الرئيسية / الأخبار / قرار تركي سيعقد حسابات بوتين العسـ.ـكرية

قرار تركي سيعقد حسابات بوتين العسـ.ـكرية

قرار تركي سيعقد حسابات بوتين العسكرية

أعلنت الحكومة التركية أنها أخطـ.ـرت روسيا رسميا بأنها قررت منـ.ـع عبور السفن الحربية الروسية مضيقي البوسفور والدردنيل.

وقال وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، إن “تركيا لن تسمح بمرور السفن الحـ.ـربية عبر المضيق”، محذرا جميع الدول الساحلية وغير الساحلية للبحر الأسود بالأمر.

ما اتفاقية مونترو؟ وما أهم بنودها؟

تم توقيع اتفاقية مونترو يوم 20 يوليو/تموز 1936 بمدينة مونترو السويسرية، وبمشاركة دول منها الاتحاد السوفياتي وتركيا وبريطانيا وفرنسا واليونان وبلغاريا ورومانيا ويوغوسلافيا واليابان وأستراليا.

وحلّت هذه الاتفاقية التي تتكون من 29 بندا و4 ملحقات وبروتوكول، محل مادة المضايق التركية في معاهدة لوزان، وعلى إثرها تم تنظـ.ـيم حركة المرور عبر مضـ.ـايق تركيا، كما استعـ.ـادت تركيا من خلالها سيادتها الكاملة على المضـ.ـايق البحرية.

وأتاحت اتفاقية مونترو حرية المرور عبر مضيقي البوسفور والدردنيل للسفن التجارية في أوقات السلم والحـ.ـرب، وسمحت بمرور السفن الحـ.ـربية لدول حوض البحر الأسود من دون أي تحديد.

وحاولت روسيا مرارا تغيير بعض شروط الاتفاقية؛ ففي عامي 1945 و1946، احتج الاتحاد السوفياتي على التضـ.ـييق الذي طال مرور السفـ.ـن الحـ.ـربية، ودعا لمراجعة الاتفاقية.

ما أهم بنود الاتفاقية؟

في زمن الحرب، ستدخل السفن التجارية غير المتحاربة مع تركيا، بصرف النظر عن الحمولة، دون أي عوائق. ولكن يحق لتركيا منع السفن التجارية للدولة المتحاربة معها من دخول المضيق.

إذا كان هناك دولتان في حالة حرب، فإن تركيا ستسمح لسفنهما التجارية بالدخول، لكن بشرط عدم نقل مستلزمات عسكرية.

يمكن لتركيا فرض إجراء معين على عبور السفن التجارية الخاصة بالدول الأخرى، إذا شعرت بأن هناك تهديدا أمنيا يحيط بها.

ما الأهمية الجيوسياسية لمضيقي البسفور والدردنيل؟
تمتلك تركيا موقعا بحريا فريدا يجعلها تتحكم في اثنين من أضيق وأهم الممرات البحرية في العالم، ويعدّ مضيقا البسفور والدردنيل المخرج الوحيد للسفن الروسية والأوكرانية من البحر الأسود المغلق.

ويتصل البحر الأسود مع البحر المتوسط بواسطة مضيقي البسفور والدردنيل، ويتميز الممران بضيقهما، ويبلغ طول الدردنيل 58 كيلومترا، وأدنى عرض له 868 مترا، ويراوح عمقه بين 50 و90 مترا.

أما البسفور فهو أقصر وأضيق من الدردنيل إذ يبلغ طوله 27 كيلومترا، وأدنى عرض له 640 مترا، ويصل عمقه 70 مترا. وتقع مدينة إسطنبول على جانبي مضيق البسفور الذي يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة. ويعتبر مع مضيق الدردنيل الحدود الجنوبية بين قارتي آسيا وأوروبا.

أما مضيق الدردنيل، فيعد ممرا مائيا دوليا يربط بحر مرمرة ببحر إيجة، ويفصل المضيق ما بين شاطئ آسيا الصغرى وشبه جزيرة جاليبولي في الجانب الأوروبي، وهما من الأراضي التركية. ويبلغ طول المضيق حوالي 61 كلم، وعرضه يتراوح بين 1.2 و6 كلم، ويتراوح عمقه بين 50 و60 مترا.

ويُعد مضيقا البسفور والدردنيل بوابة روسيا للعبور من البحر الأسود إلى البحر المتوسط عن طريق بحر إيجة، بموجب اتفاقية مونترو، ويعتبر إغلاق المضيقين بمثابة إعلان حرب.

شاهد أيضاً

بشكل صدم وخطير..النفايات الفضائية تتساقط على سكان كوكب الأرض وخصيصا في هذه الدولة

في السنوات الأخيرة ، أصبحت النفايات الفضائية وهي الحطام الموجود في الفضاء أصبحت مشكلة كبيرة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *