الرئيسية / الأخبار / فاعل الخير المجهول “روبن هود ” يفاجئ أهالي إحدى مناطق شانلي اورفا

فاعل الخير المجهول “روبن هود ” يفاجئ أهالي إحدى مناطق شانلي اورفا

لقد سمعنا عن رجل تركي مجهول الهوية والذي يسمى ” روبن هود ” التركي حيث قام بتوزيع أموال على عدة أحياء فقيرة في ولاية اسطنبول و أزميت و الازيغ وديار بكر وقد ظهر مؤخرا في ولاية شانلي اورفا .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” من موقع “أورفا ناتيك ” قدم رجل أعمال مجهول الهوية إلى احد احياء منطقة “سويرك ” او “سيفيرك” والتي تبعد 80 كم عن مركز شانلي اورفا .

حيث قام الشخص المجهول بتوزيع ظروف فيها مبلغ مالي على البيوت الفقيرة والمحتاجين والمرضى وكبار السن .

كما ذهب فاعل الخير إلى محلات البقالة ليسدد بعض الديون المتراكمة على الفقراء .

وقال احد المواطنون : “كنت أعاني من صعوبات مالية , رأيت أن شخصًا يرتدي ملابس أنيقة كان يقدم الدعم المالي للأشخاص المرضى بشكل عام وكبار السن و الفقراء في الحي.

وأضاف : أتيحت لي الفرصة للتحدث معه لفترة ، و عندما علم أنني عاطل عن العمل بسبب جائحة كورونا ، دفع كامل ديوني إلى محل البقالة ، بارك الله فيه .

وختم بقوله : إنها خطوة لطيفة للغاية بالنسبة للأثرياء أن يفعلوا ذلك في ظل تفشي هذا الوباء , أتمنى أن يتمكن الجميع من القيام بذلك ودعم أبناء وطنهم .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

اقرأ أيضا 👇👇👇

اعتقال امرأة تركية حطمت نوافذ 21 سيارة في شانلي اورفا .. شاهد الصور

مفاجئة غير متوقعة لمواطنة تركية من “روبن هود ” التركي

العثور على جثة معـ.ـلقة بنافذة في باحة مسجد بولاية شانلي أورفا

………………………

بالفيديو : تركي يبكي بحرقة لاحتراق مكان عمله بعد ان باع منزله وسيارته بولاية أورفا

اندلع حريق في صالة افراح في مدينة اورفا وكان صاحبها قد باع سيارته وبيته ليقوم بافتتاحها

وبحسب ما ترجمته “تركيا واحة العرب” ان الحادث وقع في حي ” السليمانية ” التابعة لحي “الخليلية” لسبب غير معروف .

تصاعد الدخان من مكان العمل ، الذي أغلق أثناء تفشي الوباء ، مساء اليوم. لاحظ الأشخاص المحيطون الموقف ، وأبلغوا إدارة الإطفاء.

وحاول رجال الإطفاء الذين ذهبوا إلى مكان الحادث إطفاء الحريق بدخولهم قاعة الأفراح في قبو أحد المباني.

وعندما وصل رمضان اكسوي الى مكان الحادث جلس بجانب الحائط وشاهد اطفاء الحريق باكيا.

لقد صرح صاحب صالة الافراح رمضان اكسوي بأنه قد باع سيارته وبيته منذ سنة واقترض من اصدقائه بعض الديون ليقوم بافتتاح الصالة.

وأضاف انه قد اضطر الى اغلاق مكان عمله قبل 4 شهور بسبب جانحة كورونا وقد واصل العيش بالايجار هو وزوجته واطفاله وواصل اقتراض الديون من اصدقائه ليدفع اجار الصالة التي لم يستطع العمل بها بسبب جانحة كورونا .

وقال صاحب المكان جنكيز توبراك ان رمضان اكسوي فقد كل ما يملكه بهذا الحريق لذلك قام بارسال طلب لبلدية شانلي اورفا وللناس المحبين للخير طالبا مد يد المساعدة اليه.

وقد بدأت الشرطة التحقيقات اللازمة لمعرفة سبب الحريق بعد اخماده.

شاهد الفيديو

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

شاهد أيضاً

إصابة مسن سوري بجروح خطـ.ـيرة في ولاية غازي عنتاب

أصيب مسن سوري يبلغ من العمر 70 عاما في حادث سير بولاية غازي عنتاب جنوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *