الرئيسية / الأخبار / سجـ.ـال أمريكي روسي حاد .. إدارة بايدن توجه رسالة حاسـ.ـمة لبوتين وبشار الأسد .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

سجـ.ـال أمريكي روسي حاد .. إدارة بايدن توجه رسالة حاسـ.ـمة لبوتين وبشار الأسد .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تشهد أروقة الأمم المتحدة سجـ.ـالاً حاداً بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بشأن الملف السوري، لاسيما بما يتعلق

بمسألة إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وذلك في الوقت الذي وصلت فيه العلاقات بين واشنطن وموسكو إلى الحضـ.ـيض بسبب أوكـ.ـرانيا.

وصعّدت الخارجية الأمريكية من موقفها بشكل غير مسبوق تجاه رأس النظام السوري “بشار الأسد” والقـ.ـيادة الروسية، موجهة رسالة حاسـ.ـمة إليهما بخصوص الأوضاع في سوريا.

وهـ.ـاجمـ.ـت الخارجية الأمريكية روسيا والنظام السوري منتقدة دورهما في تجويع الشعب السوري، وتـ.ـدمير ونهـ.ـب المساعدات الإنسانية المقــدمة للسوريين.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” الذي أدلى بتصريحات جديدة حول الملف السوري، وذلك خلال جلسة نقاش مفتوح لمجلس الأمن الدولي بشأن الصـ.ـراعات والأمـ.ـن الغذائي.

وقال الوزير الأمريكي خلال الجلسة: “في سـ.ـوريا، وبدعم الـكـ.ـرملين المستمر، حـ.ـاصر نظـ.ـام الأسد مجتمعات مثل الغـ.ـوطة الشرقية، وتسبب في تـ.ـجـ.ـويع شعبه على نطـ.ـاق واسع”.

وأضاف “بلينكن” بالقول: “أن النظام السوري يعـ.ـيق بشكل روتيني إيـ.ـصـ.ـال المساعدات الإنسانية المنـ.ـقـ.ـذة للحياة عبـ.ـر الحدود، ويسـ.ـرق ويهــ.ـاجـ.ـم حتى قــ.ـوافل الأمم المتحدة، كما ناقشنا مـ.ـراراً وتكراراً هذا الأمر خلال جلسات سابقة لمجلس الأمن”.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي كافة الحكومات والجماعات المـ.ـسلـ.ـحة حول العالم بعدم استخدام التجـ.ـويع كسـ.ـلاح ضد المدنيين تحت أي ظرف كان.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” إن “بلينكن” التقى في مدينة نيويورك بالأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، وذلك لمناقشة الغـ.ـزو الروسي ضد الأراضي الأوكـ.ـرانية وآثارها وتداعياتها المـ.ـدمرة على الأمـ.ـن الغذائي العالمي.

وشدد “برايس” في سياق حديثه على أن لقاء “بلينكن” و”غوتيريش” تطرق إلى الحديث حول الملف السوري، لاسيما ما يخص تمديد قرار إيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود وتعنت القيادة الروسية حول قرار التمديد.

ولفت محللون إلى أن أهمية تصريحات وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” تأتي كونها تتزامن مع اقتـ.ـراب انتهاء صـ.ـلاحـ.ـية الآلية الأممية المعمول بها في الوقت الحالي لإدخال المساعدات عبر الحدود وسـ.ـط توقعات بأن تـ.ـعـ.ـرقل موسكو تمديد الآلية لخـ.ـنـ.ـق الشمال السوري المحرر.

ويشير المحللون إلى أن تصريحات “بلينكن” تعد بمثابة رسالة حاسمة موجهة من قبل إدارة “بايدن” لكل من “بشار الأسد” و”بوتين”، مفادها أن الولايات المتحدة الأمريكية عادت للاهتمام بالملف السوري بقوة وبشكل مختلف عن الفترة الماضية، خاصةً بعد العملية الروسية ضـ.ـد أوكـ.ـرانيا.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تحاول ممارسة ضغوطات سياسية على مجلس الأمن الدولي من أجل إنهاء الآلية، وتطـ.ـالب بدلاً من ذلك أن تـ.ـصـ.ـل المساعدات الأممية إلى النظـ.ـام السوري أولاً ليشرف نظام الأسد فيما بعد على نقلها وإيصالها إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

ومن المقرر أن تنتهي صلاحية الآلية الأممية المعمول بها حالياً لإيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى المنطقة الشمالية من سوريا في شهر يوليو/ تموز المقبل، حيث من المرجح أن تشهد أروقة الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة معـ.ـركة دبلوماسية بين أمريكا وروسيا.

شاهد أيضاً

تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مؤشرات تدل على اقتراب موعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *