close
Uncategorized

قصة الملك والمفسرين

ﻳُﺤﻜﻰ ﺃﻥّ ﻣﻠﻜﺎً ﺭﺃﻯ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮﻯ ﺍﻟﻨﺎﺋﻢ ﺃﻥ ﺃﺳﻨﺎﻧﻪ ﻛﻠﻬﺎ ﺳﻘﻄﺖ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﻭﻫﻮ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ .
ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻔﺴﺮﻳﻦ ﺗﺄﻭﻳﻞ ﺭﺅﻳﺎﻩ .

ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﻤُﻔﺴّﺮ : ﺳﻴﻤﻮﺕ ﻛﻞ ﺃﻗﺎﺭﺑﻚ ﺃﻣﺎﻡ ﻋﻴﻨﻴﻚ !
ﻓﻐﻀﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻏﻀﺒﺎ ﺷﺪﻳﺪﺍً ﻭﺃﻣﺮ ﺑﺤﺒﺲ ﺍﻟﻤﻔﺴّﺮ

ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻔﺴﺮﺍً ﺁﺧﺮ، ﻓﻠﻤﺎ ﺣﻀﺮ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﻭﻗﺺّ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺅﻳﺎﻩ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻔﺴﺮ : ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺳﻴﻤﻮﺕ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻫﻠﻚ ﺃﻣﺎﻣﻚ !

ﻏﻀﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻏﻀﺒﺎً ﺃﺷﺪ ﻣﻦ ﻏﻀﺒﻪ ﺍﻷﻭﻝ، ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺣﺎﺟﺒﻪ ﺃﻥ ﻳﻠﻘﻲ
ﺍﻟﻤﻔﺴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻔﺴﺮ ﺍﻷﻭﻝ

ﻣﺎ ﺇﻥ ﺳﻜﺖَ ﺍﻟﻐﻀﺐُ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺣﺘﻰ ﻃﻠﺐ ﻣﻔﺴﺮﺍً ﺛﺎﻟﺜﺎ
ﻓﻠﻤﺎ ﺣﻀﺮ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﻗﺺّ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺅﻳﺎﻩ

ﺍﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﻤﻔﺴﺮ .
ﻭﻗﺎﻝ : ﺭﺃﻳﺖَ ﺧﻴﺮﺍً ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﻠﻚ، ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺃﻃﻮﻝ ﺃﻫﻠﻚَ ﻋُﻤْﺮﺍً!

ففرح الملك واعطى للمفسر مكافأة .
ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻞ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻟﻠﺮﺅﻳﺎ ﻻ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻟﻤﻀﻤﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻠﻴﻦ ﺍﻷﻭّﻟﻴﻦ ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﺷﻚ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻷﺳﻠﻮﺏ!

ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﺃﻥ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺳﻴﻤﻮﺗﻮﻥ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ، ﻓﻬﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧّﻪ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺃﻃﻮﻝ ﺃﻫﻠﻪ ﻋُﻤﺮﺍً
ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻝ : ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻜﻮﺏ ﻓﺎﺭﻍ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻝ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻜﻮﺏ ﻣﻤﺘﻠﺊ، ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻟﻤﻀﻤﻮﻥ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺷﺎﺳﻌﺔ
ﺑﻴﻦ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﻭﺃﺳﻠﻮﺏ !

ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺨﺘﺎﺭ ﻣﻔﺮﺩﺍﺗﻨﺎ ﺑﻌﻨﺎﻳﺔ ﻛﻤﺎ ﻧﺨﺘﺎﺭ ﻣﻼﺑﺴﻨﺎ ﻭﻋﻄﻮﺭﻧﺎ ، ﻷﻥ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺃﻧﺎﻗﺔ ﻻ ﺗَﻘِﻞ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻋﻦ ﺃﻧﺎﻗﺔ ﺍﻟﺜﻴﺎﺏ، ﻭﺭﺍﺋﺤﺔ ﻻ ﺗَﻘِﻞ ﺷﺬﻯ ﻋﻦ ﺭﺍﺋﺤﺔ ﺍﻟﻌﻄﺮ .

وفي احد القصص المؤثرة شكى رجل إلى أحد الشيوخ فقال له : يا شيخ لماذا لا أجد إلا الغدر والخيانة ممن أحسن اليهم ؟!
الشيخ : لا يجيب

السائل: لماذا أجد الجفاء ممن أحببتهم وأخلصت لهم ؟!
الشيخ : لا يجيب

السائل : لماذا مات أحبتي ولم يبقَ إلا أعدائي ؟!
الشيخ : لا يجيب

السائل : لماذا أشعر بالوحدة والغربة في هذه الحياة ؟!
الشيخ : لا يجيب

السائل : لماذا لا يحسن الناس الظن بي ؟!
الشيخ : لا يتكلم

السائل : لماذا يكذبُ من اُصدّقهم ، ويقسو علي من أحنو عليهم ، ويرحل عني من أعانقهم ؟!
الشيخ : لا يتكلم

السائل : لماذا يدي ممتدة بالخير وأيدي الناس ممتدة لي بالشر ، ويقابلون محبتي بفجور وليس بالود ؟ وأخذ يبكي
فقام الشيخ بوضع يده على قلب الرجل

وقال له : يا أخي لا أدري لماذا أحبك الله كل هذا القدر !!!
ربما أنت ممن قال عنهم الله ” المحسنين ” أصحاب مراتب الصبر والإحسان ،، فأعلم يا أخي أنك جئت تشكو لي حب الله لك !!!
فسكت السائل وقال للشيخ : أصبت فرميت القلب ، أصبت فبينت الدرب ..

ليس بالضرورة أن يكون أذى الناس لك إبتلاء فقد تكون أنت من أهل الإحسان وأنت لا تدري ، فلا ينال مرتبة الاحسان إلا أنقياء القلوب !!!
اللهم أفرغ علينا الصبر والإحتساب ، وأجعلنا من المحسنين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى