close
الأخبار

زوّار المشافي الحكـ.ـومية عليهم إحضار المستلزمات الطبية والأدوية معهم .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت صحيفة “الوطن” الموالية للنظـ.ـام، عن وجود نقص كبير في المستلزمات والأدوية في المشافي العامة، حيث يقوم الأطباء في المشافي بالطلب

من مرافقي المرضى إحضار المستلزمات التي أغلبها غير موجود في المشافي، ما يحمّل المواطنين أعباء مالية كبيرة لقاء تأمينها من القطاع الخاص.

وأكد نقيب الأطباء التابع للنظـ.ـام غسان فندي أن هناك نقصاً في الأدوية في المشافي العامة بانقطاع بعض الزمر الدوائية وقلة في زمر موجودة.

بينما رأى الرئيس الفخري للطب الشرعي في سوريا والأستاذ في كلية الطب في جامعة دمشق حسين نوفل أن هناك نقصاً كبيراً في المشافي العامة وهذا يؤدي إلى تدهـ.ـور الخدمات الطبية فيها.

وزعم فندي في تصريح لـ “الوطن” بأن النقـ.ـص في بعض الأدوية والمستلزمات في المشافي يعود إلى الحصـ.ـار الجائـ.ـر على سوريا، فيما ذكّره معلقون

بأن العقـ.ـوبات الغربية لا تشمل الأدوية والمواد الغذائية، مشيرين إلى أن الحصـ.ـار أصبح شماعة يعلّق عليها المسؤولون في النظـ.ـام تقصـ.ـيرهم وعجـ.ـزهم عن توفير أبسط احتياجات المواطن السوري.

وكتب أحد المعلـ.ـقين: “ليس مجرد نقص، إنما انعدام تام.. هل يعقل مجرد جراحة، بيكتبولك فاتورة تتضمن كل شيء لتأمنهن من برا، حتى المشرط والقطن والشاش والمعقمات..؟!”.

تجدر الإشارة إلى أن هناك سوق سوداء كبيرة للدواء في سوريا، يقودها متنفذون يجلبون الأدوية من الدول المجاورة، ويبيعونها بأسعار مرتفعة .

مستغلين تقاعس وزارة الصحة عن استيراد الدواء بالطرق الرسمية، وهو ما اعترف به نقيب الأطباء غسان فندي في تصريحاته لجريدة “الوطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى