الرئيسية / الأخبار / صور .. “وقار الحجاب “مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في رابرين بـ إقليم كردستان العراق

صور .. “وقار الحجاب “مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في رابرين بـ إقليم كردستان العراق

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

أقيمت اليوم السبت، مراسم للاحتفاء بـ1600 فتاة وامرأة محجبة في إدارة رابرين المستقلة في إقليم كوردستان، من منـ.ـظمة طلاب كوردستان التابعة لجماعة العـ.ـدل (الجـ.ـماعة الإسـ.ـلامية سابقاً).

وقال بلال زنكل وهو أحد المشـ.ـرفين على الحفل لشبكة رووداو الإعلامية إن أغلب المشاركات يتراوح أعمارهن بين 12 إلى 15 عاماً.

وأشار إلى أن الحفل لم يقتـ.ـصر على اللواتي قررت ارتداء الحجاب مؤخراً، بل شمل من ارتدت الحجاب قبل 3 أعوام من الآن.

وحملت المراسم شعار “وقار الحجاب”، وسبق للمشاركات فيها الدراسة في المراكز التابعة لجمـ.ـاعة العـ.ـدل واتـ.ـخذن قرار ارتداء الحجاب على إثر ذلك

شاهد الصور

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

تحت شعار “وقار الحجاب ” مراسم للاحتفاء بـ1600 محجبة في إدارة رابرين بـ إقليم كردستان العراق .

المصدر قناة رووداو

دعاة مسلمون يتنقلون بين أحياء اسطنبول لدعوة الناس إلى ترك الخـ.ـ مر والرجوع إلى الله (فيديو)

تداولت وسائل الإعلام التركية فيديو لمجموعة من الدعاة الإسلامية وهي تتنقل بين شوارع مدينة اسطنبول وتدعو الناس لترك الخـ.ـ مر والرجوع إلى الله .

وقالت صحيفة “هبرلار” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، قامت مجموعة من الشيوخ تطلق على نفسها اسم “tebliğciler” بالتنقل بين أحياء اسطنبول والوقوف أمام الحانات بهدف دعوة الناس لترك الخمر بقولهم: لا تبحثوا عن السعادة في الأماكن الخطأ .

وبحسب ما أفادت به الصحيفة، فإن الشيوخ دعوا المواطنين لترك الخمور وشرحوا لهم أضرار ذلك علميا إلى الجانب الديني .

شاهد الفيديو

المصدر / تركيا بالعربي

من اللجوء إلى السماء.. “مايا غزال” أول سورية لاجئة تقود طائرة بمفردها

رغم معـ.ـاناة اللجوء، واللحظات الحـ.ـرب القاسية التي عاشتها، واصلت اللاجئة السورية، مايا غزال (22 عاما) شق طريقها لتحقيق حلمها بأن تصبح أول طيارة لاجئة.

وتمكنت مايا غزال، من تحقيق حلمها بأن تصبح أول طيارة من بين اللاجئات السوريات، وتعمل حاليا على مواصلة حلمها لتتمكن من قيادة الطائرات التجارية، بحسب مجلة “فوغ” البريطانية.

وكانت غزال قد تم اختيارها لتصبح سفيرة للنوايا الحسنة من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وفي مقابلة مع المجلة، قالت غزال القادمة من دمشق إنها عملت بجد بعد وصولها إلى بريطانيا لتطوير مهاراتها باللغة الإنكليزية، بالارتباط مع رغبتها بالتقدم بطلب لدراسة هندسة الطيران في جامعة برونيل.

وأبلت غزال حسنا في الامتحان، وتم قبولها لدراسة التخصص.

وقالت إنها فقدت أي مخاوف كانت تمتلكها بمجرد إنهاء رحلتها الفردية الأولى بالطائرة.

ولفتت خلال مقابلتها “أرغب بالحصول على رخصة تجارية. ثم، يوما ما سأرغب بأن أتمكن من الهبوط بطائرة في سوريا”.

وتابعت “أنا مواطنة بريطانية الآن – هذا المكان الذي أصبحت به أحلامي وطموحاتي حقيقة وسأكون ممتنة لذلك للأبد – لكنني لن أتنازل أبدا عن جنسيتي السورية. أنا فخورة جدا بنفسي”.

وأشارت غزال، الناشطة بالدفاع عن حقوق اللاجئين، إلى أن نسبة لا تتجاوز 77 بالمئة منهم فقط ممن هم في سن المدرسة الابتدائية يتمكنون من الحصول على التعليم.

كما دعت الدول خلال مقابلتها للاستثمار باللاجئين ومنحهم حقوقهم الأساسية، بما يشمل الرعاية الصحية والمياه النظيفة والتعليم.

المصدر : صوت بيروت

شاهد أيضاً

اصـ.ـابة ووفـ.ـاة أكثر من 20 سائحا روسيا في مدينة انطاليا التركية .. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل ( فيديو)

لـ.ـقي 3 أشخاص مصـ.ـرعهم وأصـ.ـيب 16 شخصا آخرين في حـ.ـادث سير لحافلة متوسطة تقـ.ـل سائحين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *