الرئيسية / الأخبار / ظنت الشرطة أن الشاب قد انتـ.ـحر ولكنها اكتشفت أنها جـ.ـريمة قتـ.ـل ارتكـ.ـبتها فتاتان في اسطنبول

ظنت الشرطة أن الشاب قد انتـ.ـحر ولكنها اكتشفت أنها جـ.ـريمة قتـ.ـل ارتكـ.ـبتها فتاتان في اسطنبول

قامت قتاتان اجنبيتان بدفـ.ـع شاب تركمانستاني من نافذة منزل في الطابق العاشر من مبنى بولاية اسطنبول ولقـ.ـي حتـ.ـفه إثر ذلك.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن الشاب “كوربان ماكياروف” البالغ من العمر 25 عامًا من تركمانستان كان قد سقـ.ـط من الطابق العاشر في إسنيورت وتوفي .

تبين بعد ذلك أنه قُـ.ـتل عن طريق دفعـ.ـه عبر النافذة من قبـ.ـل عشيقـ.ـته “ديلميرا عليمورادوفا” (24 عامًا) وصديقتها “سوييف أدمينا” (26 عامًا) و تم القبـ.ـض على الفتاتين من قبل الأمن بتهـ.ـمة القـ.ـتل.

أفادت فرق مكتب الأمن العام في قسم شرطة إسنيورت أنه تم إرسالهم إلى المنطقة لرؤية أحدهم لشخص يسـ.ـقط من الطابق العاشر وقال في إبلاغه أنه ربما انتـ.ـحر.

في بحث الشرطة حول القضـ.ـية تبين أن الشقة تم استأجارها ليوم واحد وتم استجـ.ـواب الفتاتين و ادعتا أنهما شربتا الكحـ.ـول مع “كوربان ماكياروف” وأنهما فتحتا النافذة تحت تأثير المـ.ـشروب وتركوها مفتوحة ولم يعلموا بما حدث.

تم اعتـ.ـقال “ديلميرا عليمورادوفا” وصديقتها “سوياف أدمينا” عندما عثـ.ـر فريق الشرطة على غـ.ـاز مسـ.ـيل للدمـ.ـوع وأصـ.ـفاد بلاستيكية وشريط لاصق ومقـ.ـص في المكان الذي كانت تقيم فيه الفتاتين وأن المعلومات التي قدموها متنـ.ـاقضة تماما.

اعتـ.ـرفت الفتاتان اللاتي تم استجوابهن بقـ.ـتل “قربان ماكياروف” بدفـ.ـعه عبر النافذة بعد فترة وجيزة و يُزعم أن “ديلميرا أليمورادوفا” خطـ.ـطت للجـ.ـريمة مع صديقتها بسبب انتـ.ـشار الشائعات عن عشـ.ـيقها كوربان ماكياروف.

ارسلت الفتاتان الى المحـ.ـكمة بعد الإجراءات الأمـ.ـنية اللازمة وحكـ.ـمت عليهما بالسـ.ـجن .

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

شاهد بالفيديو كيف تم انقاذ مواطن تركي فقد الوعي وبقي عالقا داخل السيارة بولاية أضنة

……………………….

شاهد بالفيديو : كيف عرض راكب تركي حياة الركاب للخطر داخل الحافلة عندما أوقفها عنوة عن السائق ؟

أوقف راكب حافلة عامة في ولاية اسطنبول عنوة بالضغط على الفرامل بعد أن رفض السائق التوقف في النقطة التي أرادها .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في منطقة “غبزة ” داخل حافلة عامة ذات الرقم 416 والتي كانت تسير بين منطقتي “عرب تششمة – اسكي حصار ” .

حيث طلب أحد الركاب من السائق التوقف كي ينزل من الحافلة فرفض السائق طلبه واخبره ان ذلك ممنوع في غير موقف المخصص .

غضب الشخص الذي قال أن زوجته حامل وذهب إلى السائق وبدأ يتجادل معه لكن دون جدوى فضغط على الفرامل وأوقف الحافلة وعرض حياته وحياة الركاب الآخرين للخطر .

استمر الخلاف بينهما لفترة بعد توقف الحافلة و عندما قال السائق إنه سيشتكي ، صرخ الراكب “اتصل بالشرطة تعال” .

وفي النهاية اتصل السائق بالشرطة وقدم شكوى ضد الراكب .

شاهد بالفيديو

……………………….

شاهد بالفيديو لحظة اصطدام سيارة بعائلة تمشي على الرصيف بقونيا والتي أدت إلى وفاة شخصين منها

انتشر اليوم تسجيل مصور على وسائل الاعلام التركية يظهر لحظة حدوث حادث سير أليم تعرض لها عائلة تركية بولاية قونية التركية .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب” وقع الحادث بعد ظهر الأمس في حي “خوجة جيهان ” بشارع “حجاز” عندما كان عائلة مكونة من 3 أشخاص ( الاب والأم و ابنهما ) تمشي على الرصيف .

وفي تلك الاثناء فقد سائق إحدى السيارات المارة ( 19 عاما ) السيطرة عليها نتيجة السرعة الجنونية واصطدمت بالعائلة التي كانت تمشي على الرصيف .

نتيجة الحادث توفي الابن والبالغ من العمر 5 أعوام فيما اصيب الاب بجروج خطيرة بينما كانت الام بحالة تبدو جيدة حسب ماتظهر في الفيديو .

حضرت سيارة الاسعاف إلى المكان لتنقل الأب إلى المشفى وبالرغم من كل التدخلات الطبية إلا أنه فقد حياته متأثرا بجروحه .

أما الأم فقد تم اسعافها إلى مشفى كلية الطب لتلقي العلاج المناسب وعلم ان حالتها مستقرة .

نقلت جثة كل من الأبن والأب إلى المشرحة لتشريحها قبل أن يتم تسليمها إلى ذويهما وتم الصلاة عليهما في مسجد “حجي ويسي ” ومن ثم دفنا في مقبرة “أوتشلر” .

فيما ألقت فرق الشرطة القبض على السائق المراهق والذي تسبب بهذه الكارثة واحالته إلى قاضي الصلح الجنائي لمحاكمته بتهمة التسبب بوفاة أكثر من شخص بعد الاهمال المتعمد .

شاهد الفيديو

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

شاهد أيضا : انخفاض في اسعار غرام الذهب ومنتجاتها مقابل الليرة التركية اليوم الثلاثاء 20 تشرين الاول 2020

شاهد أيضاً

تجربة لاجئ سوري في الحصول على كرت 1000 ليرة تركية بعد أن ورد رسالة إليه و رفض PTT تسليمه

ذكر لاجئ سوري يقيم في ولاية غازي عنتاب عن تجربته في الحصول على بطاقة بي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *