close
منوعات

كـ.ـذبوا علينا طيلة 5000 عام .. وأخيراً تم كشف سر بناء الأهرامات المصرية .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

كذبوا علينا طيلة 5000 عام.. وأخيراً تم كشف سر بناء الأهرامات المصرية .. اليوم سوف نتعرف علي اسرار الابداعات المصرية منذ بناء الاهرامات المصرية القديمة

أي لما يقرب من 5000 عام ، و حتي وقتنا هذا مازالوا يستمرون في إدهاش السائحون و العلماء ، و لكن ما هي الاسرار المثيرة التي لا نعرفها عن الاهرامات المصرية؟ ، اليوم سوف نخبركم كل شئ حول ذلك الموضوع.

طريقة بناء الهرم المصري 

تعد موضوعًا مثيرًا للجدل وللعديد من الفرضيات ويبدو أن هذه التقنيات قد تطورت بمرور الوقت حيث لم يتم بناء الأهرامات اللاحقة بنفس طريقة بناء الأهرامات الأولي.

تستند معظم فرضيات البناء على الاعتقاد بأن الأحجار الضخمة نحتت في المحاجر بأزاميل من النحاس ثم تم سحب هذه الكتل ورفعها إلى موضعها. وتتعلق الخلافات بشكل رئيسي بالطرق المستخدمة لتحريك ووضع الأحجار.

الاسرة الثالثة حتى الأسرة الخامسة

خلال الفترة المبكرة تم بناء الأهرامات بالكامل من الحجر. كان الحجر الجيري المصنع محليًا هو المادة المفضلة للجسم الرئيسي لهذه الأهرامات، في حين تم استخدام جودة أعلى من الحجر الجيري للغلاف الخارجي تم تصنيعها في طرة (بالقرب من القاهرة الحديثة).

الجرانيت كان يتم استخراجه بالقرب من أسوان، وكان يستخدم لبناء بعض العناصر المعمارية، بما في ذلك الباب منزلق (وهو نوع من البوابات) وأسطح وجدران حجرة الدفن. في بعض الأحيان كان يتم استخدام الجرانيت في الغلاف الخارجي أيضًا

مثل هرم منقرع. في الأهرامات الاولي تم وضع طبقات من الحجر (تسمى الدورات) التي تشكل الجسم الهرمي مائلة إلى الداخل؛ ومع ذلك وجد أن هذا التكوين أقل استقرارًا من تكديس الأحجار أفقيًا فوق بعضها البعض.

يبدو أن هرم سنفرو المائل يشير إلى قبول تقنية إنتقالية جديدة عند الانتقال بين هاتين التقنيتين للبناء. حيث تم بناء القسم السفلي من الدورات المنحدرة بينما تم وضع الحجارة في القسم العلوي بشكل أفقي.

المملكة الوسطى وما بعدها

خلال عصر الدولة الوسطى تغيرت تقنيات بناء الهرم مرة أخرى. غالباً تم بناء الأهرام اللاحقة فوق التلال الطبيعية لتقليل حجم المواد اللازمة في بنائها.

وقد ضمنت مواد وطرق البناء المستخدمة في الأهرامات الأولي بقائها في حالة أفضل بكثير بشكل عام من اهرامات الفراعنة اللاحقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى