الرئيسية / الأخبار / عائلة سورية في عنتاب تفقد 3 من أبنائها بسبب مرض وراثي وتخشى على الرابع
1591688480 660x330 - عائلة سورية في عنتاب تفقد 3 من أبنائها بسبب مرض وراثي وتخشى على الرابع

عائلة سورية في عنتاب تفقد 3 من أبنائها بسبب مرض وراثي وتخشى على الرابع

شارك على

فقدت عائلة سورية في ولاية غازي عنتاب التركية 3 من أبنائها بسبب مرض وراثي يُدعى ضمور العضلات الشوكي، ليضع الأطباء مؤخرا التشخيص ذاته على طفلهم الرابع، حيث بدأ الوالدان بالقلق والخوف من فقده هو الآخر.

وقدم سمير وزوجته فداء -بحسب ما أوردته صحيفة خبر ترك- قبل سنوات من محافظة حلب بسبب الحرب المشتعلة هناك، حيث قرّرا الاستقرار في ولاية غازي عنتاب جنوب شرق البلاد، ليفرحا بولادة أوّل طفل لهما في الولاية التي لجؤوا إليها كـ ملاذ آمن بعيدا عن القصف والدمار.

اعلان : هل انت من أصحاب المحلات والمطاعم .. هل لديك صنعة .. و تريد كسب الزبائن .. حمل الآن تطبيق افندم  اضغط هنا

ولم تكتمل فرحة سمير وزوجته بطفلهما الأوّل، حيث توفي بسبب ضمور في العضلات قبل أن يكمل شهره السادس.

وكذلك فقدت العائلة طفلهما الثاني بينما كان يبلغ من العمر 7 أشهر فقط، نتيجة إصابته بالمرض ذاته، ما أدّى إلى إصابة الأب بشلل جزئي، إثر حزنه على فقد طفليه.

وأصبح سمير الذي تغلّب على الشلل الذي أصابه، أبا للمرة الثالثة، حيث شخّص الأطباء لطفله الثالث المرض ذاته الذي توفي أخواه بسببه، ليتوفى هو الآخر قبل أن يتم شهره التاسع، على الرغم من البدء بعلاجه.

اعلان : للتسجيل في تطبيق افندم .. سهل جدا ما عليك إلا ان تتواصل مع فريق دعم التطبيق عبر ماسنجر :اضغط هنا

وقبل عام ونصف تقريبا، احتضنت العائلة طفلها الرابع “أحمد”، لتتحوّل فرحتهم بولادة طفلهم الرابع مرة جديدة إلى حزن، حيث شخّص الأطباء له المرض ذاته الذي توفي أخوته بسببه.

ويرقد الطفل Hحمد منذ 9 أشهر ببدنه الصغير في قسم العناية المشددة بمستشفn خاص في ولاية غازي عنتاب، حيث ينتظر والداه بفارغ الصبر اليوم الذي سيُشفى فيه ابنهما.

وينتظر والد الطفل أحمد، الذي عاش الحزن نتيجة فقد 3 من أبنائه نتيجة المرض الوراثي ذاته، مدّ يد العون له، للتمكّن من معالجة طفله.

وأعرب الوالد سمير في لقاء مع الأناضول، عن كمده وحزنه نتيجة ما كابده من آلام إثر فقد 3 من أبنائه بسبب إصابتهم بالمرض نفسه، وتشخيص ذات المرض على طفله الرابع أحمد.

وقال سمير في لقائه: “لا نريد أن نكابد الحزن مرّة جديدة، أجور العلاج مرتفعة للغاية، فقدت 3 من أطفالي بسبب ضمور في العضلات، لا أريد أن أعيش الحزن ذاته مجددا، أنتظر مد يد العون لي ولطفلي كي نتمكن من إتمام علاجه”.

اعلان : للتسجيل في تطبيق افندم .. سهل جدا ما عليك إلا ان تتواصل مع فريق دعم التطبيق عبر ماسنجر :اضغط هنا

وأفاد “فاتح يلماز” الطبيب المشرف على علاج الطفل أحمد، بأنّ المرض لا يزال في مرحلته الأولى، ولذلك لم يتم ربطه بالاجهزة الطبية في العناية المشددة، قائلا: “قد يصعب الأمر خلال المرحلة القادمة في حال اضطررنا لربطه بالأجهزة”.

ما هو ضمور العضلات الشوكي؟
مرض وراثي يصيب الأعصاب التي تظهر من الحبل الشوكي الموجود في العمود الفقري، و يظهر على شكل ضمور عضلات الأطراف مع ارتخاء شديد في العضلات.

مرض ضمور العضلات الشوكي (إس إم إيه) يجعل العضلات في أجسام المصابين أضعف، وهذا يعني أن لدى الأشخاص المصابين بمرض (إس إم إيه)مشاكل تنفّسية ومشاكل في البلع.

المصدر : اورينت نت

………………………………………………..

اقرأ المزيد : تعرف على تفاصيل أكثر عن تطبيق افندم

اذا كنت صاحب دكان، سوبر ماركت، مطعم، أو منتجات غذائية في تركيا أ و لديك احد الخدمات التي يمكن عرضها سباكة، نجارة، ستلايت او مغسلة ملابس ما عليك إلا عرض منتجاتك او خدماتك بشكل مجاني على تطبيق أفندم Afandim 

التطبيق العربي الأول لعرض وبيع وتوصيل الطلبات والخدمات🛒 في تركيا :

  • زبائن أكثر
  • الالاف المشتركين
  • سهولة في التواصل
  • مبيعات اكثر
  • ترويج لمنتجاتك بالمجان

يهدف اصحابها إلى ايصال الخدمات الى كل العرب في تركيا بسهولة عن طريق أول تطبيق من هذا النوع بلغة وواجهة عربية .

للإستفادة من خدمات التطبيق بالنسبة للتجار :

اولا : تحميل التطبيق من جوجل بلاي من خلال الرابط التالي :
https://play.google.com/store/apps/details?id=net.afandim.app

ثانيا : التواصل مع مطوري البرنامج من خلال الرابط التالي في ماسنجر كي يساعدوك في التسجيل وعرض خدماتك على التطبيق :
https://m.me/afandim.net?ref=w10630301

شارك على

شاهد أيضاً

son dakika cumhurbaskani erdogan dan sakarya 13385612 7513 o 310x165 - تصريح لـ "أردوغان" حول انفجار مصنع الالعاب النارية .. وفاة شخصين حتى الآن

تصريح لـ “أردوغان” حول انفجار مصنع الالعاب النارية .. وفاة شخصين حتى الآن

ادلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتصريح عاجل للمواطنين بخصوص الانفجار الذي وقع في مصنع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *