الرئيسية / الأخبار / طالب سوري يفعلها ويحصل على العلامة التامة ويتفوق على الاتراك ومسؤول تركي يعلق .. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل

طالب سوري يفعلها ويحصل على العلامة التامة ويتفوق على الاتراك ومسؤول تركي يعلق .. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل

حصل الطالب السوري “ديار سوفو” في مدينة سيرت على العلامة التامة في امتحانات “LGS” ليكون الأول على مستوى تركيا متجاوزا أقرانه الاتراك .

وكتب المسؤول التركي ومدير مخيم نزيب السابق “جلال دمير” على صفحته : نجاح الطالب السوري ديار سافو هو نجاح لتركيا والسوريين.


و امتحان “LGS” هو امتحان يتم في نهاية المرحلة الإعدادية (بعد الانتهاء من الصف الثامن) ودخول المرحلة الثانوية (Liselere Geçiş Sınavı).

و يتم من قبل وزارة التربية التركية في نهاية المرحلة الإعدادية يتيح للطالب اختيار نوعية التعليم الثانوي الذي سيتلقاه الطالب.
يتم تنفيذه من قبل مؤسسة الامتحانات التركية.

متابعة : تركيا واحة العرب

قصة نجاح 5 أشقاء سوريين في تركيا .. بدأوا من الصفر و صدّروا إلى 4 دول في الشرق الأوسط

أنشأ 5 أشقاء سوريون ، الذين استقروا في دوزجة , ورشة عمل وأنتجوا غلايات عملاقة تستخدم في مصانع الكيماويات والبتروكيماويات والأغذية والأدوية وبدأوا في التصدير إلى 4 دول بالشرق الأوسط .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” لجأ الإخوة السوريون “نوزت العبد الله” و”ناز العبد الله” و”عصمت العبد الله” و”محمد العبد الله” و”نيازي العبد الله” مع عائلاتهم المكونة من 25 شخصًا من سوريا قبل 5 سنوات .

وصل الأخوة أولاً إلى غازي عنتاب ثم إلى ذهبوا إلى ولاية “دوزجي ” وكانوا عاطلين عن العمل خلال أول عامين وواجهوا صعوبات مالية .

قرر الأخوة ال 5 انشاء ورشة للغلايات العملاقة وهي مهنة والدهم فالتقوا برجال الأعمال في دوزجي ، ثم أقيم مكان عمل في موقع صناعي صغير .

بدأ الأخوان العبد الله في إنتاج غلايات عملاقة لاستخدامها في مصانع الكيماويات والبتروكيماويات والأغذية والأدوية في الورشة وتصديرها إلى 4 دول في الشرق الأوسط .

قال نوزت العبد الله ، في شرح للعملية التي مروا بها ، “كنا نمارس هذه المهنة , نحن هنا منذ 5 سنوات. نقوم بتصنيع الغلايات لمصانع الكيماويات والأغذية والأدوية والبتروكيماويات.

وأضاف : كان 20 شخصًا يعملون في شركتنا في سورياو نحن هنا 5 أشخاص فقط ,هناك طلب ,عملاؤنا من الخارج يتصلون بنا لهذا بدأنا في التصدير.

وختم بقوله : اتمنى ان نكون افضل و نشكر الرئيس حيث ساعدتنا غرفة التجارة وغرفة الحرف اليدوية والشركات التركية كثيرًا.

صورة للاخوة السوريين

……………………………………………

وفاة فظيع لعامل سوري أثناء عمله في منشرة تقطيع الخشب بولاية تركية

توفي في المستشفى عامل سوري أصيب بجروح خطيرة في رقبته وأجزاء مختلفة من جسده جراء سقوطه في آلة تقطيع خشب في منطقة ألاشهير في مانيسا.

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في منشرة خشب بموقع صناعي صغير بحي “بارش” التابعة لمنطقة “آلا شهير ” .

وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها ، كان عبد الرحمن أحمد (25 عامًا) ، وهو عامل سوري يعمل في تقطيع الألواح الخشبية بالمنشرة .

وبينما كان يقوم “عبدالرحمن ” بعمله انزلقت قدمه وفقد توازنه وسقط على آلة النشر وأصيب بجروح خطيرة في رقبته وأجزاء مختلفة من جسده.

أبلغ العاملون في المنشرة فرق الاسعاف والتي حضرت فورا إلى المكان لتسعف الشاب السوري إلى المشفى بعد القيام بالاسعافات الأولية .

وبالرغم من كل التدخلات الطبية في المشفى إلا أن الشاب “عبدالرحمن ” فقد حياته متأثرا بجروحه .

وبدورها فتحت فرق الشرطة تحقيقا في الحادثة .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

………………………..

شاهد أيضاً

اصـ.ـابة ووفـ.ـاة أكثر من 20 سائحا روسيا في مدينة انطاليا التركية .. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل ( فيديو)

لـ.ـقي 3 أشخاص مصـ.ـرعهم وأصـ.ـيب 16 شخصا آخرين في حـ.ـادث سير لحافلة متوسطة تقـ.ـل سائحين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *