الرئيسية / الأخبار / طيار كندي يحقق رغبة طفلة سورية لاجئة في كندا (صور)

طيار كندي يحقق رغبة طفلة سورية لاجئة في كندا (صور)

تمكن طيار كندي يقيم في مدينة هاليفاكس جنوب شرقي البلاد، من تحقيق رغبة طفلة سورية قدمت إلى كندا لإجراء عملية جراحية غيرت حياتها، قبل نحو خمس سنوات.

ونشر موقع (CBC NEWS) في كندا، تقريراً تحدث فيه عن الطفلة السورية “راما الراشد” (13 عاماً) التي قدمت مع عائلتها إلى كندا في عام 2016 لإجراء عملية “زرع نخاع عظمي” وعلاج مرضها النادر في الدم، بعد أن أمضت معظم طفولتها وهي تتلقى عمليات نقل دم مؤلمة في الأردن قبل قدومها إلى كندا.

أما الآن، فإن راما سعيدة وبصحة جيدة وتعيش في هاليفاكس. وعندما جاءت إلى كندا، تقول راما إنه كان لديها ثلاث رغبات خاصة: أن تكون مساعدة طيار، والحصول على قطة صغيرة، ومقابلة رئيس الوزراء جاستن ترودو.

تلبية رغبات راما

الطيار “ديميتري نيوناكيس” المقيم في هاليفاكس أيضاً ويدير برنامجًا مجانيًا يمنح الأطفال المرضى والمعوقين فرصة الطيران، التقى براما الراشد الأسبوع الماضي خلال برنامجه “أجنحة الحلم/Dream Wings” الذي يمنح الأطفال المرضى والمعوقين فرصة الطيران في مقعد مساعده، وجعل أمنيتها الأولى تتحقق.

الطيار نيوناكيس مع راما
الطيار نيوناكيس مع راما cbc

وعندما كان الاثنان يحلقان فوق هاليفاكس، أخبرت الراشد نيوناكيس عن الأمنيتين الأخريين. وقال نيوناكيس: “قالت لي أتمنى لو كان لدي قطة، وقلت لنفسي: سأرى ما إذا كان بإمكاني عمل شيء ما”.

وبمجرد هبوطهم، خاطب نيوناكيس عبر الـ فيس بوك ملاجئ للحيوانات وسألهم ما إذا كانوا على استعداد لمنح قطة صغيرة إلى الراشد وعائلتها بهدف تبنّيها.

وفي غضون ساعات، رد مستشفى مقاطعة (كمبرلاند) للحيوانات في (أمهيرست) الكندية قائلاً إن لديهم قطّا رمادياً عمره شهران تم تطعيمه بالكامل ويدعى “هوارد” والذي سيكون مثالياً لراما.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، فاجأ نيوناكيس الطفلة السورية بالقط الصغير الذي أحضره من الملجأ. وقالت راما: “فكرت أنني ربما سألعب مع الحيوان لبضع ثوان ثم أعود للمنزل، لكني بعد ذلك رأيت هوارد. هو قط لطيف جداً، وفاجأني نيوناكيس بأنه لي.. يا إلهي، لقد صدمت للغاية من شدة سعادتي”.

راما مع القطة
راما مع القطة cbc

وعندما استلمت القط، أخبرت راما نيوناكيس بأن هذا كان أفضل يوم في حياتها، بل أفضل من الطيران على متن الطائرة. وقالت: “أنا مهووسة بـ هوارد. أحاول دائمًا أداء واجبي المنزلي بسرعة كبيرة حتى أتمكن من اللعب معه طوال الوقت”.

وعلى الرغم من أن الاسم الأول للقط هو هوارد، إلا أن الراشد تفكر في تغييره إلى “أمل”. وتقول راما: “أعلم أنه اسم فتاة، لكني أشعر أنه يناسبه جيدًا.” وأضافت أنها ممتنة لكل من حقق أمنيتها الأولى والثانية، وخاصة نيوناكيس.

الأمنية الثالثة

لكن نيوناكيس لا ينوي التوقف عند هذا الحد. فقد نشر منذ ذلك الحين منشورًا آخر على فيس بوك، عرض فيه قصة الراشد على شكل رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء، وهو مصمم على جذب انتباه ترودو حتى يتمكن من منح رغبة الراشد الثالثة والأخيرة، والتي تتمثل في رؤية ترودو وتقديم الشكر له شخصيًا على السماح لعائلتها بالقدوم إلى كندا وإجراء العملية.

وكتب نيوناكيس في الرسالة: “الأمر متروك لك الآن لتحقيق الأمنية الثالثة. نأمل أن تفكر في لقاء مع راما، أحد ألمع الكنديين الشباب الذين قابلتهم في حياتي”.

من جهتها، قالت الراشد إنها ممتنة لكل الدعم الذي تلقته منذ وصولها إلى كندا. وتأمل أن يشعر الأطفال المرضى الآخرون يومًا ما بالقوة التي تشعر بها: “أياً كان من أجرى عملية زرع أو أياً كان من يخضع لعملية جراحية الآن، أتمنى لك التوفيق. وأقول له: لا تخف”.

المصدر: تلفزيون سوريا

شاهد أيضاً

مسؤولان تركيان : تركيا تستـ.ـعد لاحتمـ.ـالية شـ.ـن عمل عسـ.ـكري جـ.ـديد في سوريا .. في هذه الحـ.ـالة

قال مسؤولان تركيان إن بلادهما تـ.ـسـ.ـتـ.ـعـ.ـد لـ.ـاحـ.ـتـ.ـمـ.ـالـ.ـيـ.ـة شـ.ـن عـ.ـمـ.ـل عـ.ـسـ.ـكـ.ـري جديد ضـ.ـد قسد مـ.ـدعـ.ـومـ.ـة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *