close
الأخبار

كوريا الشمالية تتحدث عن حـ.ـرب نـ.ـووية قد تنـ.ـدلع بأي لحظة وتهـ.ـدد أمريكا بدفـ.ـع الثمن .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

هـ.ـددت كوريا الشمالية بأن تحركات أمريكا قد تؤدي إلى حـ.ـرب نـ.ـووية، ومفاقمة الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وذلك بعد انطلاق أكبر مناورات بين واشنطن وكوريا الجنوبية.

كوريا الشمالية تتحدث عن حـ.ـرب نووية

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية: إن واشنطن “ستدفع” الثمن إذا تم استخدام القـ.ـوة ضـ.ـد بيونغ يانغ.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية، عن وزارة الخارجية قولها: “بسبب الأعمال العسكـ.ـرية المتهـ.ـورة المستمرة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، دخل الوضع في شبه الجزيرة الكورية مرة أخرى مرحلة رئيسية من المواجهة.

وأضافت: بسبب التدريبات العسكـ.ـرية واسعة النطاق التي قامت بها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والتي تكاد تجري يوميا في هذه السنة،

تحولت شبه الجزيرة الكورية إلى نقطة ساخنة، حيث تعتبر التـ.ـوترات العسكـ.ـرية فيها هي الأعلى في العالم، وأصبح الوضع الأمني في المنطقة أكثر خطورة.

واعتبرت كوريا الشمالية أنه لا توجد في أي مكان في العالم مناورات عسكـ.ـرية “بهذه العـ.ـدوانية”من حيث توقيتها ونطاقها ومحتواها، مثل التدريبات العسكـ.ـرية المشتركة بين الولايات المتحدة وحلفائها، حسب وصفها.

مطالبة بوقف التدريبات

ومساء أمس الإثنين طالبت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وقف التدريبات العسكـ.ـرية الواسعة النطاق في المنطقة، ووصفتها بأنها استفزاز قد يستدعي “إجراءات متابعة أقوى”.

يأتي ذلك بعد أن بدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واحدة من أكبر المنـ.ـاورات الجوية العسكـ.ـرية المشتركة، أمس الإثنين، نفذت فيها مئات الطائرات الحـ.ـربية من الجانبين تدريبات على هجـ.ـمات على مدار الساعة طوال الجزء الأكبر من الأسبوع.

وقالت القـ.ـوات الجوية الأميركية إن العمـ.ـلية التي يطـ.ـلق عليها اسم “عاصفة اليقظة” ستستمر حتى يوم الجمعة ويشارك فيها نحو 240 طائرة حـ.ـربية تقوم بنحو 1600 طلعة جـ.ـوية.

وأنهـ.ـت القـ.ـوات الكورية الجنوبية، الجمعة الفائتة، منـ.ـاورات هوجوك 22 الميدانية التي استمرت 12 يوماً وتضمنت تدريبات على عمـ.ـليات إنزال برمائية وعبور نهر وبعض التدريبات مع القوات الأمريكية.

بعد سلسلة صـ.ـواريخ

وخلال الشهر الفائت أطلـ.ـقت كوريا الشمالية أنّها صـ.ـاروخي كروز استراتيجيين بعيدي المدى، في تجربة هي الأحدث ضمن سلسلة اختبـ.ـارات صـ.ـاروخية ترمي من خلالها بيونغ يانغ لاستعراض قدراتها التكتيكية النـ.ـووية، أحدها مرّ فوق اليابان وتسبب بتوتر كبير.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ الزعيم كيم يونغ-أون أعرب عن “رضاه البالغ” عن هذه التجربة التي أشرف عليها شخصياً من مكان إطـ.ـلاق الصـ.ـاروخين، مشيرة إلى أنّهما حلّقا فوق البحر لمسافة ألفي كيلومتر.

وأضاف تقرير الوكالة أن الصـ.ـاروخ الباليستي الذي أطلق فوق اليابان في 4 أكتوبر الجاري، كان مطوراً وحديثاً، ويهدف إلى توجيه تحذير أقوى وأكثر وضوحاً لأعداء كوريا الشمالية.

وتحدثت تقارير غربية عن وجود بوادر استعدادات كورية لإجراء تجربة نـ.ـووية سابعة بعد توقف استمر لسنوات، وسط تصـ.ـاعد التهـ.ـديد الدولي والصـ.ـراعات بين الدول، وتوقف المفـ.ـاوضات فيما يخص الملف النـ.ـووي الكوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى