الرئيسية / الأخبار / شـ.ـاهد.. من هنا يتم التحكم بالطائرة الحربية المسيرة التركية “أقنجي” (صورة)

شـ.ـاهد.. من هنا يتم التحكم بالطائرة الحربية المسيرة التركية “أقنجي” (صورة)

عند ذكرنا لاسم طائرات بدون طيار، فإن ذلك لا يدل تماما على طريقة عمل هذه الطائرات، فهي لا توجه نفسها بنفسها بشكل كامل، بل تحتاج أيضا إلى طيار يجلس في محطة توجيه أرضية يحدد مسار عملها ويتحكم بها عبر أنظمة الاتصالات الخاصة والأقمار الاصطناعية.

وفي إطار التعريف بتطور المسيرات التركية وطريقة عملها، نشرت شركة “بايكار” التركية، الخميس، في تغريدة على حسابها في “تويتر”، صورة لمحطة التحكم الأرضية الخاصة بالطائرة المسيرة “أقنجي”.

وقالت الشركة في التغريدة “محطة التحكم بطائرة أقنجي”، مرفقة التغريدة بصورة المحطة.

وتعد تركيا واحدة من أربع دول على مستوى العالم تقوم بتصنيع هذا النموذج من الطائرات بدون طيار بقدرات محلية الصنع، حيث أجريت على الطائرة اختبارات الإقلاع والتحليق وبقيت في التجربة الأولى مدة 16 دقيقة في السماء، ونفذت أول هبوط أتوماتيكي بالكامل.

وكانت تركيا قد أجرت أول اختبار على محرك الطائرة في الأول من شهر أيلول/ سبتمبر 2019، حيث تم تطويرها من أجل تأدية المهام الاستراتيجية العسكرية، إذ تعمل على تزويد مراكز العمليات للقوات المسلحة التركية بمعلومات مباشرة ترصدها خلال تأدية مهامها في الجو، فضلا عن كونها قادرة على إصابة الأهداف المعادية بدقة متناهية من خلال الأسلحة والصواريخ المزودة بها.

وتتميز طائرة “أقنجي” أنه يمكنها البقاء في الجو لمدة 24 ساعة، وتستطيع التحليق على ارتفاع 40 ألف قدم، بقدرة حمولة إجمالية تبلغ 1350 كلغ، فيما يبلغ طول أجنحتها 20 متراً بهيكلها الفريد ذي الأجنحة الملتوية الذي يوفر أمانا عاليا للطيران مع نظام التحكم الأتوماتيكي الكامل في الرحلة، بالإضافة إلى 3 أنظمة للطيران الآلي.

وتصنف “أقنجي” ضمن الطائرات العسكرية التكتيكية (مراقبة وهجوم)، إذ تم تزويدها بذخائر محلية الصنع كما يمكنها القيام ببعض مهام طائرات F-16 الأمريكية، بالإضافة إلى رادار AESA المتطور، فضلا عن معدات الدعم الأرضي.

بالإضافة إلى ذلك تمتلك الطائرة 3 أجهزة كمبيوتر للذكاء الاصطناعي، وأجهزة للاستشعار وجمع المعلومات عن طريق تسجيل البيانات، بالإضافة إلى أجهزة تحديد المواقع واستكشاف الأهداف الأرضية التي لا يمكن للعين البشرية رؤيتها.

و في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أعلنت شركة “بايكار” التركية لصناعة الطائرات المسيّرة، نجاح المسيرة “أقنجي” باختبارات جديدة خضعت لها.

وأوضحت الشركة في بيان أن الاختبارات الجديدة شملت الهبوط والإقلاع الذاتي بالكامل دون محطة تحكم أرضية، مشيرا إلى أن هذه الاختبارات تمت في مطار تشورلو بولاية تكيرداغ شمال غربي تركيا.

وقالت الشركة إن “المسيرة (أقنجي) نجحت في إجراء عملية هبوط وإقلاع ذاتي بالكامل في ميدان بعيد دون محطة تحكم أرضية”.

وأضافت أن “(أقنجي) أجرت هذا الاختبار اليوم، للمرة الأولى وذلك في مطار تشورلو بولاية تكيرداغ، وعلى ارتفاع متوسط ​​يبلغ 20 ألف قدم”.

شاهد الصورة

فيديو .. تركيا وروسيا تستعرضان قوة طائراتهما المسيرة ضد الآخر .. من الأقوى ؟

في مشهد جديد قد يعكس شيئاً من التنافس واستعراض القوى بين روسيا وتركيا، طرحت الدولتان سلاحهما الجديد المدرج ضمن فئة (الطائرات المسيرة) واستعرضتا أبرز ميزاته . ( فيديو في نهاية الخبر )

إلا أن المفارقة هو أن كل دولة استعرضت القدرة التدميرية لسلاحها الجديد، على سلاح آخر من إنتاج الدولة الأخرى، أي أن روسيا اختبرت قدرات طائراتها الجديدة ومدى فعاليتها في تدمير (طائرات بيرقدار) المسيرة التركية.

ومؤخراً أزاحت روسيا الستار عن طائرتها الانتـ.ـحارية Lancet 3 Kamikaze drone والتي أعلنت عن أبرز تقنياتها الحديثة وفق شريط مصور نشرته القناة الأولى الروسية، والذي برز فيه بحث الطائرة الجديدة عن هـ.ـدفها وتدميره،

إلا أن المشهد الأكثر جـ.ـدلية هو الهدف الذي دمرته الطائرة، إذ تبين أن روسيا استخدمت طائرة (بيرقدار) التركية TB2، كـ (فريـ.ـسة) لطائرتها الجديدة،

حيث ظهر في الفيديو المتحرك طائرة من طراز “Lancet 3” الانتـ.ـحارية بدون طيار، والتي كشفت على أنها قادرة على اعتراض طائرات بدون طيار للعـ.ـدو مباشرة في الجو من خلال انفـ.ـجارها في مكان قريب منها، وقد أخذ الرسم المتحرك مثالاً لطائرة Bayraktar TB2 UCAV المصنعة في تركيا.

ولم يمضِ وقت طويل على الاستعراض الروسي حتى ردت تركيا باستعراض قائم على ذات الطريقة والمبدأ، إذ نشرت شركة (روكيستان) للصـ.ـناعات العسـ.ـكرية التركية، شريطاً مصوراً (أنيميشن)، للطائرة المسيرة التركية الهجـ.ـومية الجديدة (أكينجي)،

وقد ظهرت الطائرة التركية وهي تطلق صـ.ـاروخاً ذكياً جديداً يستهدف منظومات الدفاع الجوي، وقد اعتمدت تركيا في وضع منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع من طراز (بانتسير) هـ.ـدفاً للطائرة الجديدة.

وقد تضمن الفيلم الترويجي مشاهد لإطـ.ـلاق ذخيـ.ـرة ذكية من طراز (MAM-T) محلية الصنع من الطائرة المسيرة الهجـ.ـومية (أكينجي) التي تعمل على تطويرها شركة بايكار للصناعات العسكرية والطائرات المسيرة،

وقد أعلنت مؤسسة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، نجاح اختبار ذخيـ.ـرة محلية ذكية من طراز MAM-T، للطائرات المسيرة، إثر إطلاقها من طائرة (أكينجي).

وأعلن رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية (إسماعيل دمير) في تغريدة له على حسابه في تويتر: “ذخيرة (MAM-T) قوة ضـ.ـاربة جديدة لطائراتنا المسيرة،

حيث تم إجراء أول اختبار لإطلاق هذه الذخيرة من طائرة أقنجي تيها بنجاح”. وأضاف أن “(MAM-T) تم تطويرها لرفع كفاءة الرؤوس الحربية وزيادة مداها، وأن طائرة أكينجي أقلعت حاملة 3 أنواع من الذخـ.ـائر للمرة الأولى، هي “MAM-T” و”MAM-L” و”MAM-C”، وتمكنت من إطلاقها على الأهداف بنجاح.

وتأتي هذه التطورات في ظل توتـ.ـر العلاقات بين روسيا وأوكرانيا والذي سبقه تزويد تركيا لأوكرانيا بطائرات (بيرقدار) المسيرة،

حيث أجرت القوات المسـ.ـلحة الأوكرانية منـ.ـاورات عليها في البحر الأسود قبل شهر تقريباً، وذكرت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان نشرته وكالة “آرميا إنفورم” الإخبارية التابعة لها، أن الدرونات نفذت مهام تدريبية مختلفة خاصة بالمنـ.ـاورة”.

وأفاد موقع Defense Express الأوكراني المعني بنشر معلومات عسـ.ـكرية أواخر يناير الماضي، بأن القـ.ـوات البحرية الوطنية تنظر في إمكانية استخدام طائرات “بيرقدار” للبحث عن أهداف سطـ.ـحية وتعيينها من أجل استهـ.ـدافها من قبل منظومة “نبتون” الخاصة بالدفاع الساحلي.

وكانت وزارة الدفـ.ـاع الأوكرانية أعلنت في 14 ديسمبر، 2010 عن توقيع اتفاق مع تركيا لتصـ.ـنيع فرقاطات وطائرات مسـ.ـيرة للقوات المسـ.ـلحة الأوكرانية.

شاهد الفيديو

شاهد أيضاً

فيديو مضحك للص تركي دخل إلى محل حدادة للسرقة لكنه فر هاربا ؟!!

فيديو مضحك للص تركي دخل إلى محل حدادة للسرقة لكنه فر هاربا ؟!! ( الفيديو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *