الرئيسية / الأخبار / عمر الحموي .. قصة نجاح مبدع سوري باع أفكاره بملايين الدولارات!

عمر الحموي .. قصة نجاح مبدع سوري باع أفكاره بملايين الدولارات!

يصنّف عمر الحموي كواحد من أكثر الشخصيات نجاحاً في عالم التكنولوجيا وصناعة البرمجيات، وهو السوري الذي هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية مطلع التسعينيات، وتحوّلت منذ ذلك الوقت أفكاره إلى ملايين الدولارات.

باع شركته الأولى بـ120 مليون دولار

عمر علوم الحاسوب في جامعة كاليفورنيا، وحصل منها على درجة البكالوريوس في عام 1998، ثم حاز درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا، عام 2006.

لكن في عام 2005 قبل حصوله على الماجستير، أسس شركة “foto Shater – فوتو شوتر”، وفكرة الشركة كانت السماح لمستخدمي الهواتف المحمولة بتبادل الصور.

الفكرة لاقت نجاحاً باهراً في عالم الانترنت، ومما دفع شركة بحجم شركة “Windows” “ويندوز” إلى شرائها منه بمبلغ 120 مليون دولار.

أسس شركة عالمية

ولم يكتف عمر الحموي ببيع شركته الأولى، بل أسس شركة ثانية عام 2006 أصبح لها صيتاً عالمياً، وهي شركة AdMob أو الإعلانات على الموبايل.

وفكرة الشركة كانت جعل التطبيقات مجانية على الموبايل مقابل ظهور الإعلان ضمن التطبيقات، وهو ما جعلها تحقق أرباحاً كبيرة، وتنافس عملاق الإعلانات Google adsense.

دفعت غوغل 750 مليون دولار له

نجاح الشركة دفع شركة غوغل إلى تقديم عرض للحموي بقيمة 450 مليون دولار، لكن الأخير رفض، فحاولت شركة أبل الاستحواذ على الخدمة، إلا أن عمر أيضاً رفض عرضها.

لتقدم شركة غوغل أخيراً عرضاً بقيمة 750 مليون دولار، وفق عليه عمر الحموي، بشرط أن يبقى هو المدير التنفيذي للشركة ويستمر العاملون في الشركة في أماكن عملهم.

شركة جديدة

استمر عمر الحموي بتحويل أفكاره المبتكرة إلى وقائع، وأسس شركة maybe للتصويت الاجتماعي في 2012، وحققت هي الأخرى نجاحاً واسعاً، وبات يتم الاعتماد عليها في الحصول على معلومات اجتماعية صحيحة، تقوم على أساس التصويت للأفراد، بالنسبة للشركات وحتى الدول.

ولاحقاً في عام 2013، حاولت كل من شركة غوغل و لينكد إن التعاقد مع عمر الحموي بخصوص خدمة maybe.

وعمل الحموي منذ 2013 – 2019 كشريك أساسي في شركة “Sequoia Capital”، التي تقدم خدمات في جميع أنحاء العالم، وتستثمر في قطاعات الطاقة والمال والرعاية الصحية والانترنت والهواتف المحمولة والتكنولوجيا. ويعمل منذ نهاية عام 2019 كشريك في شركة “mucker capital”.

المصدر : موقع الوسيلة

قصة نجاح 5 أشقاء سوريين في تركيا .. بدأوا من الصفر و صدّروا إلى 4 دول في الشرق الأوسط

أنشأ 5 أشقاء سوريون ، الذين استقروا في دوزجة , ورشة عمل وأنتجوا غلايات عملاقة تستخدم في مصانع الكيماويات والبتروكيماويات والأغذية والأدوية وبدأوا في التصدير إلى 4 دول بالشرق الأوسط .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” لجأ الإخوة السوريون “نوزت العبد الله” و”ناز العبد الله” و”عصمت العبد الله” و”محمد العبد الله” و”نيازي العبد الله” مع عائلاتهم المكونة من 25 شخصًا من سوريا قبل 5 سنوات .

وصل الأخوة أولاً إلى غازي عنتاب ثم إلى ذهبوا إلى ولاية “دوزجي ” وكانوا عاطلين عن العمل خلال أول عامين وواجهوا صعوبات مالية .

قرر الأخوة ال 5 انشاء ورشة للغلايات العملاقة وهي مهنة والدهم فالتقوا برجال الأعمال في دوزجي ، ثم أقيم مكان عمل في موقع صناعي صغير .

بدأ الأخوان العبد الله في إنتاج غلايات عملاقة لاستخدامها في مصانع الكيماويات والبتروكيماويات والأغذية والأدوية في الورشة وتصديرها إلى 4 دول في الشرق الأوسط .

قال نوزت العبد الله ، في شرح للعملية التي مروا بها ، “كنا نمارس هذه المهنة , نحن هنا منذ 5 سنوات. نقوم بتصنيع الغلايات لمصانع الكيماويات والأغذية والأدوية والبتروكيماويات.

وأضاف : كان 20 شخصًا يعملون في شركتنا في سورياو نحن هنا 5 أشخاص فقط ,هناك طلب ,عملاؤنا من الخارج يتصلون بنا لهذا بدأنا في التصدير.

وختم بقوله : اتمنى ان نكون افضل و نشكر الرئيس حيث ساعدتنا غرفة التجارة وغرفة الحرف اليدوية والشركات التركية كثيرًا.

صورة للاخوة السوريين

……………………………………………

شاهد أيضاً

بدأت بــ3 آلاف ليرة تركية فقط والآن وصلت 300 ألف ليرة .. نجاح باهر لسيدة تركية (فيديو)

بدأت إحدى المواطنات برأس مال لا يتجاوز ال3 الاف ليرة تركية والآن وصلت الى 300 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *