الرئيسية / Uncategorized / فيديو .. الــجـ.ـاسـوس الــقـ.ـاتــل.. تــعــرف عــلــى “الــزنـ.ـانــة” الــتــي تــنـ.ـذر بــالــمـ.ـوت فــي سماء غـ.ـزة

فيديو .. الــجـ.ـاسـوس الــقـ.ـاتــل.. تــعــرف عــلــى “الــزنـ.ـانــة” الــتــي تــنـ.ـذر بــالــمـ.ـوت فــي سماء غـ.ـزة

يــعــتــمــد جــيــش الــاحــتــلــال الــإســرائــيــلــي بــشــكــل كــبــيــر عــلــى طــائــرات الــاســتــطــلــاع الــمــســيــرة الــتــي يــطــلــق عــلــيــهــا الــفــلــســطــيــنــيــون “ــالــزنــانــةــ”

وتــقــوم بـــــ3 مــهــام أســاســيــة هــي: الــتــصــويــر والــتــعــقــب، الــاغــتــيــال والــتــصــفــيــة الــجــســديــة، وتــوجــيــه الــطــائــرات الــحــامــلــة لــلــقــاذفــات بــالــنــســبــة لــمــحــمــد الــمــصــري وســكــان قــطــاع غــزة تــمــثــل الــطــائــرات الــمــســيــرة أو طــائــرات الــاســتــطــلــاع الــمــعــروفــة شــعــبــيــا بـــــ”ــالــزنــانــةــ” نــذيــر شــؤــم،

فــتــحــلــيــقــهــا الــدائــم فــي أجــواء الــقــطــاع الــســاحــلــي الــصــغــيــر يــنــذر بــالــمــوت أو الــخــراب. وتــشــكــل هــذه الــطــائــرة الــصــغــيــرة -ــالــتــي لــا تــكــاد تــرى بــالــعــيــن الــمــجــردةــ- قــطــعــة رئــيــســيــة فــي الــتــرســانــة الــعــســكــريــة الــإســرائــيــلــيــة مــنــذ اســتــخــدامــهــا فــي الــأراضــي الــفــلــســطــيــنــيــة -ــعــلــى نــحــو واســعــ- بــعــد انــدلــاع انــتــفــاضــة الــأقــصــى فــي الــعــام 2000، وفــقــا لــخــبــراء عــســكــريــيــن وأمــنــيــيــن فــلــســطــيــنــيــيــن.

وتــســتــخــدم إســرائــيــل أنــواعــا مــخــتــلــفــة مــن هــذه الــطــائــرات فــي الــحــروب وعــمــلــيــات الــتــصــعــيــد ضــد غــزة، ويــبــرز دورهــا فــي الــحــرب الــدائــرة حــالــيــا والــمــســتــمــرة لــلــيــوم الــتــاســع عــلــى الــتــوالــي، ســواء فــي تــنــفــيــذ عــمــلــيــات تــصــفــيــة جــســديــة عــبــر قــصــف ســيــارات وأشــخــاص، أو فــي مــشــاركــة الــمــقــاتــلــات الــحــربــيــة فــي تــدمــيــر الــمــبــانــي الــســكــنــيــة والــتــجــاريــة، فــضــلــا عــن دورهــا الــمــعــتــاد فــي الــرقــابــة وجــمــع الــمــعــلــومــات.

جــاســوس قــاتــل

ولــمــحــمــد الــمــصــري (28 عــامــا) تــجــربــة شــخــصــيــة مــع هــذه الــطــائــرة الــتــي كــادت تــودي بــحــيــاتــه عــنــدمــا نــجــا مــن الــمــوت بــأعــجــوبــة بــيــنــمــا كــان يــســيــر عــلــى مــقــربــة مــن ســيــارة مــدنــيــة فــي مــديــنــة خــان يــونــس جــنــوب الــقــطــاع تــعــرضــت لــصــاروخ أطــلــقــتــه “ــزنــانــةــ” فــي حــرب الــعــام 2ــ0ــ1ــ4.

وقــال الــمــصــري لــلــجــزيــرة نــت إنــه فــي أوقــات الــحــروب يــزداد الــخــوف مــن هــذه “ــالــطــائــرة الــمــلــعــونــةــ”، لــكــن خــطــرهــا دائــم فــي كــل حــيــن “ــوحــتــى إن لــم تــهــاجــمــنــا فــهــي تــتــجــســس عــلــيــنــا، وكــأنــهــا تــعــيــش مــعــنــا داخــل شــوارعــنــا وحــاراتــنــا، وتــأثــيــرهــا يــقــتــحــم مــنــازلــنــا ويــؤــثــر عــلــى أجــهــزة الــتــلــفــاز واســتــقــبــال الــقــنــواتــ”.

بــاخــتــصــار هــذه الــزنــانــة الــمــزعــجــة هــي “ــجــاســوس قــاتــلــ”، وتــســتــخــدمــهــا إســرائــيــل مــن أجــل الــتــجــســس عــلــيــنــا أو قــتــلــنــا، وفــي كــل الــأحــوال فــإنــهــا شــديــدة الــإزعــاج بــمــا تــصــدره مــن صــوت مــســتــمــر يــســبــب الــصــداع ويــثــيــر الــقــلــق، يــضــيــف الــمــصــري.

ويــقــول خــبــراء فــلــســطــيــنــيــون إن إســرائــيــل تــصــنــع أنــواعــا مــخــتــلــفــة مــن هــذه الــطــائــرات وتــجــربــهــا فــي الــأراضــي الــفــلــســطــيــنــيــة قــبــل الــتــرويــج لــهــا وتــســويــقــهــا فــي أســواق الــســلــاح الــعــالــمــيــة.

وجــاءــت إســرائــيــل مــن بــيــن 6 دول عــلــى قــائــمــة دول تــصــنــع أخــطــر 10 طــائــرات مــســيــرة عــســكــريــة نــشــرهــا مــوقــع “ــآرمــي تــكــنــولــوجــيــ” الــأمــيــركــي مــطــلــع الــعــام 2020.

ســرعــة ودقــة

يــقــول الــخــبــيــر فــي الــشــؤــون الــأمــنــيــة مــحــمــد أبــو هــربــيــد إن إســرائــيــل مــن أقــدم دول الــعــالــم وأكــثــرهــا تــصــنــيــعــا واســتــخــدامــا لــطــائــرة الــاســتــطــلــاع الــتــي أصــبــحــت فــيــمــا بــعــد تــســمــى “ــطــائــرة مــســيــرةــ” لــمــا طــرأ عــلــيــهــا مــن تــطــويــر هــائــل، وهــي طــائــرة عــمــلــيــاتــيــة غــيــر مــأهــولــة، وتــشــكــل جــزءــا أســاســيــا مــهــمــا مــن الــتــرســانــة الــعــســكــريــة لــإســرائــيــل والــدول الــكــبــرى.

ويــضــيــف أبــو هــربــيــد فــي حــديــثــه لــلــجــزيــرة نــت “ــومــع الــتــطــويــر الــمــســتــمــر الــذي تــدخــلــه إســرائــيــل عــلــى هــذه الــطــائــرة أصــبــحــت تــقــوم بـــــ3 مــهــام أســاســيــة، هــي: الــتــصــويــر والــتــعــقــب، الــاغــتــيــال والــتــصــفــيــة الــجــســديــة، وتــوجــيــه الــطــائــرات الــحــامــلــة لــلــقــاذفــاتــ”.

ويــوضــح أن إســرائــيــل تــعــتــمــد عــلــى هــذه الــطــائــرة بــصــورة كــبــيــرة فــي تــنــفــيــذ عــمــلــيــات هــجــومــيــة يــســتــلــزم تــنــفــيــذهــا الــتــعــامــل مــع مــعــلــومــة ســريــعــة ودقــيــقــة. بــدوره، يــضــرب الــخــبــيــر فــي الــشــؤــون الــعــســكــريــة والــإســتــراتــيــجــيــة الــلــواء مــتــقــاعــد رفــيــق أبــو هــانــي مــثــالــا لــذلــك بــعــمــلــيــة اغــتــيــال الــقــيــادي الــعــســكــري الــبــارز فــي ســرايــا الــقــدس الــذراع الــعــســكــريــة لــحــركــة الــجــهــاد الــإســلــامــي بــهــاء أبــو الــعــطــا أواخــر الــعــام 2ــ0ــ1ــ9، ويــعــتــقــد أنــهــا جــرت بــواســطــة طــائــرة مــن طــراز “ــكــواد كــابــتــر” الــتــي بــإمــكــانــهــا حــمــل قــنــبــلــة وتــحــويــلــهــا إلــى “ــطــائــرة انــتــحــاريــةــ”، ويــجــري الــتــحــكــم بــهــا عــن بــعــد.

وفــي ســبــتــمــبــر/ــأيــلــول الــعــام الــمــاضــي نــشــرت صــحــيــفــة “ــإســرائــيــل الــيــومــ” الــإســرائــيــلــيــة تــفــاصــيــل عــمــلــيــة الــاغــتــيــال، وقــالــت إنــهــا جــرت بــعــد وقــت طــويــل مــن تــعــقــب أبــو الــعــطــا ورصــد تــحــركــاتــه الــيــومــيــة بــواســطــة طــائــرة مــســيــرة، وتــحــدثــت بــشــكــل واســع عــن دور هــذه الــطــائــرة فــي جــمــع الــمــعــلــومــات وتــنــفــيــذ الــعــمــلــيــة. ولــمــا تــمــثــلــه هــذه الــطــائــرة مــن أهــمــيــة عــســكــريــة لــإســرائــيــل أوردت الــصــحــيــفــة عــلــى لــســان مــســؤــول إســرائــيــلــي ســابــق عــن حــركــة الــطــائــرات الــمــســيــرة خــلــال حــرب 2014 أنــهــا قــامــت خــلــالــهــا بــحــوالــي 7ــ5ــ% مــن الــطــلــعــات الــجــويــة.

ويــقــول أبــو هــربــيــد إن إســرائــيــل تــعــتــمــد عــلــى أنــواع مــن هــذه الــطــائــرة تــصــل إلــى أهــداف دقــيــقــة وتــنــفــذ مــهــامــهــا “ــخــلــســة وبــشــكــل مــبــاغــت وخــاطــفــ”. ويــوضــح أبــو هــانــي لــلــجــزيــرة نــت أن واحــدا مــن الــأنــواع هــو “ــكــواد كــابــتــر”، وهــي طــائــرة صــغــيــرة بـ4 مــروحــيــات، أدخــلــتــهــا إســرائــيــل لــلــخــدمــة قــبــل نــحــو 3 ســنــوات، ويــتــم إطــلــاقــهــا مــن أي مــكــان بــواســطــة شــخــص واحــد يــتــحــكــم بــهــا، وهــي مــحــمــلــة بــكــامــيــرات عــالــيــة الــدقــة، ومــزودة بــقــنــبــلــة. ويــقــول إن إســرائــيــل تــجــري عــمــلــيــات تــطــويــر مــســتــمــرة عــلــى هــذه الــطــائــرات، بــحــيــث تــصــبــح ذات ســرعــة وقــدرة فــائــقــة عــلــى الــمــنــاورة وتــحــديــد الــهــدف.

انــواع ومــهــام

فــي يــونــيــو/ــحــزيــران 2ــ0ــ2ــ0 كــشــفــت الــقــنــاة الـ13 الــإســرائــيــلــيــة عــن أن إدارة تــطــويــر الــأســلــحــة فــي وزارة الــجــيــش وبــالــتــعــاون مــع الــصــنــاعــات الــجــويــة نــجــحــت فــي تــصــنــيــع طــائــرة مــســيــرة مــن الــورق تــقــريــبــا، وبــتــكــلــفــة مــنــخــفــضــة جــدا، حــيــث يــصــل طــول جــســم الــطــائــرة إلــى 1.65 مــتــر وعــرض الــأجــنــحــة إلــى 1.ــ5 مــتــر، وهــي قــادرة عــلــى حــمــل وزن يــصــل إلــى 7 كــيــلــوغــرامــات.

ويــقــول أبــو هــانــي إن إســرائــيــل تــصــنــع أنــواعــا مــتــعــددة مــن هــذه الــطــائــرات، أشــهــرهــا اســتــخــدامــا فــي غــزة والــأراضــي الــفــلــســطــيــنــيــة “ــكــواد كــابــتــر”، و”ــهــيــرمــز 4ــ5ــ0ــ” وهــذا الــنــوع يــتــمــيــز بــالــقــدرة الــعــالــيــة عــلــى عــمــلــيــات الــرصــد لــيــلــا ونــهــارا، وهــي مــحــمــلــة بـــــ3ــ8ــ0 كــيــلــوغــرامــا مــن الــمــتــفــجــرات (ــ6 صــواريــخــ)، ويــمــكــنــهــا الــتــحــلــيــق لــمــدة 30 ســاعــة مــتــواصــلــة، ويــتــم الــتــحــكــم بــهــا عــن بــعــد ألــف كــيــلــومــتــر.

ويــقــوم هــذا الــنــوع مــن الــطــائــرات الــمــســيــرة بــمــهــام الــرقــابــة والــاســتــطــلــاع والــقــيــام بــمــهــام هــجــومــيــة، وبــحــســب أبــو هــانــي فــإن إســرائــيــل تــســتــخــدمــهــا فــي حــربــهــا الــحــالــيــة عــلــى غــزة لــدعــم الــمــهــمــات الــقــتــالــيــة وتــعــديــل نــيــران الــمــقــاتــلــات الــحــربــيــة والــمــروحــيــات، وفــي تــنــفــيــذ مــهــام تــجــســس تــســتــهــدف فــصــائــل الــمــقــاومــة عــلــى وجــه الــتــحــديــد، فــضــلــا عــن تــنــفــيــذ مــهــام هــجــومــيــة وتــصــفــيــة جــســديــة.

وبــات يــعــرف شــعــبــيــا عــلــى نــطــاق واســع خــلــال الــحــرب الــمــســتــعــرة حــالــيــا فــي غــزة أن صــاروخــا مــن هــذه الــطــائــرة عــلــى مــبــنــى أو مــنــشــأة يــعــنــي أن مــقــاتــلــة إســرائــيــلــيــة ســتــعــقــبــه بــعــد دقــائــق مــعــدودة بــصــواريــخ مــدمــرة تــســوي الــهــدف بــالــأرض.

صــراع أدمــغــة وبــيــنــمــا تــســتــخــدم إســرائــيــل الــتــكــنــولــوجــيــا الــمــتــطــورة فــي الــعــمــلــيــات الــعــدائــيــة عــلــى الــشــعــب الــفــلــســطــيــنــي -ــخــصــوصــا فــي غــزةــ- تــعــمــل الــمــقــاومــة بــإمــكــانــيــات بــســيــطــة لــلــحــد مــن خــطــورتــهــا وقــدرتــهــا عــلــى الــعــمــل بــحــريــة.

ويــقــول أبــو هــانــي إن فــصــائــل الــمــقــاومــة نــجــحــت غــيــر مــرة فــي “ــفــك شــفــرةــ” طــائــرة “ــكــواد كــابــتــر” وأنــواع أخــرى واخــتــراق لــوحــة الــتــحــكــم بــهــا وإســقــاطــهــا، فــضــلــا عــن إســقــاط طــائــرات أخــرى بــواســطــة بــنــادق قــنــص، أبــرزهــا بــنــدقــيــة طــورتــهــا كــتــائــب عــز الــديــن الــقــســام وتــطــلــق عــلــيــهــا اســم “ــالــغــولــ”.

ولــتــجــنــب خــطــر هــذه الــطــائــرات فــي عــمــلــيــات الــتــعــقــب والــمــراقــبــة والــتــنــصــت عــلــى الــاتــصــالــات عــمــلــت الــمــقــاومــة عــلــى تــحــيــيــدهــا بــعــدم اســتــخــدام وســائــل اتــصــالــات لــاســلــكــيــة، والــاعــتــمــاد عــلــى شــبــكــة اتــصــالــات ســلــكــيــة آمــنــة، وخــفــض مــســتــوى الــحــركــة والــتــنــقــل فــوق الــأرض خــلــال ســيــر عــمــلــيــات الــمــواجــهــة الــعــســكــريــة.

شاهد مجموعة من الفيديوهات

شاهد فيديو آخر

الــمــصــدر : الــجــزيــرة

شاهد أيضاً

عروض رائعة ومميزة من ماركيت البيم BİM في 15 حزيران غدا يوم الثلاثاء

عروض رائعة وشاملة من ماركيت البيم BİM في 15 حزيران غدا يوم الثلاثاء. أصدر ماركيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *