الرئيسية / الأخبار / فيديو .. لحظة نجاة سائق تركي بفضل مناورة ناجحة قام بها عندما سقط عليه الصخور

فيديو .. لحظة نجاة سائق تركي بفضل مناورة ناجحة قام بها عندما سقط عليه الصخور

عاد سائق شاحنة أثناء تجواله في آرتفين من الموت في اللحظة الأخيرة بفضل المناورة التي قام بها بعد رؤية شظايا الصخور تتكسر من المنحدر عند مدخل النفق و انعكست تلك اللحظات على الكاميرا الأمنية في ثوانٍ.

عند مدخل النفق الواقع في قرية كالبورلو ، على بعد 10 كيلومترات من طريق أرتفين-أرضروم السريع ، سقطت مؤخرًا شظايا صخرية انفصلت عن المنحدر على الطريق السريع.

نجا سائق الشاحنة ، الذي كان يتجول على الطريق في تلك اللحظة ، من تحت الصخور لمدة ثوانٍ بالمناورة.

شاهد الفيديو

الهلال الاحمر التركي يوفي بالوعد ويفتتح قرية متكاملة للسوريين في إدلب بدلا من الخيام ( فيديو + صور )

افتتح الهلال الأحمر التركي، اليوم السبت، قرية جديدة للنازحين المتواجدين في منطقة إدلب شمالي سوريا، تضم المئات من المنازل كبديل عن الخيام التي كانوا يعيشون فيها. ( الفيديو في نهاية الخبر )

وجرت مراسم افتتاح القرية الجديدة في حفل رسمي أقيم في منطقة “مشهد روحين” التابعة لناحية سرمدا في إدلب، بحضور عدد من المسؤولين في الهلال الأحمر التركي وعدد من الشخصيات المدنية في المحافظة.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال رئيس الهلال الأحمر التركي، الدكتور كرم كنك، إن “هذه الحملة تهدف إلى إيجاد حل دائم لمشكلة السكن التي يعاني منها النازحون في إدلب، وذلك بتعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”.

ولفت إلى أن “أردوغان يتابع عن كثب مشروع  بناء منازل (الطوب) في المحافظة”، مضيفا أن “أردوغان أوعز لنا ببناء مثل هذه المشاريع وتوفير الحماية لهؤلاء الأشخاص، عندما رأى حالة طفل وعائلته مغطاة بالطين تحت أشجار الزيتون أثناء هطول الأمطار”.

وتقدم كنك في كلمته بالشكر لوزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ومنظمات المجتمع المدني التركي التي ساهمت في دعم المشروع، لافتا أن “الحكومة التركية تهتم عن كثب بمشاكل الناس في إدلب”.

وسلمت فرق الهلال الأحمر التركي في إطار المشروع 748 منزلا من “الطوب” للنازحين السوريين، مع استمرار أعمال البناء لتسليم 540 منزلا إضافيا خلال فترة وجيزة.

وتبلغ مساحة كل منزل تم تسليمه 38 مترا مربعا، وتعد مرحلة أولى من مشروع يستهدف بناء 5 آلاف منزل في المحافظة.

ويحوي مشروع القرية الجديدة التي تحمل اسم “قرية أتاساي”، على ملعب وأماكن ترفيهية للأطفال، ومركز صحي، وقد تم تصميمها لتراعي شروط الصحة العامة من خلال توفير المياه النظيفة وشبكة متطورة من الصرف الصحي، كما أنها تضم مدرسة تتسع لـ22 فصلا دراسيا من أجل تمكين الطلاب من مواصلة تعليمهم الدراسي.

ونهاية كانون الثاني/يناير الماضي، أجرى إسماعيل تشاتكلي، نائب وزير الداخلية لتركي سليمان صويلو، زيارة إلى منطقة إدلب شمال غربي سوريا، تفقد خلالها مشروع بناء منازل للمدنيين في تلك المنطقة.

وفي تصريحات له، قال تشاتكلي “قمنا بزيارة البيوت التي بنيناها في إدلب مع منظماتنا غير الحكومية”.

وأضاف أن “تركيا تعمل ما بوسعها من أجل النازحين الذين فقدوا منازلهم بسبب الحرب الدائرة في سوريا”.

وتوجه تشاتكلي بالشكر لكل الجهات والمنظمات الإنسانية التركية، ولكل القائمبن على حملة “معًا من أجل إدلب”.

يذكر أنه في 13 كانون الثاني/يناير 2020، أطلقت العديد من المنظمات والهيئات والجمعيات التركية وعلى رأسها “آفاد” و“الهلال الأحمر” و”هيئة الإغاثة التركية IHH”، بالإضافة إلى 6 منظمات أخرى، حملة موجهة لإغاثة النازحين، وسد احتياجات الناس الأساسية من المساعدات في محافظة إدلب شمالي سوريا، تحت عنوان ” معًا من أجل إدلب”.

شاهد الفيديو

المصدر : وكالة الانباء التركية + trt

شاهد أيضاً

فيديو.طفل سوري يبـ.ـكي أشهر مذيعة تركية بعد ظهوره في برنامجها مناشدا بالعثـ.ـور على أخيه المفقود بسـ.ـبب العـ.ـنف

خرج أحد الأطفال السوريين على البرنامج التركي الشهير التي تقدمه المذيعة موغة أنلي وطلب منها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *