الرئيسية / ألمانيا / لأول مرة ألمانيا تعترف بارتـ.ـكابها ” إبـ.ـادة جمـ.ـاعية ” بحـ.ـق عشرات الآلاف في هذه الدولة..إليك القصة الصـ.ـادمة

لأول مرة ألمانيا تعترف بارتـ.ـكابها ” إبـ.ـادة جمـ.ـاعية ” بحـ.ـق عشرات الآلاف في هذه الدولة..إليك القصة الصـ.ـادمة

اعتـ.ـرفت الحكومة الألمانية بأن الجـ.ـرائم التي ارتـ.ـكبها الاحـ.ـتلال الألماني قبل أكثر من 100 عام بحـ.ـق شعبي هيريرو وناما في ناميبيا هي جـ.ـرائم إبـ.ـادة جمـ.ـاعية.

وتعتـ.ـزم الحكومة الألمانية دعم الأجيال اللاحقة من ضحـ.ـايا هذه الجـ.ـرائم بمبالغ مالية كبيرة.

وقال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الجمعة :” في بادرة للاعـ.ـتـ.ـراف بهذه المـ.ـعـ.ـاناة الضـ.ـخـ.ـمة التي لحـ.ـقـ.ـت بالضـ.ـحـ.ـايا، نعتـ.ـزم دعـ.ـم ناميبيا والأجيـ.ـال اللاحـ.ـقة للضـ.ـحايا ببرنامج جوهري قيمته 1.3مليار يورو لإعادة البناء والتنمية”.

كان وفدا البلدين توصـ.ـلا في وقت سابق إلى اتفاق بشأن إصدار بيان سياسي وافـ.ـقت عليه الحكومتان. وجاء الاتفـ.ـاق بعد مفـ.ـاوضات استمـ.ـرت ست سنوات.

وكانت الامبراطـ.ـورية الألمانية التي عُـ.ـرِفَتْ باسم “الرايخ الألماني” استعـ.ـمرت ناميبيا في الفترة من عام 1884 حتى عام 1915 وأخـ.ـمـ.ـدت آنذاك انتفـ.ـاضـ.ـتين لشـ.ـعبي هيريرو وناما بطـ.ـريقة وحـ.ـشـ.ـية، وهو ما اعتـ.ـبره مسـ.ـؤولون ألمان أعمـ.ـال إبـ.ـادة جمـ.ـاعية.

ويقول مؤرخـ.ـون إن نحو 65 ألفا من قبـ.ـائل الهيـ.ـريرو (البالغ عددها 80 ألف شخص) وما لا يقل عن عشرة آلاف شخـ.ـص من قبائل الناما (البالغ عددها 20 ألف شخص) لـ.ـقوا حتـ.ـفـ.ـهم جراء ذلك.

وتعـ.ـتـ.ـزم الحكـ.ـومة الألمانية في إطـ.ـار الاتفـ.ـاقية الاعتـ.ـراف بأن قـ.ـتـ.ـل عشـ.ـرات آلاف الأشـ.ـخـ.ـاص في المستعـ.ـمـ.ـرة الألمـ.ـانية الواقـ.ـعة جـ.ـنوب غربي أفريقيا يعد من وجهة النـ.ـظـ.ـر الحـ.ـالية إبـ.ـادة جـ.ـمـ.ـاعية.

ومن المنتـ.ـظر أن يتـ.ـقدم الرئيس الألماني، فرانك-فالتر شتاينماير بطـ.ـلـ.ـب إلى الشعب الناميبي بطـ.ـلب لقبـ.ـول اعتـ.ـذار ألمانيا وذلك خلال حفـ.ـل رسـ.ـمي في برلمان ناميبيا.

وسيتم استخدام أموال البرنامج (1.3 مليار يورو) بالدرجة الأولى في مشاريع في مناطق قبائل الهيريرو والناما وهي مشـ.ـروعات تتعـ.ـلق بإصلاحات الأراضي والزراعة والبنية التحتية الزراعية والإمدادات بالمياه والتعليم المهني.

وقال ماس:” أنا مسرور وممتن للنجاح في الوصول إلى اتفاق مع ناميبيا بشأن التعامل المشترك مع الفصل الأشـ.ـد ظلـ.ـمة في تاريخنا المشترك”.

المصدر : عكس السير

ألمانيا : محـ.ـاكمة سوري بتـ.ـهمة قـ.ـتـ.ـل طليـ.ـقته ومحـ.ـاولة قـ.ـتـ.ـل صـ.ـديقها

بدأت الأثنين الماضي في مدينة “راشتات” بولاية ” بادن-فورتمبيرغ” وسط ألمانيا محـ.ـاكمة مواطن سوري بتـ.ـهمة قـ.ـتـ.ـل طـ.ـلـ.ـيقته ومحـ.ـاولة قـ.ـتل عشـ.ـيقـ.ـها.

وكان الرجل السوري البالغ 36 عاما قد تفـ.ـاجئ في الـ20 من سبتمبر/ أيلول العام الماضي بوجود رجل آخر في منزل زوجته السابقة التي انفـ.ـصلت عنه منذ فترة.

وأقدم حينها على قـ.ـتـ.ـل طليـ.ـقته (36 عاما) بواسـ.ـطة سـ.ـكـ.ـين، ثم هـ.ـاجـ.ـم الرجل الذي كان معها وأصـ.ـابه بجـ.ـروح قبل أن يتمـ.ـكن الأخير من الهـ.ـرب من الشـ.ـقة.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، فإن المـ.ـدعـ.ـي العـ.ـام وجـ.ـه للرجـ.ـل تهـ.ـمتـ.ـي القتـ.ـل العـ.ـمـ.ـد ومحـ.ـاولة القـ.ـتـ.ـل العـ.ـمـ.ـد.

ومن المقرر أن تستـ.ـمتع المحـ.ـكمة لـ 15 شـ.ـاهدا خلال الأيام المقبلة. حيث من المتـ.ـوقع صـ.ـدور حكم ضـ.ـد الرجـ.ـل في منتـ.ـصف الشـ.ـهر المقـ.ـبل.

المصدر : arab-europe

قرار صـ.ـادم .. محكمة المانية تفاجئ طالبي اللجوء السوريين الذي فـ.ـروا من الخدمة العسكرية في سوريا !!

قررت محكمة ترير الإدارية الآن , أن قانون اللجوء لاينطبق على الأشخاص الذين يرغبون في تجنب الخدمة العسكرية في وطنهم.

وينص الحكم على وجه التحديد على أن “طالب اللجوء السوري الذي تهـ.ـرب من الخدمة العسكرية بالفـ.ـرار إلى الخارج , لا يحق له الحصول على حق اللجوء”.

في نفس السياق , منح المدعى عليه المـ.ـدعين السوريين (العساكر المتخلفين عن الخدمة) وضع الحماية الفرعية ، لكن يمنع عنهم حق اللجوء.

ولهذا السبب أراد كلا المدعين الحصول على وضع اللاجئ الأكثر شمولاً بموجب حكم المحكمة.

ووفقًا لآخر المعلومات ، لا يُعـ.ـاقب الشباب السوريون الذين تهـ.ـربوا من الخدمة العسكرية بمغادرة البلاد لمجرد انسـ.ـحابهم من الخدمة العسكرية , لكن في نفس الوقت , لا يحصـ.ـلون على حق اللجوء في ألمانيا.

وفي موضوع آخر قضت محكمة في مدينة ميونخ الألمانية بأنه يجب السماح بعودة لاجئ سوري تم ترحيله بالفعل إلى اليونان.

ورحب نشطاء حقوقيون بالحكم الصادر يوم الثلاثاء الماضي، ورأوا فيه انتقـ.ـادا لسياسات الهجرة التقييدية التي وضعها وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر.

ويلزم الحكم، الذي تم الإعلان عنه اليوم الجمعة، السلطات الألمانية بالبدء فورا في إجراءات إعادة اللاجئ السوري من اليونان.

وتم ترحيل اللاجئ السوري في آب/أغسطس الماضي، بعد أن وجدت الشرطة أنه لا يملك وثائق ثبوتية، على ظهر قطار كان متجها من بلدة كيفرسفيلدن على الحدود مع النمسا إلى ميونخ.

وقضت المحكمة بأنه كان يتعين تطبيق اتفاقية دبلن بشأن الهجرة، ولهذا فإن ترحيل اللاجئ كان غـ.ـير قانوني.

ووصفت منظمة “برو أزول” المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين، الاتفاق الذي توصل إليه زيهوفر مع اليونان بشأن ترحيل المهاجرين أثناء عبورهم الحدود بأنه “غير قانوني بشكل واضح” بموجب قانون الاتحاد الأوروبي.

ودعا حزب اليسار في ألمانيا “دي لينكه” وزير الداخلية إلى الإنهاء الفوري لما أسماه “اتفاقه” مع اليونان وإسبانيا.

وعلّقت ألمانيا منذ العام 2012 عمليات الترحيل إلى سوريا بسبب النزاع في سوريا، إلا أن الوزير المحافظ هورست زيهوفر يأمل بإجراء تقييم لكل حالة على حدة “على الأقل للمجـ.ـرمين والأشخاص الذين يُعتبرون خـ.ـطـ.ـرين”.

و دعت منظمة العفو الدولية إلى الضـ.ـغط على الدنمارك من أجل توفير حماية مستمرة للاجئين السوريين على أراضيها، منـ.ـددة بعزم كوبنهاغن إرسال طالبي اللجوء إلى رواندا بعد إبرام اتفاقيات معها بهذا الخصوص.

وتعقيباً على الخطة الدنماركية، قال نيلز موزنيكس، مدير الشأن الأوروبي في منظمة العفو الدولية، أمس الأربعاء، إن “هذه المقترحات تُظهر أن الدنمارك تنقل مسؤوليتها عن حماية اللاجئين – إنها سقـ.ـطة جديدة”.

وأضاف في بيان للمنظمة الأممية أن “الفكرة القائلة بأن الدول الغنية تستطيع دفع ثمن مقابل التخلي عن التزاماتها الدولية، وتجـ.ـريد الأشخاص الذين يطلبون اللجوء من حقهم، هي فكرة مقلـ.ـقة للغاية”

وبحسب بيان المنظمة، تلقت الدنمارك العام الماضي ما يزيد قليلاً عن 1500 طلب لجوء، وهو أقل عدد منذ 20 عاماً.

واختتمت المنظمة بيانها بدعوة أنصـ.ـارها في جميع أنحاء العالم للكتابة إلى وزير الهجرة والاندماج الدنماركي، ماتياس تسفاي، للمطالبة بتوفير الحماية المستمرة للاجئين السوريين في الدنمارك.

وفي 27 من نيسان الماضي، انتقـ.ـدت المنظمة قرار السلطات الدنماركية عدم تجديد إقامة نحو 380 لاجئاً سورياً بزعم أن المناطق التي جاؤوا منها في سوريا باتت “آمنـ.ـة”.

وطالبت المنظمة في بيان حينها السلطات الدنماركية بالتـ.ـراجع عن هذا القرار “غير المقـ.ـبول” والتوقف عن استهـ.ـداف الناس الذين اضـ.ـطروا إلى مغـ.ـادرة منازلهم بسبب العنـ.ـف في سوريا.

وبناء على الاتفاقيات الدنماركية الرواندية الأخيرة، بات من المحتـ.ـمل أن تصبح رواندا ملجأ لعشرات السوريين ممن تم رفـ.ـض تجديد تصاريح إقامتهم مؤخراً.

وفي 27 من نيسان الماضي، قالت المنظمة إن الدنمارك ألـ.ـغت أو رفضت تجديد تصاريح الإقامة لـ 380 سورياً، بدعوى أن أجزاء معينة من بلادهم باتت آمنة.

ووفقاً لمنظمة الترحيب باللاجئين غير الحكومية، وصل منذ عام 2011، إلى الدنمارك ما يقرب من 35 ألف سوري، مُنح 4500 منهم حق اللجوء بسبب المخـ.ـاطر العامة.

يشار إلى أن إسـ.ـرائيل سبق أن أبرمت صفقة مع رواندا عام 2018 لاستقبال طالبي اللجوء الأفارقة، مقابل حوالي 5000 دولار للشخص

شاهد أيضاً

كل ما تريد معرفته عن فيزا لم الشمل في ألمانيا .. الشروط والاوراق المطلوبة ؟

فيزا لم الشمل المانيا هي من أنواع الفيزا التي يكثر التقدم بطلب للحصول عليها، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *