close
الأخبار

لأول مرة تركيا تنـ.ـفذ عمـ.ـلية خاصة بسوريا و الحديث عن 50 عام أخرى للحـ.ـرب .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أعلنت تركيا، اليوم الأحد، عن تنفـ.ـيذ عمـ.ـلية خاصة في مدينة الباب شمالي سوريا، فيما تحدث وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، عن معـ.ـاناة السوريين وحذر من 50 عام أخرى للحـ.ـرب.

تركيا تنـ.ـفذ عمـ.ـلية خاصة في سوريا

قالت وزارة الداخلية التركية: “إنه تم تنـ.ـفيذ عمـ.ـلية مهمة في مدينة الباب السورية، ضد تنظيم داعش”، مضيفةً أنه “في العمـ.ـلية التي نسقتها ونفذتها

قيادة قوات الدرك في ولاية غازي عنتاب، تم إلقـ.ـاء القـ.ـبض على 9 إرهابيين ضمن الأراضي السورية، ممن يسمون قياديين ومسؤولين بالتنظـ.ـيم”، حسب بيان الوزارة.

وذكرت أنه “جرى التأكد بأن هذه المجموعة (التي تم اعتقـ.ـالها) كانت تقود وحدات العمل التابعة لتنظـ.ـيم “داعش” المسـ.ـلح في سوريا، التي كانت قد قدمت عمـ.ـليات تدريبية لعناصر التنظـ.ـيم، لتنفـ.ـيذ عمـ.ـليات تفـ.ـجير، وتخـ.ـريب، وتنفـ.ـيذ هجـ.ـمات،

واستخدام العبـ.ـوات الناسـ.ـفة، وتنـ.ـفيذ اغتـ.ـيالات، وتدريب استخـ.ـباراتي، لأعضاء التنظـ.ـيم الذي حددوه، وهي مسؤولة عن تنفيذ هجـ.ـمات في مدينة الباب وضـ.ـد تركيا في نفس الوقت، وكانوا يخططون لتنـ.ـفيذ المزيد من الهجـ.ـمات”.

وتمت الإشارة إلى أن “العمـ.ـلية استهـ.ـدفت تحديداً، ما تسمى بـ”وحدة عمل محافظة دمشق” (بمنطقة الباب) التابعة لتنـ.ـظيم “داعـ.ـش المسـ.ـلح”.

وكشفت السلطات التركية أنه “في هذه العمـ.ـلية، تم اعتقـ.ـال مساعد الملقب بـ”أبو مصـ.ـعب”، وهو من يسمى في التنـ.ـظيم بالأمير الشرعي في التنظـ.ـيم لمنطقة مداوة في دمشق، كما تم اعتـ.ـقال ضابط مسؤول عن عمـ.ـليات اغتـ.ـيال (إعـ.ـدام) بالتنـ.ـظيم

وضابطي لوجستيات، وموظف واحد في الشؤون المالية، ضمن الـ9 الذين تم اعتقـ.ـالهم من أعضاء التنظـ.ـيم”، حيث “قامت السلطات القضائية المحلية، باعتقال الذين تمت إحالتهم إليها”.

وبحسب ما تم الإعلان عنه، فقد “عثر خلال عمليات التفتيش في مساكن المتهمين على كمية كبيرة من الأسلـ.ـحة والمواد الرقمية/التكنولوجية”.

50 عام أخرى للحـ.ـرب
وعلى صعـ.ـيد أخر، أشار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إلى أن بلاده تدعم وحدة تراب سوريا، لافتاً إلى أنه يجب عدم السماح بتقسـ.ـيمها.

وقال أوغلو في لقاء مع منظـ.ـمات مجتمع مدني ورجال أعمال في ولاية هاتاي جنوبي تركيا، المتاخمة للحدود السورية: “يجب عدم السماح بتحول سوريا إلى وكر للإرهـ.ـاب الموجّه ضـ.ـد تركيا، وعدم المساح بتقسيمها”.

وشدد أوغلو على ضرورة إيجاد حل سياسي للقضـ.ـية السورية، قائلاً: “يجب أن يتوصل النظـ.ـام والمعـ.ـارضة لاتفاق على دستور وخريطة طريق تشمل عملية انتخابية وفق قرار مجلس الأمن الدولي”.

وأردف وزير الخارجية التركي: “هناك من ينزعج من هذا الطرح، أخبرونا إن كان هناك حل آخر، هل تقبلون أن تستمر هذه الحـ.ـرب الأهلية لمدة 50 عاما أخرى؟”.

وأكمل أوغلو: “من أجل استمرار وحدة سوريا وسلامتها، يجب أن تتوصل المعـ.ـارضة المعتدلة والنظـ.ـام إلى اتفاق على خريطة طريق، يستثني الإرهـ.ـابيين..

هذا هو السبيل الوحيد لتأسيس الوحدة واللحمة في سوريا، وبهذه الطريقة فقط يمكننا إعادة السوريين إلى بلادهم بأمان، بمن فيهم السوريون في تركيا الراغبون بالعودة”.

ونوه إلى أن “بدء العمـ.ـلية الانتـ.ـقالية في سوريا ستكون أيضاً خطوة مهمة على صعيد المصالحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى