close
ألمانيا

جدل في ألمانيا بسبب عمليات الترحيل إلى اليونان!

جدل في ألمانيا بسبب عمليات الترحيل إلى اليونان!

إعادة اللاجئين الحاصلين على حق الحماية في اليونان من ألمانيا هو أمر لم يتم البت فيه حتى الآن، فبينما ترفض المحاكم الألمانية إعادتهم يدعو سياسيون ألمان إلى ضرورة إيجاد حل لإنقاذ لاجئين هم بحاجة لحماية.

ما هو وضع طالبي اللجوء حصلوا على حق الحماية في اليونان وجاؤوا إلى ألمانيا؟ الإجابة على هذا السؤال مبهمة. فوفقاً لما أوردته صحيفة “فيلت” الألمانية اليوم الأربعاء (15 ديسبمر/كانون الأول)،

فإن الأحزاب الألمانية الحاكمة تفتقر حتى الىن إلى مسار مشترك في التعامل مع عشرات الآلاف من طالبي اللجوء الذين تم قبولهم سابقاً في اليونان. وفي محاولة استفسار عن الأمر من قبل وزارة الداخلية المسؤولة، لم ترد الوزارة على الاستفسار حول هذا الموضوع. وبحسب لغة الأرقام ، حتى نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني،

بلغ عدد الأشخاص الحاصلين على “حق الحماية” في اليونان وتم تسجيل طلبات لجوئهم في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين نحو 37200 طلب لجوء. علماً أن إعادة اللاجئين إلى اليونان لم يكن ممكناً وذلك لحظر المحاكم الألمانية إعادة اللاجئين بسبب سوء الأوضاع السكنية والمعيشة هناك.

وفي حوارها لموقع “فيلت”، أكدت لويزه أمتسبيرغ الخبيرة بشؤون اللاجئين من حزب الخضر، أن الكثير من اللاجئين ينبغي أن يبقوا في ألمانيا، بسبب رفض المحاكم إعادتهم إلى اليونان.

وأضافت بالقول ” يمكن أن يكون الحل قصير المدى هو الاعتراف بأولئك الذين يسعون للحصول على الحماية من اليونان والذين دخلوا ألمانيا في تاريخ معين”. وأشارت أمتسبيرغ إلى أن هذا الحل هو مؤقت وينبغي على أثينا تحسين ظروف اللاجئين بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي.

وشدد لارس كاستيلوتشي، الخبير الداخلي في شؤون الحزب الديمقراطي الاشتراكي، على أهمية تطبيق القواعد الأوروبية الحالية: والتي تؤكد على أن “أي شخص حصل على وضع الحماية في دولة أوروبية أخرى يجب ألا يتقدم بطلب للحصول على اللجوء مرة أخرى هنا” ،

مشيراً إلى أن ذلك “يعيق حصول الاشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى حماية”. وأكد كاستيلوتشي على ضرورة الالتزام بتقديم “الدعم الأوروبي” لليونان من خلال تسريع البت في إجراءات اللجوء وإعادة التوطين في دول الاتحاد الأوروبي المشاركة في تقاسم الأعباء استقبال المهاجرين.

دعت ليندا تيوتبيرج ، خبيرة الهجرة في المجموعة البرلمانية للحزب الديمقراطي الح ، الحكومة الفيدرالية إلى “زيادة الضغط على الحكومة اليونانية” لتحسين أماكن استقبال اللاجئين من اجل إعادة اللاجئين. طالما أن العودة غير ممكنة ،

يجب تعليق رحلات لاجئين حاصلين على حق حماية في اليوناندخول منطقة الشينغن بدون تأشيرة”. إلا “فإن جميع اللاجئين المعترف بهم في اليونان سيأتون إلى ألمانيا عاجلاً أم آجلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى