close
الأخبار

قتـ.ـلى ومفقـ.ـودون في فيضـ.ـانات تركيا.. وفيديوهات توثق حجم الكـ.ـارثة .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

أعلنت وسائل إعلام تركية، اليوم الاثنين، مقتـ.ـل 4 أشخاص في فيضـ.ـانات تركيا التي ضـ.ـربت وسط البلاد منذ يوم السبت الماضي، خاصةً في العاصمة أنقرة، مع توقعات باستمرار هطول مزيد من الأمطار.

قتـ.ـلى بفيضـ.ـانات تركيا
وعثرت فرق الإنقـ.ـاذ التركية على 3 جثث في وقت تستمر فيه بالبحث عن مفقود رابع ما زال مصـ.ـيره مجهول، وسط تحـ.ـذيرات للسكان بعدم المخاطـ.ـرة بحياتهم والخروج من المنازل مع توخي أعلى درجات الحـ.ـذر.

وتداول نشطاء مغردون على موقع التواصل “تويتر” صوراً ومقاطع مصورة

وظهر في أحد المقاطع المصورة ما فعلته مياه الأمطار في حفل زفاف في تركيا، حيث غمرت المياه كل ما بطريقها.

وقالت صحف تركية محلية: “إن الفيضـ.ـانات أودت بحياة شخص في كرمان (وسط البلاد)”.

وضـ.ـربت أمطار غزيرة وعواصف مصحوبة بالبَرَد وسط البلاد يومي السبت والأحد وألحقت أضـ.ـراراً في العديد من المدن في شمال تركيا ووسطها.

وأعلنت السلطات التركية في وقت سابق، تعذر الوصول إلى ثماني قرى في كاستامونو (الواقعة في شمال البلاد) حتى صباح يوم الاثنين، جراء الفيضـ.ـانات والانهيـ.ـارات في الطرق.

وصدرت تحذيرات باللونين الأصفر والبرتقالي ل42 بلدة في وسط تركيا وشمالها الاثنين.

وأغلقت المدارس الابتدائية والثانوية، اليوم الاثنين في أنقرة وجميريك.

أضـ.ـرار بالمحصولات الزراعية

وفي سياق متصل، عاين رئيس غرفة الزراعة في سيماف، قادر تومر، الأضـ.ـرار التي سببتها الأمطار الغزيرة المفاجئة وحبات البرد في المنطقة التي تقع فيها قرى يشيلكوي وكالكان وغوكسلر.

وقال رئيس غرفة الزراعة، تومر: إن الشتلات النباتية والأشجار المثمرة مثل الكرز والكرز الحامض في المناطق الزراعية بالقرى الثلاث المعنية قد تأثرت سلباً بالبرد والأمطار”.

وأوضح تومر أن تساقط البرد تسبب في إتلاف خضروات المزارعين وفواكههم وإتلاف بعض المزارع”، مطالبنا وزارة الزراعة والغابات بتقديم الدعم لإزالة الأضـ.ـرار”.

والجدير ذكره أن رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ (AFAD)، حذرت يوم أمس من احتمال هطول الأمطار في جميع أنحاء البلاد.

وقالت في بيانٍ لها: “من المتوقع هطول أمطار غزيرة في دوائر أضنة وعثمانية وهاتاي وجنوب غرب كهرمان مرعش والأجزاء الداخلية من مرسين بعد ظهر اليوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى