الرئيسية / الأخبار / غرق لاجئ سوري في بحيرة سد اتاتورك بولاية أورفا

غرق لاجئ سوري في بحيرة سد اتاتورك بولاية أورفا

غرق لاجئ سوري عندما سقط في سد بحيرة اتاتورك بمنطقة “بوزافا” في ولاية شانلي أورفا التركية .

وبحسب ماترجمه ” تركيا واحة العرب ” عندما كان السوري “محمد أيود ” واحد اقاربه في رحلة على سد بحيرة اتاتورك ” سقطوا فيها .

استطاع المواطنون المتواجدون في السد انقاذ قريب “محمد ايود ” ونقله إلى المشفى بينما هو اختفى عن الانظار .

حضرت فرق الانقاذ إلى المكان وبعد جهود استمرت حوالي نصف ساعة استطاعت فرقة الغواصين الوصول إلى الشاب “محمد أيود ” مفارقا للحياة .

و تم إرسال جثة السوري إلى معهد الطب الشرعي شانلي أورفا للتشريح فيما تم فتح تحقيقا في الحادث .

وفي سياق متصل لقي 5 مواطنين سوريين آخرين حتفهم خلال الاسبوع الماضي غرقاً في عدة ولايات تركية .

ومن هذا المنبر ننوه أن السباحة في الانهار والسواقي والسدود والبحيرات ممنوعة وخطرة في تركيا وخصوصاً اذا كانت غير مخصصة للسباحة .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

اقرأ أيضا : غرق شاب سوري في قناة للري بولاية أروفا .. 5 سوريين غرقوا بيوم واحد في تركيا

لقي الشاب السوري “أحمد البرهو” 17 عاما حتفه غرقا في قناة للري بولاية أورفا .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” أن الشاب السوري “احمد البرهو” سقط يوم أمس في قناة الري التابعة لمؤسسة DSI في حي “أمتشالي” الريفية التابعة لمنطقة الأيوبية .

وبعد بلاغ من المواطنين الذين شاهدوا الشاب وهو يغرق في القناة حضرت فرقة الغواصين التابعة للشرطة لتبدأ عملية بحث واسعة عن الشاب .

و نتيجة لعمليات البحث التي أجريتتم العثور على جثة الشاب “احمد البرهو ” على بعد حوالي 10 كيلومترات من مكان سقوطه.

نقلت جنازة الشاب السوري إلى معهد الطب الشرعي لتشريحها فيما تم فتح تحقيقا في الحادث .

وفي سياق متصل لقي شاب سوري آخر حتفه يوم أمس بعد غرقه في بحيرة بولاية قونيا , وبنفس الطريقة توفي مواطن سوري مع طفليه في نهر بولاية هاتاي .

ومن هذا المنبر ننوه أن السباحة في الانهار والسواقي والسدود والبحيرات ممنوعة وخطرة في تركيا وخصوصاً اذا كانت غير مخصصة للسباحة .

اقرأ أيضا : تفاصيل غرق الشاب السوري “محمد نور ” في بحيرة بولاية قونيا يوم أمس

شاهد أيضاً

عاجل : هزة أرضية في ولاية إزمير مساء اليوم

ضـ.ـرب مساء اليوم زلزال متوسط الشدة ولاية أزمير التركية بقوة 4 درجات على مقياس رختر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *