close
الأخبار

سوريا المصغرة… مجلة اوروبية تسلط الضوء على “الشارع العربي” بالعاصمة الألمانية برلين

نشرت مجلة “لوبوان” الفرنسية ،اليوم الثلاثاء، تقريرًا سلطت فيه الضوء على “حارة الشمس” التي تعج بالعرب وخاصة السوريين.

وقالت المجلة: “إن “حارة الشمس” هي شارع في برلين، يقع بالقرب من محطة “هيرمنبلاتز”، وأصبح الجميع يطلق عليها اسم “الشارع العربي”.

وأضافت: “أن عشرات الآلاف من اللاجئين من بلاد الشام يتوافدون إلى “الشارع العربي” في العاصمة الألمانية برلين، محولين إياه إلى ما يشبه “سوريا صغيرة”.

وأردفت: “أنه يمكن تذوق المأكولات السورية الشعبية في مطاعم يديرها لاجئون من حمص وحلب ودمشق وإدلب والرقة”.

وأوضح الموقع أن هذا الشارع أصبح ملتقى يجمع اللاجئين السوريين منذ بداية توافدهم سنة 2015.

ولفتت المجلة إلى أن رواد هذا الشارع يتوخون الحيطة والحذر بشأن أرائهم وذلك لوجود المؤيدين والمعارضين ومن كان ينتمي للتنظيمات الأسلامية.

يذكر أن ألمانيا تستضيف قرابة 2 مليون لاجئ من مختلف الجنسيات بينهم 780 ألف لاجئ سوري، بحسب آخر إحصائية رسمية.

 تجاهل إدارة بايدن للملف السوري سيؤدي إلى صعود إيران وروسيا في الشرق الأوسط

نشرت مجلة “فورين أفيرز” مقالا لجيمس جيفري المبعوث الأمريكي السابق لسوريا حذر فيه من صعود روسيا وإيران بسبب إهمال إدارة بايدن للملف السوري.

وقال “جيفري” في مقاله: “نظرًا لأن الرئيس الأمريكي جو بايدن وفريقه يركزون على الملف النووي الإيراني ، فإن الحرب في سوريا لا تزال جرحًا متقيحًا في قلب الشرق الأوسط”.

وأضاف: “على الرغم من أن الإدارة الحالية لم تقم بأي خروج دراماتيكي عن نهج الإدارات السابقة، فإن قرارها بإلغاء أولوية الصراع السوري يأتي في وقت سيئ للغاية”.

وأردفت: ” إن فرص إيجاد حل للأزمة السورية آخذة في الظهور الآن – ويجب على الولايات المتحدة تكريس الطاقة الدبلوماسية اللازمة لاغتنامها”.

ونوه “جيفري” إلى أن مفاتيح النجاح بعد سنوات من الفشل لا تشمل فقط المشاركة رفيعة المستوى ولكن التقييم الواقعي لها.

وأكد “جيفري” أن انتصار نظام بشار الأسد سيرسل رسالة إلى الحكام الديكتاتوريين حول العالم أن القـ.ـتل الجماعي هو سلاح مهم للحفاظ على السلطة، كما وسيعطي صورة عن صعود داعمي الأسد في المنطقة وهما روسيا وإيران.

وأكدت عدة صحف ومراكز دراسات بينها “معهد واشنطن”، في وقت سابق أن إدارة الرئيس جو بايدن لا تمتلك أرؤية واضحة للحل في سوريا.

ودعت صحيفتي “نيوزويك” و”ناشيونال انترست” الولايات المتحدة إلى سحب قواتها من سوريا لأنه لا فائدة من وجودها هناك.

يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن صرح في وقت سابق بمقابلة تلفزية على قناة “ABC” عقب انسحاب قوات بلاده من أفغانستان أن سوريا أصبحت أخطر من طالبان ويجب التركيز على التهديد الأكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى