close
منوعات

حقيقة المخلوقات الفضائية وسكان جوف الأرض (الجن)، تحضير المسرح الأخير 24♾2 | وثائقي .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇ـ.ـ

هل هناك فعلا كائنات فضائية؟.. فرضية عجيبة ومخـ.ـيفة

يوجد 70 كوينتيليون كوكب في الكون – أي رقم 7 متبوعًا بـ 20 صفرًا، من بينها ما يصل إلى 6 مليارات من الكواكب الشبيهة بالأرض في مجرة درب التبانة وحدها

صورت أفلام الخيال العلمي والمسلسلات التلفزيونية بشكل روتيني جنسًا وحشيًا من الكائنات الفضائية يزورون الأرض في سفنهم الفضائية ويستعبدون أبناء الأرض التعساء. ولكن وفقًا لما يعتقده أحد الخبراء

فإنه ربما تكون هناك حياة خارج كوكب الأرض ولكن من المحتمل أن تكون تلك الكائنات خائفة للغاية من البشر “الخطـ.ـرين” و”العنـ.ـيفين” بحيث لا يرغبون في المجيء إلى الأرض، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

صـ.ـراعات وحـ.ـروب دموية

من جهته، قال دكتور جوردون غالوب، عالم النفس الحيوي بجامعة ألبانيا، إن البشر “خطـ.ـيرون وعنـ.ـيفون ومنخـ.ـرطون بلا توقف في صـ.ـراعات وحـ.ـروب دموية لا نهاية لها

ولهذا السبب، من المحتمل أن تميل الكائنات الفضائية، التي تمتلك القدرة التكنولوجية للقيام بزيارة إلى الأرض – إن وجدوا – إلى البقاء بعيدًا خـ.ـوفًا من المـ.ـوت والإبادة الجماعية.

وأضاف غالوب، الذي قدم حجته في ورقة بحثية مفتوحة نُشرت في مجلة علم الأحياء الفلكية هذا الشهر: “إذا كانت [الحياة الفضائية] موجودة، فربما تكون قد وجدتنا الآن واكتشفت أن البشر خطـ.ـرين وعنـ.ـيفين ومنخرطين بلا توقف في صـ.ـراعات وحـ.ـروب دموية لا نهاية لها، ويطورون باستمرار أسلـ.ـحة دمـ.ـار شامـ.ـل أكثر قوة”.

تلـ.ـوث وتخ

تلوث وتخريب للبيئة

وأوضح أن عدم القدوم إلى كوكب الأرض ربما يكون أيضًا نتيجة ثانوية للتلوث المتزايد وتدمير الموائل، إلى جانب الحروب التي لا نهاية لها والنهب والموت والدمار والرغبة في الغزو، ومن ثم فإن البشر يشكلون خطرًا لا مثيل له وغير مسبوق ليس فقط على أشكال الحياة الأخرى على الأرض بل الحياة على الكواكب الأخرى.

ريب للبيئة

وأوضح أن عدم القدوم إلى كوكب الأرض ربما يكون أيضًا نتيجة ثانوية للتلوث المتزايد وتدمـ.ـير الموائل، إلى جانب الحـ.ـروب التي لا نهاية لها والنهـ.ـب والمـ.ـوت والدمار والرغبة في الغـ.ـزو،

ومن ثم فإن البشر يشكلون خطرًا لا مثيل له وغير مسبوق ليس فقط على أشكال الحياة الأخرى على الأرض بل الحياة على الكواكب الأخرى.

تدمـ.ـير الحضارات

فيما استشهد، “بالتدمير الكامل لحضارات الأزتك والإنكا المتقدمة للغاية” والإبادة الجماعية اللاحقة للسكان الأصليين وتدمـ.ـير معابدهم ومبانيهم وسرقة ثرواتهم ومواردهم الطبيعية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى