الرئيسية / الأخبار / ثلاث سيدات أجنبيات مسلمات يروين قصة الهرب من مخيم الهول

ثلاث سيدات أجنبيات مسلمات يروين قصة الهرب من مخيم الهول

روت ثلاث نساء عن أحداث وقعت لهن خلال محاولتهن الهـ.ـرب من المخيم الأكثر دمـ.ـويـ.ـة ” الهول” بسبب ما وصفوهن ارتفاع مستوى الـ.ـجريـ.ـمة والقـ.ـتل حيث تشرف ” قسد” على إدارة المخيم!

ونشرت جريدة الشرق الأوسط اليوم 25 كانون أول/ ديسمبر تقريرا عن المخيم وصفته “أكثر منطقة دموية في العالم”، وكيف حاولت نساء الهروب منه، حيث تحدثت النساء اللواتي غيّب السواد أوصافها عدا عينين حزينتين تصف حزن الماضي والمستقبل المجهول، عن وجود شبكات تهـ.ـريب من المخيم متمثلة بأنفاق ومبالغ مالية طائلة، بعد تنسيق عبر منصات وأرقام خلوية.

نوهت الجريدة أن وجهة النساء الثلاثة الأولى إدلب أو مناطق الشمال السوري الواقعة تحت النفوذ التركي، ثم إلى تركيا ومنها إلى بلادهم في الخارج.

ونشرت الجريدة عن امرأة تدعى “حفصة النمساوية” ذات 27 عاما من أصول تونسية من مواليد “غراتس” أكبر مدن نمساوية بعد” فينيا ” متزوجة من” تشيراك” المواطن من بلدتها ، اتجه إلى سوريا 2014 ثم لحقته بعد سنة من زواجها، لتمضي معه عامين قبل أن يقـ.ـتل في معـ.ـارك تنظيم الدولة “داعش”، وأشارت إلى أن زوجها قد تزوج من ألمانية قبل مقتـ.ـله .


أضافت الجريدة أن الفتاة قضت أربع سنوات في مناطق التنظيم دون أن تحدد اسمها بالذات بعد القضاء عليه في دير الزور 2019 وتم نقلها إلى مخيم الهـ.ـول بالحسكة في شرق سوريا.

وبينت الشرق الأوسط أن الفتاة حاولت الهرب بعدما ما عانت ورأت حيث تواصلت معها” سيدة جهـ.ـادية ” كما وصفتها ولم تعلم كيف علمت برغبتها بالهـ.ـرب، وأعطتها أرقام أشخاص تواصلت معهم وتم اللقاء بشخص،

دون أن يطلب منها أي مبلغ مالي. التقاها وقادها عبر نفق طويل إلى سور المخيم الخارجي، ولكن اكتشف أمرها حيث قالت “أخذونا للتحقيق وتعرضنا للتوقيف لكن أُخلي سبيلنا فيما بعد”.

كما ذكرت الجريدة الفتاة “راية الداغستانية ” التي عمرها 22عاما عندما سافرت إلى إسطنبول من بلادها عام 2015، وتواصلت عبر منصات التواصل الاجتماعي مع موالين للتنظيم طلب منها التوجه لأضنة، ثم دخلت جرابلس عبر تل أبيض، ومنها إلى الطبقة والرقة.

وبعد تحرير الرقة عام 2017 من تنظيم الدولة ” داعش” ، هربت للريف الشرقي من دير الزور، وكلما تحررت منطقة تذهب مع موالي التنظيم ومرت على الباغوز، وبعد نهاية التنظيم في سوريا انتهى طريقها في مخيم الهول 2019 .

وكشفت راية بحسب الشرق الأوسط عن شبكة تهـ.ـريب للبشر تواصلت معها، وهي في المخيم وهذه الشبكة موالية للتنظيم وموجودة في روسيا، وأنها ستنقلها مع سائقين إلى إدلب ومنها إلى تركيا وبعدها روسيا لقاء أموال طائلة ستدفعها الشبكة، وتابعت راية تم تزويدي بأرقام وحددنا منطقة للقاء لكن اكتشف أمرنا.

ونوهت الصحيفة للفتاة “الروسية نوريانا ” التي بعد مقـ.ـتل زوجها الروسي في غارة جوية، هـ.ـربت مع أطفالها إلى العراق لكنهم عادوا إلى سوريا أواخر 2018 جراء القصـ.ـف العنـ.ـيف لطيران التحالف الدولي هناك. وانتهى بها المطاف في بلدة الباغوز بريف دير الزور لتنقل لمخيم الهول بحسب الجريدة.

وذكر متحدث قوى الأمن الداخلي “علي الحسن “إحباط وتوثيق أكثر من 700 محاولة هـ.ـرب من المخيم تبغي تركيا، ثم إلى بلدانهم منذ مارس 2020 ويحتوي المخيم على أكثر من 60 ألف غالبيتهم سوري وعراقي وجنسيات أخرى، ويوجد قسم خاص بالنساء الأجنبيات فيه 11ألف سيدة وطفل.

ودعا خبراء أمميون مستقلون في مجال حقوق الإنسان في بيان نشروه على مواقع إلكترونية 22 نيسان/أبريل 2021 سويسرا إلى إعادة أختين غير شقيقتين، تبلغان 9 و14 عاما، احتجزتا في مخـ.ـيم الهول في شمال شرق سوريا بعد أن زُعم أن والدتهما اختطـ.ـفتهـ.ـما قبل خمس سنوات عندما ذهبت للانضمام إلى مقـ.ـاتلـ.ـي تنظيم الدولة “داعش.”

يشار إلى أن المخيم شهد مؤخرا حريق أودى بحياة ثلاثة أطفال وامرأة، وإصـ.ـابة 26 شخصا حسب ما نشرته الأمم المتحدة 28 شباط فبراير 2021.

وتلقت المنظمة تقريرا في 24 آذار/ مارس يشير إلى قتـ.ـل طفل يبلغ من العمر 15عاما رميا بالرصـ.ـاص، وقبل أسبوعين قتـ.ـل شاب يبلغ من العمر 17عاما.

يذكر أن المخيم أُنشأ عند حـ.ـرب العراق والخليج 1991 في محافظة الحسـ.ـكة شمال سوريا لإيواء العراقيين الفارين من الحـ.ـرب، قرب الحدود السورية العراقية، ليعاد فتحه خلال الثورة السورية وسيـ.ـطرت علـ.ـيه قـ.ـوات سـ.ـوريا الديمقراطية “قسـ.ـد” منذ عام 2019 .

المركز الصحفي السوري

شاهد أيضاً

منحة مالية وشهادة دولية معترفة ..دورات للسوريين في عدة ولايات تركية اليك التفاصيل

منحة مالية وشهادة دولية معترفة ..دورات للسوريين في عدة ولايات تركية اليك التفاصيل إلى جميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *