الرئيسية / الأخبار / عروض مغرية واستثمارات مشتركة ضخمة تقدمها هذه البلد لتركيا .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

عروض مغرية واستثمارات مشتركة ضخمة تقدمها هذه البلد لتركيا .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

كشفت وسائل إعلام تركية مقربة من دائرة صناعة القرار في تركيا تفاصيل ومعلومات جديدة هـامة حول الأجواء التي رافقت الزيارة التي أجراها ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” إلى العاصمة التركية أنقرة قبل أيام ولقائه مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

وكان البـ.ـلدان قد أصدرا بياناً مشتـ.ـركاً، يوم الخميس، أعلنا خلاله عن بدء “حقبة جديدة” في العـ.ـلاقة بينهما، بعد سنوات من التوتـ.ـر، الذي عززته بشكل أساسي قـ.ـضية مـ.ـقـ.ـتـ.ـل الصحفي السعودي “جمال خـ.ـاشقجي” في قنـ.ـصـ.ـلية بلاده بمدينة اسطنبول التركية.

وأفادت صحيفة “صباح” التركية في تقرير لها أن المملكة العربية السعودية قدمت ثلاثة عروض للجانب التركي على هامش زيارة “بن سلمان” إلى تركيا.

وأوضحت أن العروض التي قدمتها الرياض تتعلق بالجانب الاقتصادي، أولها الذهاب إلى استثمارات مشتركة بين السعودية وتركيا في دولة ثالثة.

وبحسب الصحيفة فإن العرض الثاني يتمثل في إنشاء معرض تركي، في حين تمثل العرض الثالث بالسماح للشركات التركية بالمشاركة في مشاريع البـ.ـنـ.ـية التحتية بقيمة 3.3 تـ.ـرلـ.ـيون دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن البلدين اتفقا على إنهاء الخـ.ـلافات التجارية الناجمة عن التوتـ.ـرات بينهما، مبينة أن البضائع التركية ستدخل إلى الأراضي السعودية اعتباراً من اليوم دون انتظار الإجراءات الجمركية.

وبينت كذلك الأمر أن التأشيرات التجارية سيتم منحها على الـ.ـفـ.ـور دون انتظـ.ـار تزامناً مع اختفاء مشـ.ـكــ.ـلة عدم قبول الشركات التركية في المنـ.ـاقـ.ـصات على الأراضي السعودية.

ووفقاً للصحيفة فإنه بعد المناقشات التي جرت خلال اللقاء بين “بن سلمان” و”أردوغان”، اجتمع رجال أعمال من كلا البلدين حول المائدة المستديرة لإجراء مباحثات حول المرحلة المقبلة.

ونوهت الصحيفة إلى أن الاجتماع حضره وزير التجارة التركي “محمد مـ.ـوش” ووزير التجارة السعودي “مـ.ـاجد بن عبد الله القصبي” ووزير الاستثمار السعـ.ـودي “خالد بن عبد العزيز الفـ.ـالح”.

ولفتت إلى أنه تم حـ.ـل مشـ.ـكلة الجـ.ـمـ.ـارك والتـ.ـأشيرات، ومن المتـ.ـوقـ.ـع أن يتجاوز حـ.ـجـ.ـم التجـ.ـارة الذي انخـ.ـفـ.ـض بسبب الخـ.ـلافـ.ـات السيـ.ـاسية إلى 10 مليارات دولار فـ.ـي العـ.ـام المـ.ـقـ.ـبل.

وكان رئيس مـ.ـجـ.ـلس العــ.ـلاقـ.ـات الاقتصادية الخـ.ـارجـ.ـية التركي (DEIK)، “نيل أولباك” اعتبر أن زيـ.ـارة “محمد بن سلمان” إلى أنقرة “مهـ.ـمـ.ـة للغاية”.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن “أولباك” قوله: “جـ.ـاء إلى تركيا بــ.ـوفـ.ـد من 35 ممثلاً لشـ.ـركـ.ـات رائـ.ـدة من بلاده.. في المحادثات الـ.ـتـ.ـي أجريناها مع الـ.ـوفـ.ـد السعودي تحدثنا عن تعـ.ـويـ.ـض المـ.ـاضي، وسألنا كيف يمكننا الـمـ.ـضـ.ـي قدماً؟”.

تجدر الإشارة إلى أن حجم التجارة بين المملكة العربية السعودية وتركيا قد بلغ نحو 5.6 مليار دولار أمريكي في عام 2015، وذلك قبل الخـ.ـلافات والمشكلات الدبلوماسية بين البلدين.

وتشير إحـ.ـصـ.ـائيات رسمية حـ.ـديـ.ـثة إلى أن تركيا بـ.ـاعـ.ـت منتجات بقيمة 2.4 مليار دولار تقريباً إلى السـ.ـعـ.ـودية عام 2020، لكن هـ.ـذا الـ.ـرقـــ.ـم انخفض إلـــ.ـى 215.1 مليون دولار العـ.ـام الفائت.

وتستود السعودية منتجات مخـ.ـتـ.ـلفة من تركيا، بما في ذلك المنتـ.ـجـ.ـات البـ.ـترولية المصنعة واللـ.ـوحـ.ـات الكهربائية وحـ.ـديد التسـ.ـلـ.ـيح والأثـ.ـاث.

شاهد أيضاً

الضـ.ـربة الإسرائـ.ـيلية في سوريا تكشف صـ.ـاروخاً حديثاً ورسائل مبطّـ.ـنة .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت مصادر استخباراتية، اليوم الإثنين، عن أهداف الضـ.ـربة الإسرائيلية الأخيرة في سوريا، مشيرةً إلى أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *