الرئيسية / الأخبار / صبي تركي 14 عاما يدافـ.ـع عن والده فيقـ.ـتل شخصاً ويصـ.ـيب الآخر !!

صبي تركي 14 عاما يدافـ.ـع عن والده فيقـ.ـتل شخصاً ويصـ.ـيب الآخر !!

أقدم صبي تركي لا يتجاوز 14 عاما على قتـ.ـل شخص و إصـ.ـابة آخر بعد شـ.ـجارهما مع والده بولاية “أفيون قره حصار ” .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقع الحادث اليوم حوالي الساعة 12 ظهرا يمنطقة “تشاي ” عند مفرق “اسكي حال ” .

حيث تشـ.ـاجر اثنين من سائقي الشاحنات من نفس الشركة مع سائق سيارة يدعى “س.ي ” بسبب مايسمى “التجاوز الخاطئ ” .

كان ابن سائق السيارة بصحبته يدعى “ب .ي ” 14 عاما ومع تطور الشـ.ـجار أصـ.ـيب بذعـ.ـر شـ.ـديد فأخرج بنـ.ـدقية من صندوق السيارة وأطـ.ـلق النـ.ـار على سائقي الشاحنتين بشكل متكرر .

لاذ سائق السيارة مع ابنه بالفـ.ـرار فيما حضرت فرق الاسعـ.ـاف إلى المكان بناء على اخطار من قبل أحد المواطنين .

وتبين للفرق الطـ.ـبية وفاة أحد السائقين في مكان الحـ.ـادث ونقل إلى المشـ.ـرحة فيما أصيـ.ـب الآخر بجـ.ـروح خطـ.ـيرة وأسعف إلى مشفى “أفيون قره حصار ” الحكومي .

وبدأت فرق الدرك للقبـ.ـض على الاب وابنه وبعد وقت قصير تم احتجازهما على أحد الطرق فيما لم يتم العثور على البنـ.ـدقية معهما .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

…………………….

مواطن تركي يترك رسالة الوداع لعائلته قبل أن ينـ.ـتحر , ماذا كتب فيها ؟

ترك مواطن تركي رسالة الوداع لعائلته قبل أن ينـ.ـتحر بالقـ.ـفز إلى البحر في ولاية اسطنبول .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في الجزء الساحلي من حي “كارتال كوردونبويو ” عندما عثر على ملابس وحذاء مواطن بالاضافة إلى رسالة مكتوبة .

وبعد الاطلاع على نص الرسالة المكتوبة في الورقة تبين ان مواطنا يبلغ من العمر 41 عاما قد انتـ.ـحر عن طريق القفـ.ـز إلى البحر .

وجاء في الرسالة مايلي : عائلتي أحبكم كثيرا , سامحوني , أجعلوا حقكم حلالا , لم أتمكن من العيش في هذا العالم , اعتنوا بالأطفال , عيشوا بشكل جميل , الوداع .

وتواصل فرق خفر السواحل البحث عن جـ.ـثة الشخص لتسليمها إلى عائلته .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

……………………………….

أصيـ.ـب عدد من الشبـ.ـان السوريين بينهم حـ.ـالات خطـ.ـرة في شـ.ـجار بالسـ.ـكاكين بـ.ـين مجموعتين منهم في ولاية اسطنبول .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقـ.ـع الحـ.ـادثة بعد منتصف الليل في حي”وطن ” بشارع “أويغور ” في منطقة “بايرام باشا ” حيث تشـ.ـاجر مجموعتين من السوريين لسبـ.ـب غير معروف .

تطـ.ـور الشـ.ـجار بين المجموعتين إلى استـ.ـخدام السكـ.ـاكين وأصـ.ـيب على اثره 7 أشخـ.ـاص ليهـ.ـرب بعضهم من مكان الحـ.ـادث .

أبلـ.ـغ المواطنون فرق الشـ.ـرطة والاسعـ.ـاف والتي حضرت إلى المكان لتسعـ.ـف المصـ.ـابين إلى المشفى بعد الاسعـ.ـافات الاولية وعلم أن حـ.ـالة اثنيـ.ـن منهم خطـ.ـرة .

و من ناحية أخرى ، قامت فرق الشـ.ـرطة بإجراء تحقيـ.ـقات في مكـ.ـان الحـ.ـادث وفي مبنى بنفس الشارع حيث علم أن سوريين يعيـ.ـشون فيه .

بدأت الشـ.ـرطة عمـ.ـلية للقبـ.ـض على المشـ.ـتبه بهم الفـ.ـارين ومازال التحقـ.ـيق الذي بدأته مستمر .

شاهد الفيديو

………………………

مقتـ.ـل زوجين تركيين على يـ.ـد جـ.ـارهما بالرصـ.ـاص .. الأبن شـ.ـاهد جثـ.ـة والديه من النافذة

قتـ.ـل مساء اليوم زوجان تركيان عـ.ـلى يـ.ـد جـ.ـارهما بالرصـ.ـاص في منتـ.ـصف شارع بولاية قونيا التركية .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقـ.ـعت الحـ.ـادثة في حي “ملاذ كرد ” بمنطقة “سلجوقلو ” حيث اطـ.ـلق “أوزكان .ج ” النـ.ـار على الزوجين “غونجا ” و “عبدالله كوتشاك ” العائدين من سوبر ماركت إلى البيت لخـ.ـصومة سـ.ـابقة بينهم .

أصـ.ـاب الرصـ.ـاص أنحـ.ـاء مختـ.ـلفة من جسـ.ـد الزوجين “عبدالله ” و “غونجا ” وأصـ.ـيبا بجـ.ـروح خطـ.ـيرة فيما هـ.ـرب جارهما “اوزكان ” من المكان بسيارته ” .

أبـ.ـلغ المواطنون فرق الشـ.ـرطة والاسعـ.ـاف والتي حضرت إلى المكان وبالرغم من كل التدخـ.ـلات الطبية إلا أن الزوجين قد فـ.ـارقا الحياة في مكـ.ـان الحـ.ـادث .

رأى “إيمري كوتشاك ” ابن الزوجين الذي كان نائماً في المنزل في ذلك الوقت جثـ.ـث والديه هـ.ـامدة عـ.ـلى الأرض وهو يسمع الضـ.ـجيج من النافذة.

وتنـ.ـاثرت الشوكولاتة والخبز والمواد الأخرى التي اشتراها الزوجان من الماركت لأبنائهما على الطريق بعد الهـ.ـجوم.

تم نقـ.ـل جـ.ـثة الزوجين إلى مستـ.ـشفى مدينة قونية لتشريحها .

فيما ألـ.ـقت فرق الشـ.ـرطة القبـ.ـض على الجـ.ـاني الهـ.ـارب “اوزكان ” ولايزال التحـ.ـقيق مستمرا .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

شاهد أيضاً

عجوز تركي قتـ.ـلوه ورمـ.ـوه في بئـ.ـر … تفـ.ـاصيل صـ.ـادمة

ألـ.ـقت فرق الشـ.ـرطة على ثلاثة مواطـ.ـنين مشـ.ـتبه بهم بقتـ.ـل رجل عـ.ـجوز في ولاية مرسين. وبحسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *