close
الأخبار

لأول مرة… أمريكا ومصر والجامعة العربية و11 دولة تصدر بياناً موحداً حول سوريا والنظام وملف المعتـ.ـقلين

في تحرك سياسي دبلوماسي لافت من إدارة بايدن بشأن الملف السوري، التقى مبعوث عن الإدارة الأمريكية بممثلين عن عدد من الدول الأوروبية والعربية المؤثِّرة بالشأن السوري في بروكسل.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أن ممثلاً عن الإدارة الأمريكية التقى، أمس الخميس،

بممثلين عن جامعة الدول العربية ومصر والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والعراق والأردن والنرويج وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا والمملكة المتحدة بشأن سوريا.

مضمون البيان

وأضافت الخارجية في بيانها أن المجتمعين أكدوا دعم وحدة سوريا وسلامة أراضيها ومكافحة الإرهـ.ـاب بجميع أشكاله ومظاهره، وكذلك دعم تنفيذ جميع جوانب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ،

بما في ذلك الوقف الفـ.ـوري لإطـ.ـلاق الن ـ.ـ ار على الصعيد الوطني، والإفراج عن المعتـ.ـقلين تعسـ.ـفياً، وإيصال المساعدات دون عوائق وبشكل آمن.

ووفقاً للمصدر، رحّب المجتمعون بالإحاطة التي قدّمها المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيديرسن، وتعهّدوا بمضاعفة دعم جهوده المستمرّة،

بما في ذلك في اللجنة الدستورية، لإشراك جميع الأطراف وإحراز تقدم نحو حل سياسي للأزمة وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، فضلاً عن الضغط بقـ.ـوة من أجل المساءلة عن الجـ.ـرائـ.ـم الأكثر خطـ.ـورة.

وشدّد المجتمِعون على أهـ.ـمـ.ـية استمرار آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود، التي تصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين سوري كل شهر، والتي لا بديل لها،

وكذلك الحاجة إلى دعم اللاجئين السوريين والبلدان المضيفة السخيّة، حتى يتمكن السوريون طواعية من العودة إلى الوطن بأمان وكرامة بما يتماشى مع معايير المفوضية.

وأكّدوا أهمية تقديم المساعدة الإنسانية المنقِذة للحياة من خلال جميع الطرائق، بما في ذلك مشاريع الإنعاش عبر الحدود وعبر الخطوط الداخلية، وكذلك مشاريع الإنعاش المبكرة المتوافقة مع قرار مجلس الأمن رقم 2585، في جميع أنحاء سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى