الرئيسية / الأخبار / طفلة تركية قتلت بإطلاق نار عشوائي واسرتها يتبرعون بأعضائها ..

طفلة تركية قتلت بإطلاق نار عشوائي واسرتها يتبرعون بأعضائها ..

توفيت فتاة تبلغ من العمر 10 أعوام في مقاطعة باليكسير الشمالية الغربية، يوم الأحد الماضي، وأصبحت ضحية لإطلاق نار عشوائي، لكن أعضاءها سيساهمون في إعادة الأمل لخمسة أطفال مرضى بعد أن قررت أسرتها التبرع بها.

وأُصيبت سيلين سيبيتشي برأسها أثناء مشادة حامية بين رجلين في مكان ترفيهي في منطقة إيرديك باليكسير، بحسب صحيفة “حرييت ديلي نيوز”.

“لقد قررنا التبرع بأعضاء ملاكنا حتى يكون الأمل للأطفال الآخرين. مات طفلنا من أجل لا شيء”، قال والد سيبيشي “آمل أن يعيش أطفال آخرون”.

وتمت إزالة القلب والرئتين والكلى والكبد جراحياً في مستشفى بانديرما الحكومي، بعد قرار الأسرة. وستساعد أعضائها على إطالة عمر خمسة مرضى في إسطنبول، وأنقرة وبورصة.

وأمضت سيلين ستة أيام في المستشفى ولكن لا يمكن إنقاذها رغم كل الجهود الطبية.

وأصيب في حادث إطلاق النار خمسة أشخاص، اثنان منهم بجروح خطيرة. وتم القبض على الجاني.

المصدر : نيو ترك بوست

شاهد أيضاً

تعزيـ.ـزات للنظام وروسيا تصل إلى شمال سوريا .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

دفعت قـ.ـوات النظام والقـ.ـوات الروسية بتعـ.ـزيزات عسكـ.ـرية جديدة ضخـ.ـمة إلى شمال سوريا، وسط احتمالية تصـ.ـاعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *