الرئيسية / الأخبار / صدمـ.ـة في تركيا بعد ارتفاع سعر الفليفلة 15 ضعف !!

صدمـ.ـة في تركيا بعد ارتفاع سعر الفليفلة 15 ضعف !!

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في البازارات أمس السبت واليوم الأحد بشكل لا يصدق في تركيا.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” فإن ارتفاع الاسعار كان خياليا لهذا السبت حيث وصل سعر الفليفلة الخضراء الطويلة إلى 30 ليرة تركية بعدما كان بليرتين فقط.

فقد كان من شأن حظر التجوال في تركيا شأن كبير في ارتفاع الاسعار في الاسواق فقد هـ.ـرب معظم الناس من البـ.ـازارات الى السوق بعدما سمعوا بالاسعار.

صرح “حسن بيرق” أحد بائعي الفليلة الخضراء الطويلة قائلا : كنا نحضر ما يقارب ال 20 نوعا ولكن الآن اتانا فقط ثلاثة انواع كنا نبيع الكيلو بليرتين ولكن الان الثمرة الواحدة قد تساوي نصف ليرة.

وكان ارتفاع الاسعار كالتالي : الطماطم ب5 ليرات والخيار ب5 ليرات والكوسا ب5 ليرات والبرتقال ب6 ليرات.

وأما بالنسبة للتفاح فقد وصل سعره ل 6 ليرات تركية والموز 12 ليرة والبطاطا 2.5 والبصل بليرتين فقط وقد قال أحد الزبائن : لم يعد لدينا خيار إلا أن نأكل البصل والبطاطا.

ترجمة وتحرير “تركيا واحة العرب”

أردوغان يتخذ اجراءا عاجلا و يصدر تعليمات بعد زيادة الاسعار بشكل فاحـ.ـش

أصدر الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان” قرارا بزيادة عدد أسواق الائتمان الزراعي في السوق بعد زيادة الاسعار بشكل فاحـ.ـش

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن سبب زيادة اسواق الائتمان الزراعي هو زيادة أسعار السلع الغذائية مؤخرا حيث كان قد أمر بتفتيش عن الأسعار منذ فترة وجيزة.

ووجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بدوره تحذيرا لسلسلة الأسواق في اجتمال مجموعة حزبه وأصدر قرارا بهذا الموضوع.

وقد جاء في القرار زيادة عدد أسواق الائتمان الزراعي إلى 500 بعد أن كان 180 فقط.

وقد أخبر بأن هذا العدد سيتم زيادته شيئا فشيئا ان لم يتم الحد من زيادة اسعار السلع الغذائية.

وقد أكد بأن هذا واجبه اتجاه دولته وشعبه حيث قال : آسف على ذلك ولكنني سأوصل العدد إلى 1000 ان اضطررت لذلك فهذا واجبي.

ماهي أسواق الائتمان الزراعي في تركيا Tarım Kredi market :

تقوم بمعالجة أو تشغيل المنتجات الطبيعية والجودة التي نشتريها من شركائنا في منشآتنا الخاصة ونقوم بتسليمها للمستهلكين من خلال أسواقنا التعاونية وكذلك تعاونياتنا.

نظرًا لأنها تحمي حقوق المنتجين لدينا ، فإنها تقوم أيضًا بتضمين منتجات تعاونيات المزارعين الأخرى في أسواقنا حيث يتم عرض المنتجات الرخيصة والعالية الجودة والطبيعية للبيع بأسعار معقولة من خلال حماية حقوق المستهلكين.

تواصل زيادة عدد الفروع في جميع أنحاء البلاد من أجل تقديم الخدمة للمستهلكين من خلال شبكة أوسع في أسواقنا التعاونية ،

افتتح أول فرع لها في عام 2017 وتم تنظيمها في البداية في المدن الكبرى لضمان توازن الأسعار.

ترجمه وتحرير “تركيا واحة العرب”

مهنة جديدة في اسطنبول .. 300 ليرة تركية مقابل المشي فقط !!!

ظهرت مهنة جديدة في ولاية اسطنبول وهي ارتداء ملابس تحتوي شاشة اعلانية وكسب 300 ليرة تركية لكل 5 ساعات مشي في الشوارع.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن مبتدعي الفكرة هم ايوب اويانك وسيلامي تاميز حيث قاما بتنفيذ القنوات الاعلانية المتحركة لزيادة كفاءة الحملات الرقمية للمعلنين والعلامات التجارية.

وقد أكدا أيضا بأنه يمكن للعلامات التجارية الترويج لمنتجاتها من خلال نقلها من شارع لشارع بكفاءة أكبر من شاشة ثابتة في منطقة معينة.

قال أيوب: لقد استغرقنا ما يقارب السنة الكاملة لابتكار الفكرة حيث لم تكن كاملة وكانت تحتوي على بعض الخلل ولكن الآن هي مثالية بشكل كبير حيث ندفع من 250 الى 300 ليرة تركية للاشتراك اليومي للشباب.

وأوضح أيضا أن عمليات إطلاق الاعلانات ستكون في المناطق التي تحتوي على كثافة سكانية كبيرة ويوجد لدينا أيضا ايجارات شهرية لمن يريد عرض اعلانه الخاص.

قال سلامي أن منتجه له نظام خاص حسث يتكون من بطارية تصمد لمدة 8 ساعات ومقاوم للبرودة والحرارة وسنضيف الكاميرا أيضا لها وسنضع جي بي اس أيضا للتمكن من الوصول للعملاء.

وأشار إلى أن المنتج كان يزن ما يقارب ال 15 كيلومتر ولكن الآن يزن فقط 6 كيلوغرام ونستطيع استخدام المنتج عموديا او افقيا.

وأكمل:الإعلان عن العلامات التجارية التركية في الشوارع في أي بلد في العالم سيزيد من وعيهم و سيكونون قد حملوا التسويق إلى كل جانب من جوانب حياتنا.

وأردف: لقد قمنا الآن بالانتقال إلى عالم رقمي شائع ليس فقط في تركيا ولكننا نعطي هذا الاسم الإعلاني للوسائط النموذجية. حملات خاصة لمجلس إدارة يمكن تصميم العلامات التجارية.

شاهد أيضاً

بدأت بــ3 آلاف ليرة تركية فقط والآن وصلت 300 ألف ليرة .. نجاح باهر لسيدة تركية (فيديو)

بدأت إحدى المواطنات برأس مال لا يتجاوز ال3 الاف ليرة تركية والآن وصلت الى 300 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *