الرئيسية / الأخبار / ستـ.ـدمر روسيا اقتصاديا..نظام “SWIFT” أخطـ.ـر عقوبة يواجهها “بوتين” من الغرب بدون إطـ.ـلاق رصاصة واحدة

ستـ.ـدمر روسيا اقتصاديا..نظام “SWIFT” أخطـ.ـر عقوبة يواجهها “بوتين” من الغرب بدون إطـ.ـلاق رصاصة واحدة

خلال الفترة التي تفرض فيها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا ردا على أنشطتها في أوكرانيا واستكشاف تعزيز تلك العقوبات، هناك مفهوم قيد النظر هو منع الوصول إلى نظام مراسلة يعرف باسم سويفت SWIFT .

سويفت SWIFT مهم جدا للنظام المالي في جميع أنحاء العالم أن أي ذكر له يسبب الذعر بين المصرفيين والدبلوماسيين على حد سواء.

ما هو نظام سويفت SWIFT بالضبط؟

سويفت SWIFT، هي اختصار لجمعية الاتصالات المالية بين البنوك في مختلف أنحاء العالم، باعتبارها Gmail في العالم المالي العالمي. وهو ييسر نقل الرسائل المشفرة بين أكثر من 000 11 مؤسسة ومؤسسة مالية في أكثر من 200 بلد وإقليم.

ويتضمن حجم الرسائل، الذي بلغ متوسط 42 مليون رسالة يوميا في العام الماضي، أوامر وتأكيدات للمدفوعات والصفقات وتبادل العملات، من بين أمور أخرى. وقد اجتمع أعضاء التعاونية، التي تتخذ من بروكسل مقرا لها، في عام 1973 لوضع حد للاعتماد على نظام التليكس.

ما الذي يحدث إذا فقدت دولة ما الوصول إلى SWIFT؟

قد يواجه البلد المقطوع عن سويفت SWIFT صعوبات اقتصادية هائلة. وهذا بالضبط ما حدث لإيران في عام 2012 عندما منعت بنوكها من الوصول إلى نظام الدفع السريع نتيجة للعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على البرنامج النووي للبلاد ومصادر تمويلها.

عندما هددت الدول الغربية وصول روسيا إلى نظام الدفع السريع في عام 2014، توقع أليكسي كودرين، وزير المالية السابق المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، أن تؤدي هذه الخطوة إلى خفض الناتج المحلي الإجمالي لروسيا بنسبة 5 في المائة في غضون عام.

لقد كان محقا ومن الممكن أن يكون لقطع روسيا عن سويفتSWIFT تداعيات على بلدان أخرى أيضا، نظرا لأن روسيا مورد رئيسي للطاقة إلى أوروبا وأن البلدان تعتمد على نظام سويفت لدفع ثمن النفط.

هل هناك أي لغات برمجة أخرى باستثناء سويفتSWIFT؟

لا، ليس حقا، أو على الأقل ليس في هذا الوقت. منذ عام 2014، يدير بنك روسيا نظام المراسلة المالية الخاص به لاستخدامه من قبل المؤسسات المالية الروسية والأجنبية. هذا واحد، من ناحية أخرى، لديها فقط ما يقرب من 400 مستخدم.

وذكر في عام 2021 أن بنك الشعب الصيني سيشكل مشروعا مشتركا مع سويفتSWIFT، التي اعتبرها بعض المراقبين بوليصة تأمين ضد إمكانية عزله عن النظام المالي العالمي.

أحد المخاوف بين السلطات الغربية هو أن منع البلدان من استخدام سويفتSWIFT قد يشجع على تطوير أنظمة دفع بديلة. لقد تعرضت سويفتSWIFT للتهديد من خلال العملات الرقمية والتكنولوجيا التي تدعمها لعدة سنوات ، لكنها لا تزال بعيدة عن القدرة على استبدال النظام بالكامل.

ما مدى أمان سويفت من حيث الأمن السيبراني؟

كان هناك عدد من المحاولات الناجحة لسرقة المؤسسات المالية باستخدام رسائل سويفتSWIFT المزيفة ، مع بعض المحاولات الناجحة.

تكبد البنك المركزي في بنغلاديش خسارة قدرها 81 مليون دولار في عام 2016 بعد أن اخترق القراصنة النظام وخدعوا بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك لتحويل الأموال نيابة عنهم.

وشددت سويفت على أنه على الرغم من أن شبكتها الخاصة لم تتعرض للخطر، إلا أنها عززت الأمن في القطاع الأوسع من خلال مطالبة الشركات الأعضاء بتنفيذ ضوابط إلزامية واستشارات.

من المسؤول عن سويفتSWIFT؟

لا يتم تنظيم سويفت SWIFT بنفس الطريقة التي يتم بها تنظيم البنك لأنه لا يقبل الودائع. وإلى جانب البنك الوطني البلجيكي، يوجد ممثلون عن نظام الاحتياطي الفيدرالي، وبنك إنجلترا، والبنك المركزي الأوروبي، وبنك اليابان، وغيرها من البنوك المركزية الكبرى للإشراف على النظام.

وبعبارة أخرى: بشكل عام، لن تقيد سويفتSWIFT الوصول إلا إذا أقر الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد كيان أو بلد معين.

أوقفت سويفت العديد من المقرضين الإيرانيين في عام 2018 بعد فرض الولايات المتحدة جولة جديدة من العقوبات، في حين تزعم الشركة أن هذا كان “حدثا منعزلا” تم “اتخاذه لصالح استقرار وسلامة النظام المالي العالمي الأوسع”.

شاهد أيضاً

اخر التطورات العاجلة في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الاجنبية

حافظت الليرة التركية على سعر صرفها مقابل الدولار واليورو وبقية العملات، وذلك مع قرب اغلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *