الرئيسية / Uncategorized / كيف اسلمت الرهـ.ـينة الفرنسية “صوفي” التي سببت الحـ.ـرج لماكرون ؟

كيف اسلمت الرهـ.ـينة الفرنسية “صوفي” التي سببت الحـ.ـرج لماكرون ؟

صوفي بيترونان المرأة السبعينية ، العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية ، التي كانت تشرف على مدرسة لتعليم الأطفال الأيتام في مالي ، والتي تم اختـ.ـطافها في مالي قبل أربع سنوات ، وتحديدا منذ 24/ 12/ 2016 .

قد تم الإفراج عنها ضمن صفقة ؛ وقد غادرت مالي على عجل إلى موطنها الأصلي فرنسة . وقد كان في استقبالها في المطار ، للتوظيف السياسي المعـ.ـادي للإسلام ، الرئيس ماكرون .

وقد أعلنت السيدة مريم لدى وصولها إلى المطار أمرين ؛ الأول أنها أسلمت وتحولت من صوفي إلى مريم . والثانية أنها عائدة إلى مالي لاستكمال الدور والمهمة .

ويبدو لي أن السيدة مريم قد فاجأت من حولها ، بإسلامها ، ومنهم الرئيس الفرنسي ، ولعلها أيضا فاجأت خاطـ.ـفيها من قبل ، إذ لو أعلنت إسلامها وهي بين أيديهم لما احتاجت إلى الصفقة للإفراج عنها ..

وجاء خبر إسلام السيدة مريم مع الموجة السلبية المرتـ.ـدة لإعلان الكـ.ـراهية الذي تفوه به ماكرون ضـ.ـد الإسلام ، فكأنه كان الرد الرباني المقدر والذي بهت الذي كفـ.ـر .

جاء شاهدا على ماكرون من أهله ومن حيث لم يحتسب ، وهو يقدر أنه سيجد المنبر الذي سينـ.ـفث عليه المزيد من النفط والـ.ـنار عن الإسلام والمسلمين..

لملم ماكرون نفسه وعاد من المطار خزيان ندمان ..

ولكن أليس من حق لو كان ماكرون عاقلا أن يسأل صوفي أو مريم : كيف ولماذا ؟!

صحيح في العلمانية الفرنسية الدين شأن شخصي ، وصحيح أن ماكرون لم يمنع السيدة مريم من الكلام ، كما منعت من قبل راهبات معلولا,,,لو تذكرون

في السياقات الحضارية دائما يتحدث المؤرخون والمفكرون عن المغلوبين يدخلون في دين الغالب ، يتبعون مناهجه وأساليبه وعاداته وتقاليده ولغته ويعجبون بشعره وفنه .

أما أن يدخل الغالب في دين المغلوب فهذا لم يحدث في تاريخ الأديان إلا مع الإسلام وعلى المستتويين الجماعي ، يوم أسلم الغـ.ـزاة التـ.ـتار ، والفردي وهو الذي تقوم شواهده حول العالم في كل يوم .

و لكن هل إدارة الظهر لمشهد بهذه الضخامة ، هو فعل الراشدين أو العاقلين أو المثقفين أو المتحضرين ؟؟؟ سؤال سيظل مطروحا على الرئيس الفرنسي وعلى كل الشرائح التي يمثلها أو تمثله ؟!

وبالمقابل يستدير السؤال ليطرح علينا نحن ، كيف أسلمت صوفي ؟ أو كيف تحولت صوفي إلى مريم ؟ وأنا هنا أكتب عن دين وخلق . عن جوهر رسالة ، بغض النظر عن طبيعة الخاطفين ، وحقيقتهم السياسية .

امرأة يصنفونها عـ.ـدوة لهم ، صليـ.ـبية حاقدة مشـ.ـركة مثلثة عـ.ـدوة لله ولرسوله جاءت إلى بلادهم في لبوس الخدمة المدنية للتبشير والتنصير ثم وقعـ.ـت في أيديهم أسـ.ـيرة ضعيفة مجردة من حول وطول ، وفي قلوب آسـ.ـريها عليها نار تلظـ.ـى …!!

أليس هذا هو الخطاب السائد على ألسنة بعضهم ، وهم يصيحون علينا في الصباح والمساء : النقـ.ـمة ..النقـ.ـمة ..الحقـ.ـد ..الحقـ.ـد .. الثـ.ـأر ..الثـ.ـأر ..الـ.ـكراهية ..الكـ.ـراهية .. البغضـ.ـاء .. البغضـ.ـاء ..فهل هذا الخطاب ، والالتزام بها ، والصدور عنه ، والاستجابة لدواعيه هو الذي سيجعل صوفي مريم .

صاح أحد الصحابة يوم فتح مكة : اليوم يوم الملحـ.ـمة – أي القتل – ورد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم يوم المرحـ.ـمة ذاكم هو معلمنا ..وما كان ليكون معلمنا لكع بن لكع..

أنظن أنه بمثل هذا الخطاب أسلمت صوفي وتحولت إلى مريم ..

أم أسلمت بخطاب آخر مثله السلوك الحسن ، والإحسان إلى الأسـ.ـير ، وخفض الجناح ، ولين الكلام ، والجدال بالتي هي أحسن ، والدعوة إلى الكلمة السواء ، وأن لا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله . ..

إسلام صوفي اليوم ليس إسلام امرأة تنضم إلى مجموع المسلمات والمسلمين . ونحن لا نستهين بإسلام أي إنسان ، إسلام صوفي هو حدث رمزي دال . وهو درس معبر لماكرون وفريقه و في الوقت نفسه للمسلمين ولفريقهم …

أتابع حركة انتشار الإسلام على كل الجغرافية والديموغرافية الإسلامية ، وقد تعودنا أن ننفي أن الإسلام انتشر بالسـ.ـيف وهذا حق .

ولكن يجب علينا أن نؤكد اليوم إن الإسلام أبدا ما انتشر إلا بإعلان الحب، ولم ينتشر أبدا بإعلان الكـ.ـراهية ..وتلك رسالتي للذين يكـ.ـرهون …

في مطلع القرن الماضي رفع الماركسـ.ـيون والبعثيـ.ـون فوق رؤوسنا رايات ” الحـ.ـقد المقـ.ـدس ” ومنذ أربعين سنة أكتب وسأظل أكتب نحن لا نحـ.ـقد ولا نقـ.ـدس الحـ.ـقد ..وما كان لمسلم مؤمن أن يكون حقـ.ـودا ..

بقلم : أ.زهير سالم : مدير مركز الشرق العربي

……………………

الصفعـ.ـة الخماسية للرئيس الفرنسي المأزوم !

الرئيس الفرنسي ماكرون كان في استقبال عاملة الإغاثة الفرنسية صوفي بترونان و التي كانت محتجزة في “مالي”..

كانت النية أن يعقد مؤتمراً صحفياً ليرحب بها و ربما ليهاجـ.ـم الإسلام كعادته .. لكن “فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا “.. أعلنت الرهينة الفرنسية إسلامها و أعلنت اسمها الجديد “مريم”.. فألغى كلمته و أنهى استقباله و أدبر ..

صفـ.ـعة خماسية لماكرون :

1- المرأة فرنسية الأصل .. ليست من أصول عربية
2- عمرها 75 عاماً .. فلا يستطيع أحد أن يقول إسلامها مغامرة لفتاة مراهقة
3- لم تعلن إسلامها و هي في الأسر حتى لا يظن الناس أنها كانت مكرهة . بل أعلنت إسلامها في فرنسا و أمام العالم !
4- لم تكن مقيمة في فندق ليقال أن الرعاية الاستثنائية الفاخرة أخذت عقلها !!. بل كانت أسـ.ـيرة !
5- كان إشهار إسلامها بعد أيام قليلة من تطـ.ـاول ماكرون على الإسـ.ـلام و وصفه بالمـ.ـأزوم .. ليظهر للعالم أنه هو المـ.ـأزوم … و المسـ.ـهول !

عجيب أمر الإسلام

قبلها إمراة إيطالية تأسـ.ـر في الصومال فترجع معلنة إسلامها في إيطاليا !
و قبلها أسـ.ـيرة بريطانية في أفغانسان .. ترجع فتعلن إسلامها في بريطانيا !
هذا و المسلمون في ضعف و في تقـ.ـاعس و تكاسل عن نشر دينهم و الدفـ.ـاع عنه .. بل و دينهم محـ.ـارب من أبناء جلدتهم أولاً !

فكيف لو اتقى المسلمون ربهم و اجتـ.ـهدوا في تطبـ.ـيق دينهم على أنفسهم و حملوه للناس بهمة و إخلاص و حكمة ؟!
دينك أقـ.ـوى مما تظن ..
المهم تحرك ..
و أبشر يا طيب ..

شاهد أيضاً

مواطن تركي يضـ.ـرب زوجته بلكـ.ـمة عنـ.ـيفة في عينها لمجرد ان شـ.ـاهدت مقطع فيديو !!

تـ.ـعرضت امرأة للضـ.ـرب على يد زوجها وأصـ.ـيبت في عينها لمشـ.ـاهدتها مقطع فيديو فيها رجال لتعـ.ـتقله …

تعليق واحد

  1. تداووا بالطيبات

    تداووا بالطيبات.:
    لأمراض الشتاء والزكام
    عصير نصف ليمونه
    2 ملعقة خل كبيرة
    من 1-3 ملعقة صغيرة عسل
    نعنع مع كوب ماء

    يمكن مضاعفة الكمية ووضعها بالخلاط للفائدة.

    لأمراض الجهاز التنفسي. :
    مغلي ورق الزعتر الأخضر مع البابونج مع ملعقة كبيرة حبة البركة.
    نتركها لمدة 5 دقائق تغلي ثم تشرب بعد 10 دقائق مع إضافة العسل حسب الرغبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *