديـ.ـن النظـ.ـام على رأسها مـ.ـجـ.ـزرة حـ.ـي التـ.ـضامن”.

يأتي ما سبق في ظل الحديث عن ضغوطات كبيرة ستمارسها الولايات المتحدة الأمريكية على روسيا ونظام الأسد في سوريا خلال الفترة القادمة، وذلك من أجل الحصول على تنازلات تتعلق بالملف الأوكـ.ـراني.

وكان “إريك وودهاوس”، مدير مكتب الشؤون الاقتـ.ـصادية والتجارية الأمريكي، قد أكد في تصريحات صحفية أن النظـ.ـام السوري

لن ينـ.ـال إعـ.ـفـ.ـاء من العقـ.ـوبات حتى تمضي العمـ.ـلية السياسية قدماً في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأوضح “وودهاوس” في إحاطة صحفية لوكالة “نورث برس” بأن قرار الولايات المتحدة الأمريكية إعفاء بعض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري من العقـ.ـوبات، تهدف بالدرجة الأولى إلى إرساء الاستقرار في تلك المناطق الواقعة شمال وشرق سوريا.

وختم المسؤول الأمريكي حديثه بالقول: “ندرك مدى صـ.ـعـ.ـوبة الأوضاع المعيشية في سوريا، ولذلك نرغب بمعـ.ـالـ.ـجة الأسـ.ـبـ.ـاب التي تؤدي إلى عودة ظـ.ـهـ.ـور دا.عـ.ـش في المناطق الخـ.ـارجة عن سيطرة الأسد

دون السـ.ـماح للنظام السوري بالاستفادة من هذه الإعفاءات أو المـ.ـس بجهود مكـ.ـافـ.ـحة الإرهـ.ـاب وكذلك لتشجيع السـ.ـوريين على العودة إلى المنـ.ـاطق المحررة”.

شاهد أيضاً

تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مؤشرات تدل على اقتراب موعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *