الرئيسية / الأخبار / فيديو لحظة وقـ.ـوع انفـ.ـجار في مكان مكتظ بالمواطنين بالعراق مخـ.ـلفا أكثر من 25 شخصا مابين قتـ.ـيل وجـ.ـريح

فيديو لحظة وقـ.ـوع انفـ.ـجار في مكان مكتظ بالمواطنين بالعراق مخـ.ـلفا أكثر من 25 شخصا مابين قتـ.ـيل وجـ.ـريح

أعلنت خلية الإعلام الأمـ.ـني، اليوم (3 حزيران 2021)، وقوع عدد من الضـ.ـحايا اثر انفـ.ـجار جسم غـ.ـريب بمنطقة الكاظمية في العاصمة بغداد.

وقالت الخلية في بيان، انه “انفـ.ـجار جسم غـ.ـريب وغالبا انبوب غاز لأحد المطاعم قرب باب المـ.ـراد بمـ.ـنطقة الكاظمية في العاصمة بغداد، مساء اليوم الخميس، والفرق المختـ.ـصة متـ.ـواجدة ضمن مكان الحـ.ـادث”.

وأضاف البيان، “حيث أسـ.ـفر الحادث عن وقـ.ـوع عدد من الضـ.ـحايا منهم 4 اشخـ.ـاص لـ.ـقوا مصـ.ـرعهم فيما واصيب أكثر من 20 آخرون .

شاهد الفيديو

فراس الأسد يفضـ.ـح والده رفعت وعمه حافظ مجددا وعلاقتهما مع إسـ.ـرائيل وكاد أن يقـ.ـتل على يد أبيه كيف هـ.ـرب من بيت العائلة بعد تعـ.ـذيبه

فراس الأسد يفضـ.ـح النظـ.ـام وعلاقته مع إسـ.ـرائيل.. وكيف تقـ.ـاسم رفعت وحافظ السـ.ـلطة والوطن

كتب ابن رفعت الأسد في مذكراته على صفحته الشخصية على فيس بوك قصة يسرد فيها كيف بـ.ـاع رفعت الأسد سـ.ـورية، واشترى حافظ السـ.ـلطة وكرسي الحـ.ـكم، وتفاصيل محاولة قتـ.ـله على يد أبيه في سويسرا وهـ.ـروبه من البيت، وعلاقـ.ـة النـ.ـظام مع إسـ.ـرائيل.

وكتب فراس الأسد مساء اليوم الأربعاء: “عندما خرج رفعت الأسد من دمشق بعد الصـ.ـراع على الخـ.ـلافـ.ـة، خرج و معه مائة مليون دولار نقـ.ـدا، و معه الكثير من الذهـ.ـب و الآثـ.ـار، و كانت كلها معبأة في حقائـ.ـب و صنـ.ـاديق خاصة”..

وتابع “لم يرض رفعت الأسد بالخـ.ـروج من سوريا قبل أن يرسل ولده دريد إلى جنيف ليكلمه من هناك ويؤكد له على وصول المائتي مليون دولار التي تم تحويلها مباشرة من البـ.ـنك المـ.ـركزي السوري إلى البنك السويسري”.

وأكد ابن رفعت الأسد أنه “لولا هذه الأموال التي حولت إلى جنيف، و لولا تلك الحقـ.ـائب الكثيرة التي سمح له بإخراجـ.ـها، لما كان رفعت الأسد ليقبل الخروج من دمشق بتلك السهولة”.

“أي أن حافظ الأسد اشـ.ـترى السلـ.ـطة، و رفعت الأسد بـ.ـاع الوطن.. و يا ليت حافظ الأسد اشتـ.ـرى الوطن و يا ليت أخيه باع السلـ.ـطة”، بحسب فراس..

وحشـ.ـية آل الأسد
وكتب فراس في مذكراته عن محاولة والده قتـ.ـله في جنيف السويسرية حزيران ١٩٩٨ قائلا: “كنت مرمـ.ـيا على الأرض في الحديقة التي تقع أمام بيتي الذي سكنت فيه طيلة أربعة عشر عاما من حياتي، و كان البيت يقع في منطقة ريفية.

كانت الشمس قـ.ـوية يومها و لكن أشعتها لم تكن تزعجني، عيني اليسار كانت مغلقة تماما بالـ.ـد.مـ.ـاء، وعيني اليمين كانت مفتوحة بعض الشيء، كنت مكـ.ـبل اليـ.ـدين خلف الظهر، و كنت كلما حاولت الوقـ.ـوف تأتيني ركـ.ـلة قـ.ـوية على ظـ.ـهري أو على بطني.

كان الصـ.ـعق بالكـ.ـهرباء، و حفلة الضـ.ـرب و اللكـ.ـمات و الركـ.ـلات قد انتهت داخل البيت، و كنت قد حُمِـ.ـلت إلى الخارج في ظل الصـ.ـراخ الهسـ.ـتيري لرفعت الأسد و أوامـ.ـره: احمـ.ـلوه ع السيارة لشوف، احمـ.ـلوووووه.

كان قد أمـ.ـرهم أن يأخذوني إلى السيارة، و يقتـ.ـلوني داخلها، ثم يرمـ.ـون بي إلى قـ.ـاع البحيرة التي كانت تقع على مسافة حوالي المـ.ـائة متر من البيت.

و هم يحملـ.ـونني إلى السيارة عبر الحديقة صـ.ـرخت بأعلى صوتي: “أنت جبـ.ـاااان.. أنت جبـ.ـان..” فصـ.ـرخ بهم قائـ.ـدهم أن يتوقـ.ـفوا، ثم طلب منهم أن يرمـ.ـوني على الأرض، ثم بدأ يركلـ.ـني بقـ.ـوة و شـ.ـراسة عجيبة و كأنه كان يضـ.ـربني للمرة الأولى، و كأنه لم يكن قد اكتـ.ـفى من اللكـ.ـمات الكثيرة التي وجـ.ـهها لي في داخل البيت!!  “مين الجـ.ـبان ولااااك”، “مين الجـ.ـبان يا كـ.ـلب”..

وتابع: كنت أتـ.ـألـ.ـم كثيرا، و لم أكـ.ـن أريد الرد، كنت أقول في نفسي لربما يشـ.ـبع من الضـ.ـرب و يمـ.ـتنع عن قتـ.ـلي.. لم أكـ.ن خائـ.ـفا من المـ.ـوت، و لكني لم أكن أريد أن أمـ.ـوت في ذلك اليوم المشمس الجميل..

كان يضـ.ـرب بقـ.ـوة و يكرر السؤال: “مين الجـ.ـبان؟”.. و أنا كنت سعيدا بعـ.ـدم الرد حتى أطيل الوقت الذي يفصلني عن المـ.ـوت.. كنت أقول في نفسي لربما يأتي زائر فجأة، أو لربما يأتي البوليس الذي كان هنا في الليلة الفائتة..

لم ينقذني يومها من المـ.ـوت سوى خـ.ـوف زوجته رجاء بركات على ابنها سوار الذي كان سوف يتـ.ـهم حتما بعمـ.ـلية القتـ.ـل لأن الشـ.ـرطة السـ.ـويسرية كانت قد أخـ.ـذت اسمه في اللـ.ـيلة التي سبقت وصول أبيه إلى جنيف عندما قام بعملية سطو على منزلي بصحبة العديد من العـ.ـناصر الذين قدموا معه من باريس، و سوار لم يذهب يومها إلى السـ.ـجن لأنني بررت لهم وجوده بطريقة تحميه من ذلك المـ.ـصير المحتوم، و لكن، و باعتبار أن هناك من اتص.ــل بالشـ.ـرطة للحضور فقد أصروا على تسجيل أسماء سوار و من كان معه و قد كانت أشكالهم مريبة بالنسبة للشـ.ـرطة بطبيعة الحال.

وصل الألـ.ـم من شـ.ـدة الضـ.ـرب و الركـ.ـل إلى حد لم أعد مـ.ـعه أطيق التحـ.ـمل، كان فمـ.ـي ينـ.ـزف الـ.ـدم كالشلال و كنت أحاول أن أرفع رأسي لأنظر إلى وجه الرجل الذي كان يفترض أنه “أبي”.

رآني أحاول أن أنظر إليه فتوقف عن الضرب، و صـ.ـرخ قائلا: “شو.. مين الجبان يا خنـ.ـزير؟”.
فقلت له: “أنت”..
فصرخ: حسين!.. اقتـ.ـلو هون.. اقتـ.ـلوووووو

قام المدعو حسين أسعد -جنسيته فرنسية- بوضع مسدسه على رأسي بعد أن وضع رصـ.ـاصة في بيت النار، و لكنه لم يطـ.ـلق النـ.ـار فورا.. تردد و نظر إلى قـ.ـائده و انتظر الأمر بالتنـ.ـفيذ، و في اللحظة التي رأيت فيها والـ.ـدي يهم بإعطاء الأمر أغمضت عيني و تذكرت أمي و قلت لها في قلـ.ـبي وداعـ.ـاً..

و لكن صـ.ـرخة رجاء بركات أرجعـ.ـتني إلى الحياة مجددا، قالت: “يا رفـ.ـعت.. الشـ.ـرطة كانوا هون امبـ.ـارح و أخدوا اسم سوار.. فكر منيح”!!

و حقيقة الأمر أنني مدين بحياتي لسائقي الوفي، الشهم، الفارس النبيل غياث داوود، ابن قرية سقوبين العظمى، الذي كان هو من اتصل بالشـ.ـرطة و أبلغهم عن عمـ.ـلية اقتـ.ـحام سوار و عصـ.ـابته للمنزل فلولا قدوم الشـ.ـرطة في تلك الليلة، و تسجيل اسم سوار، لكنت اليوم أسكن قـ.ـاع تلك البحيرة الجميلة.

الهـ.ـروب من بطـ.ـش رفعت
وكتب فراس: “كانت جنيف، و كان ذلك التاريخ، هي المرة الأخيرة التي أرى أو أسمع فيها صوت ذلك الرجل الذي أدمـ.ـى روحي على مدى اثنين وثلاثين عاما.

هـ.ـربت منه إلى حياة جديدة تماما ساعدتني على بنائها زوجة رائعة كانت و ما زالت بالنسبة لي هي الحبيبة و الصديقة و الأخت و الأم و كل شيء جميل”.

ووعد فراس متابعيه أن يسرد تفاصيلا أخرى لأسـ.ـرار بيت رفعت الأسد لاحقا.

وكتب في مذكراته حياته: “كان صوت والدي على الهاتف يرعـ.ـبني، و كان كلامه يشعرني بالإهـ.ـانة حتى لو كان يسألني عن أحوال الطقس، كان جبـ.ـروته طاغـ.ـيا و كانت وحشـ.ـيته قد ابتلـ.ـعتني تماما منذ أن كنت طفلا صغيرا و كنت أراه و هو يضـ.ـرب أمي بالعصـ.ـا لمجرد أنها اعتـ.ـرضت على رأيه في أمر صغير، وكنت عندما أرتمي عليها لأمنـ.ـعه من ضـ.ـربها كان ينهـ.ـال ضـ.ـربا بالعـ.ـصا على جسـ.ـدي.”.

اجتمـ.ـاعات مع إسـ.ـرائيل
مشيرا أن القشة التي أدت إلى هـ.ـروب فراس من أبيه، أنه رفض الاجتماع في جنيف بمسـ.ـؤول إسـ.ـرائيلي سابق!!

وقال: أزيدكم عليها أن رفعت الأسد عندما انتفـ.ـضت في وجهه و رفـ.ـضـت لقاء الإسـ.ـرائيلي قال لي: و لك حمـ.ـار لتكون مفكر النـ.ـظام ما بيحـ.ـكي مع الإسـ.ـرائيليين، لك انت حمـ.ـار لهل درجة؟!!!”.

وختم مذكرته بالقول: “في السنوات العشر الأخيرة فقط أدركت و فهمت لماذا كان القدر يمد في عمري برغم ملامسة المـ.ـوت لي ستة مرات في حياتي.

لقد كان يخبىء لي أن أحمل الحقيقة على كفي الأيمن، و أحمل روحي على كفي الأيسر”.

المصدر : نيـ.ـوز24

إقرأ أيضا:

سـ.بَّ والده وابن عمه …. ابن رفعت الأسد يفتح النـ.ار على عائلته في الانتخابات الهـ.زلية

سَخِـ.رَ ابن رفعت الأسد من والده وابن عمه بشار رأس النـ.ظام السوري ومسرحية الانتخابات الهـ.زلية القائمة في البلاد، وهاجـ.مهما في منشور له على صفحته الشخصية على الفيس بوك.

فراس عبر بمنشور ساخـ.ر عما يجري في سورية من مسرحية للانتخابات الرئاسية، وذلك عقب مشاركة والده يوم أمس بالتصويت لابن أخيه بشار في الانتخابات.

وأرفق فراس الأسد منشوره بصورة لوالده بجانب أحد صناديق الاقتراع داخل سفارة نظام الأسد في العاصمة الفرنسية باريس، وقال مستـ.هزأ “الدكتور رفعت الأسد ينتخب الدكتور بشار الأسد من باريس”.

وتابع: “دكتـ.اتور ينتخب دكتـ.اتور.. هذه أبهى صورة يمكن أن تلتقط للديمقراطية في سوريا الأسد”.

وعلى النقـ.يض أيَّد شقيقه دريد رفعت الأسد المسرحية الهـ.زلية القائمة ونشر مادحا أبيه: “نعم لسوريا التي أسستم أعمدتها وأركانها، نعم للجيـ.ش العربي السوري”، تأكيداً على دعمه لجـ.رائم رأس النـ.ظام بشار وجيـ.شه بحق الأبرياء المدنين والمعـ.ارضين للعائلة الحاكمة في سورية.

وكان رفعت نائبا للأسد الأب، وقائـ.دا لسـ.رايا الدفـ.اع، قبل أن يدخل في خـ.لافات مع شقيقه عام 1984، عقب محاولة انقـ.لاب فاشـ.لة نفذها الأخير برفقة ضبـ.اط مقربين منه، ليُطـ.رد بعدها من سوريا ويتم نفـ.يه إلى فرنسا ليتحول فيما بعد إلى معـ.ارض لحكم الأسد الابن.

وفي وقت سابق نشر فراس الأسد، المعـ.ارض لعائلته الحاكمة، على صفحته الشخصية في “فيس بوك“، منشورًا تحت عنوان “ماذا عن عودة رفعت الأسد إلى سوريا”، قال فيه إن “عودة رفعت الأسد إلى سوريا هو قرار كان دائمًا بيد حافظ الأسد ومن بعده بشار الأسد، أما مسألة العودة (للعب دور قيـ.ادي) في سوريا يعتبر من (سابع المستحيلات)”.

رفعت الأسد يخضـ.ـع حالياً لتحقيق جـ.ـنائي في سويسرا، إثر شـ.ـكوى تقدمت بها “تغيال إنترناشيونال ـ المحاكمات الدولية”، لتور.طه “المـ.ـزعوم” في مذبـ.ـحة حماة.

حيث ورد أن رفعت الأسد، شارك على رأس “سـ.ـرايا الدفـ.ـاع”، في عمليات عسـ.ـكرية، قامت بها قـ.ـوات نظام حافظ الأسد.

لكـ.ـسر شوكة المعـ.ـارضة، خلال شهر شباط 1982، وأسفرت عن انتـ.ـهاكات لحقوق الإنسان.

وتد.مير جزء كبير من المدينة، ومذابـ.ـح راح ضحـ.ـيتها، عشرات الآلف من السكان، وهو حدث لا يزال مُتجذراً في التاريخ السوري، وفي الذاكرة الجماعية كرمز للقـ.ـمع، الذي يمارسه نظام عائلة الأسد ضـ.ـد شعبه، وأسبغت على رفعت الأسد لقب “جـ.ـزار حماة”.

وقضت محكـ.ـمة فرنسية في باريس حكـ.ـمت على رفعت بالسـ.ـجن أربع سنوات، بتهـ.ـمة اختـ.ـلاس أموال عامة سورية، فضلاً عن غسلها من خلال العـ.ـصابات المنظمة.

وجاء الحكم على خلفية شكـ.ـوى، تقدمت بها “شيربا” عام 2013، حيث اعتبر القضاة في نهـ.ـاية الحـ.ـكم، غير النهائي، بسبب الاستئناف.

كما أن هناك أدلة كافية، لإثبات أن الرجل الثاني السابق في النظام السوري، تراكمت لديه أصول عقارية، ومالية هامة في فرنسا.

لم يتمكن من تبرير مصدرها القانوني، وبدورها، استناداً إلى الأدلة التي جُمعت، في سياق المعلومات القضـ.ـائية الفرنسية.

فتحت السلطات القضـ.ـائية الإسبانية تحقيقاً، أدى إلى مصادرة ممتلكات، تتجاوز قيمتها 600 مليون يورو، كما تمت مصادرة عقار في لندن، تُقدر قيمته بنحو 23 مليون يورو.

ووفقا لمقال لـ صحيفة “ليبراسيون” قالت فيه: مثل أي مُدعى عليه، يتمتع رفعت الأسد بافتراض البراءة، لكن خطـ.ـورة الوقائع المزعـ.ـومة ضـ.ـده في سويسرا، وإدا.نته في محكمة ابتدائية فرنسية، تبرران سحـ.ـب وسام جوقة الشرف منه.

ويختم المقال، بأن وسام الشرف، هو أعلى وسام وطني فرنسي، مُنح على مدى قرنين باسم رئيس الدولة، كمكافأة للمواطنين الأكثر استحقاقاً، وللأجانب الذين قدموا خدمات، أو دعموا أهداف فرنسا في العالم.

وإذا كان هذا الاستحقاق مصحوباً بتمييز خاص، إلا أنه لا يخلو من التـ.ـزامات، مثل عدم ممارسة أعمال، أو سلوك مخـ.ـالف للشرف.

أو احتمال الأضـ.ـرار بمصالح فرنسا في الخارج، أو المبادئ التي تدعمها حول العالم.

وعليه في ضوء الإدانة الأولية لرفعت الأسد في فرنسا، والإجراءات الجنـ.ـائية ضـ.ـده في سويسرا.

تعتقد المنظمتان أن هذه العناصر تعلل السحـ.ـب الفوري لأعلى تمييز وطني يُقدم للأجانب.

استناداً إلى مرسوم تعديل قانون “فيلق الشرف” المعتمد بتاريخ 27 أيار 2010. الذي يُجيز سحـ.ـب وسام “جوقة الشرف” من الأجانب، دون الحاجة إلى إدا.نة نهـ.ـائية.

يُذكر، أن المنظمتين هما: “تغيال إنترناشيونال ـ المحاكمات الدولية”، تكافح الإفـ.ـلات من العـ.ـقاب على الجـ.ـرائم الدولية.

وتدعم الضـ.ـحايا، في سعيهم لتحقيق العـ.ـدالة، مقرها الرئيسي في جنيف بسويسرا. و”شيربا”، وهي جمعية قانونية فرنسية. تهتم بحماية ضـ.ـحايا الجـ.ـرائم المالية، والدفـ.ـاع عنهم، مقرها في باريس.

ولم يكتسب رفعت الأسد أي مناصرين له منذ خرج من سوريا سنة 1984، وذلك بسبب سجلِّه الملـ.طخ بالدمـ.اء لارتكـ.ابه مجـ.ازر بحق سجـ.ناء سيـ.اسيين في سجـ.ن تدمر، وبحق أهالي مدينة حماة عام 1982.

وكان رفعت دعا في تصريحات صحفية سابقة إلى إجراء انتخابات عامة في سوريا وتعديل الدستور لمواجـ.هة التحـ.ديات والمخـ.اطر التي تنـ.ذر بتحـ.ويل سوريا إلى ما سماها ساحة جديدة للغـ.زو والعـ.دوان، بحسب ما نقلت قناة “الجزيرة“.

المصدر / نيـ.ـوز24

شاهد أيضاً

أردوغان يعلق على نية تركيا أن تحل بدل الولايات المتحدة في سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تود أن ترى القـ.ـوات الأمريكية تنسحب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *