close
الأخبار

غضـ.ـب في الشوارع والرصـ.ـاص في كل مكان.. بوادر انفـ.ـلات أمني غير مسبوق في روسيا .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

تسارعت ردود الفعل في روسيا بعد إعلان التعبئة الجزئية، فبعد أن شهدت الحدود والمطارات الروسية “هـ.ـروباً جماعياً” ثارت مدن عدة تنديداً باستمرار الحـ.ـرب على أوكرانيا وبقرارات الرئيس فلاديمير بوتين التي، وعلى ما يبدو، قد تضع البلاد في دوامة الانفلات الأمني.

بوادر انفلات أمني في روسيا

ومع تصـ.ـاعد التـ.ـوترات بشأن التعبئة الجزئية في موسكو بسبب الحـ.ـرب على أوكرانيا، أطلـ.ـق رجل النـ.ـار وأصـ.ـاب عسكـ.ـرياً بمركز للتجـ.ـنيد في سيبيريا، اليوم الاثنين.

وقال حاكم إيركوتسك، إيغور كوبزيف، في رسالة على تيلغرام، “في أوست إيليمسك، أطلـ.ـق شاب النـ.ـار على مكتب التسجيل والتجنيد العسكـ.ـري”، مضيفاً أن العسـ.ـكري “في حالة حرجة، وأن مطلـ.ـق النـ.ـار تم اعتقـ.ـاله على الفور”.

تزامنت هذه الحـ.ـادثة مع حـ.ـادثة إطـ.ـلاق نـ.ـار في مدرسة في إيجيفسك وسط روسيا، أسفرت عن وقـ.ـوع 6 قتـ.ـلى على الأقل ونحو 20 جـ.ـريحاً. وأفادت مصادر محلية بوجود أطفال بين الضحايا في عملية إطـ.ـلاق النـ.ـار في مدرسة روسية، مشيرة إلى انتـ.ـحار المنفّذ.

وكانت موسكو أعلنت، الأربعاء، عن تعبئة 300 ألف من عنـ.ـاصر الاحتياط مؤكدة أن السلطات الروسية تستعد لتعبئة “ما يصل إلى مليون عنصر”.

أشارت وزارة الدفـ.ـاع الروسية إلى أن التعبئة تشمل 300 ألف احتياطي. وقال وزير الدفاع، سيرغي شويغو، إن مرسوم بوتين بشأن التعبئة الجزئية سيشهد استدعاء 300 ألف فرد إضافي للخدمة بالحملة العسكـ.ـرية الروسية في أوكرانيا.

ولاقى قرار “التعبئة الجزئية” معـ.ـارضة في روسيا، حيث خرجت احتجـ.ـاجات، فيما حاول بعض الروس السفر خارج البلاد تجنباً للتجنيد الإجباري.

واعتقـ.ـلت قوى الأمن الروسية ما لا يقل عن من 1300 شخص، الأربعاء، خلال مظاهـ.ـرات عفوية خرجت ضـ.ـد قرار التعبئة الذي أعلنه الرئيس الروسي في مختلف أنحاء البلاد، وفق منظمة “أو في دي-إنفو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى