الرئيسية / الأخبار / شاهد بالفيديو الشرطة التركية تتكلم العربية مع السوريين في بورصة أثناء حملة التفتيش

شاهد بالفيديو الشرطة التركية تتكلم العربية مع السوريين في بورصة أثناء حملة التفتيش

فاجأ شرطة ولاية بورصة الجميع عندما تكلمت باللغة العربية مع المواطنين السوريين أثناء حملة تفتيش على إجراءات كورونا .

وبحسب ما ترجمه ” تركيا واحة العرب ” نفذت شرطة بورصة حملة تفتيش داخل الولاية لمعرفة مدى التزام المسنين بالحظر المفروض عليهم مابين الساعة 10صباحا و 4 عصرا .

وصادفت الشرطة أثناء حملة التفتيش بعض المواطنين السوريين المسنين وعند سؤالهم عن سبب الخروج أجابوا بعدم معرفتهم اللغة التركية وانهم سوريين .

ولكن تفاجأ السوريون عندما رد عليهم ضابط الشرطة باللغة العربية وطلب منهم الذهاب إلى المنزل والالتزام بإجراءات الكورونا .

ويظهر في مقطع الفيديو الذي انتشر على وسائل الأعلام التركية التعامل الحسن لضابط الشرطة مع السوريين ولم يكتب ضـ.ـدهم أي مخالفة .

وبالمقابل لم يظهر على المواطنين السوريين أي امتعاض من طلب الشرطة لهم وقبلوا القرار برحابة صدر وهم يضعون أيديهم على رؤسهم ( على راسي )

شاهد الفيديو

…………………………………………..

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

شاهد بالفيديو شجار بين ركاب و سيدة تركية بعد حديثها عبر الهاتف بانها مصابة بكورونا داخل حافلة بأنقرة

حدث شجار بين سيدة تركية ومجموعة من الركاب داخل إحدى حافلات البلدية في ولاية أنقرة بعد معرفتهم بإصابتها بفيروس كورونا .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقع الحادث داخل حافلة البلدية التي كانت تسير على خط سينجان في أنقرة .

حيث قالت امرأة على متن الحافلة لشخص عبر الهاتف إن اختبار كورونا الخاص بها كان إيجابيًا.

و عندما سمع الركاب الآخرون بإصابتها بفيروس كورونا ساد الذعر والتوتر بين الركاب و طلبوا منها النزول من الحافلة .

رفضت المرأة التي قالت إنها عاملة صحية النزول من الحافلة فحدث شجار بينها وبين أحد الركاب .

وردت المرأة عليه بإنها علمت للتو نتيجة الاختبار وأن المقعد المجاور لها فارغ وتقول للناس “لا تجلسوا بجانبي ”

فيما عارض الراكب المنزعج بقوله ” سوف تنزل ، هناك 30 شخصًا هنا ، لماذا ننزل؟ هل هناك شيء مثل “لا تجلس بجواري” ، هناك شخص خلفك “.

استمر الجدال حتى تدخل السائق وتابع رحلته بعد أن هدأ بين المراة والركاب .

شاهد الفيديو

……………………………………….

عامل سوري ينقذ امرأة تركية في العاصفة الرعدية التي اودت بحياة 3 عاملات في حقل بولاية باليكسير

تمكن عامل سوري من انقاذ امراة تركية بعد اصابتها بالبرق مع صديقاتها ال 11 حيث توفيت منهن 3 الجمعة الماضية .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” أصيبت 12 امرأة ذهبن لجمع الفلفل في منطقة تشيكيرديكلي الريفية في منطقة بيغاديتش بمقاطعة باليكسير في 30 أكتوبر / تشرين الأول .

وفي تلك الاثناء حدث عاصفة رعدية فالتجأت العاملات إلى شجرة الجوز التي كانت في الحقل للاحتماء تحتها .

وكانت من بين العاملات ” غمزة أوكي” ووالدتها “سوزان ” والتي اصيبت بجروح وكادت ان تفقد حياتها لولا تدخل ابنتها والعامل السوري .

تصف “غمزة ” تلك اللحظات المرعبة بأنها ركبت عربة الجرار لتعود إلى القرية بعد ان انهت العمل في الحقل وحدث عاصفة مطرية .

وتضيف بأن العاملات لجأن إلى شجرة الجوز كي تحميهن من المطر وسمعت صوتا كأنها قنـ.ـبلة او انفـ.ـجار وكأن شئيا قد ضرب على رأسها .

بعد ان هدأت من روعها نظرت فرأت العاملات قد فقدن وعيهن وهن على ظهورهن وعيونهن مفتوحة وكانت والدتها من بينهن .

رمت “غمزة ” بنفسها من العربة وذهبت لتنقذ والدتها وكانت تشم رائحة الحريق منها فظنت بأن هاتفها قد انفجرت ولكن الهاتف كان سليما .

فكرت في إزالة حذاء والدتها لكنها لم تكن تمتلك القوة حينها فجاء عامل سوري الجنسية كان يعمل في الحقل لمساعدتها .

تمكنت بمساعدة العامل السوري من إزالة الحذاء مع الجوارب وقامت بفرك قدميها بالطين حتى استعادت وعيها وتكلمت قليلا .

اسعفت العاملات المصابات إلى المشفى وكان مجموعهن 12 وفقدت 3 منهن حياتهن فيما تماثلت “سوزان ” للشفاء بفضل ابنتها والعامل السوري .

ولم يتسنى لموقعنا معرفة أي شئ عن العامل السوري حيث لم يتم ذكر اسمه ولا أي تفصيل عن حياته وعمره .

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

شاهد أيضاً

شاهد بالفيديو .. المرأة السورية تبكي بحرقة وهي تشاهد المنزل تحترق وتتحول إلى رماد في ولاية قيصري .. بالكاد انقذت أطفالها

اندلع حريق في المنزل الذي كانت تقيم فيه العائلة السورية في قيصري. المرأة التي خرجت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *