الرئيسية / الأخبار / توجهات نحو خصخصة الطاقة المتجددة في سوريا وحديث عن تأثـ.ـيرات ذلك على الاقتصاد السوري .. إليكم التفاصيل في أول تعليق

توجهات نحو خصخصة الطاقة المتجددة في سوريا وحديث عن تأثـ.ـيرات ذلك على الاقتصاد السوري .. إليكم التفاصيل في أول تعليق

ازدادت في الآونة الأخيرة تصريحات المسؤولين السوريين حول الطاقة المتجددة وخصخصة الطاقة وسط الانهـ.ـيار

الذي تعـ.ـاني منه شبكة الطاقة الكهربائية في سوريا، وذلك في الوقت الذي تقف فيه حكـ.ـومة البلاد عـ.ـاجـ.ـزة عن إجراء الصيانة اللازمة لها.

وأشارت مصادر رسمية تابعة لحكـ.ـومة النظـ.ـام إلى وجود توجهات نحو خصخصة الطاقة المتجددة في سوريا

الأمر الذي فتح باب التساؤلات عن الجهة المستفيدة وتأثيرات ذلك على اقتصاد البلاد وإمكانية أن تساهم هذه التوجهات بحل جزء من مشكـ.ـلات الطاقة الكهربائية.

وضمن هذا الإطار، أدلى وزير الكهرباء السوري “غسان الزامل” بتصريحات جديدة، أكد خلالها أن الوزارة هيأت بيئة تشريعية جديدة للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.

ونوه “الزامل” إلى أن سوريا تمتلك كافة المقومات التي تشجع على تطبيق الطاقات البديلة، مشيراً إلى أن الأيام المشمسة في البلاد تصل إلى 300 يوماً في السنة الواحدة بالإمكان الاستفادة منها في توليد الطاقة الكهروضوئية.

ولفت المسؤول إلى وجود “كموناً ريحياً” جيداً في عدة محافظات سورية، منها السويداء ودرعا وحمص والقنيطرة ودير الزور

منوهاً إلى أنه قد تـ.ـم تجهيز خـ.ـريـ.ـطة لـ”كمون ريحي” سيتم طرحها خـ.ـلال المؤتمر الأول للاستثمار في مجال الطـ.ـاقات المتجددة والكـ.ـهـ.ـرباء الذي سيعقد الأسبوع المقبل في سوريا.

وأوضح “الزامل” أنه تم إحـ.ـداث صنـ.ـدوق لدعم الطاقات المتجددة، ورفـ.ـع كفاءة الطاقة وتطـ.ـويـ.ـر بعض التشريعات القـ.ـديـ.ـمة كالقـ.ـانون 32 لعام 2010 ليتلائم مع الأوضاع الحالية للكهرباء، الأمر الذي سيساهم إلى حد كبير في تطوير هذا القطاع.

ورغم تفاؤل “الزامل” بمشاريع الطاقة المتجددة وخصخصتها، إلا أن العديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد

قد أشاروا إلى أن الفائدة الأكبر ستعود من خلال هذه المشاريع على فئة من كبار التجار ورجال الأعمال المعروفين باسم “حيتان المال”.

وأشار الخبراء إلى أن الاقتصاد السوري لن يتأثر إيجاباً بأي توجهات من هذا النوع في ظل سيطرة “حيتان المال” في البلاد على كافة المشاريع الاستثمارية

منوهين إلى أن سيطرة فئة قليلة من أولئك الحيتان على الاستثمارات في سوريا تتم بالتنسيق مع المكتب الاقتصادي في القصر الجمهوري الذي تشرف عليه “أسماء الأخرس” بشكل مباشر.

وكان الباحث الاقتصادي “مخلص الناظر” قد أشار في حديث لموقع “الحل نت” إلى أن تحرير أسعار الكهرباء في سوريا يحتاج إلى خصخصة القطاع بالكامل.

وبيّن أن خصخصة القطاع بالكامل تعني بالضرورة إصلاح البنـ.ية التحتية، أي الدخول بعـ.ـمـ.ـلية إعادة الإعـ.ـمار التي لا يبدو أن لها أفق في المرحلة الحالية، وفق تعبيره.

وأضاف: “لا أعتـ.ـقـ.ـد أن أي من الشركات الـ.ـرائـ.ـدة في هذا المجال قد تقدم على شـ.ـراء هذا القطاع في المدى المنظور”. على حد قوله.

كما لفت إلى أن تحرير أسعار الكهرباء سيجعل الفاتورة الشهرية تصل بمعدل وسطي إلى نحو 30 دولار في الشهر، وهذا يعادل راتب شهر كامل لأستاذ جامعي في سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع توقعات بمزيد من المعـ.ـاناة سيشهدها قطاع الكهرباء في سوريا تزامناً مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية وارتفاع معدلات التضخم وأسعار كافة المواد والخدمات الأساسية في البلاد.

شاهد أيضاً

قصـ.ـف مكثف و مقـ.ـتل امرأة وطفل بنـ.ـيران الأسد في ريف إدلب .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

قضـ.ـت امرأة وطفل يوم الإثنين إثر قصـ.ـف مدفـ.ـعي واستهـ.ـداف بالرشـ.ـاشات من قبل قـ.ـوات النظام استهـ.ـدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *