الرئيسية / الأخبار / لا تفـ.ـعل هـ.ـذا الأمر إذا وصلك رسالة مساعدة 1000 ليرة تركية … قد تقـ.ـع في الفـ.ـخ

لا تفـ.ـعل هـ.ـذا الأمر إذا وصلك رسالة مساعدة 1000 ليرة تركية … قد تقـ.ـع في الفـ.ـخ

تصل رسائل كثيرة في الآونة الأخيرة إلى اللاجئين السوريين في تركيا ومن أهمها رسالة مساعدة 1000 ليرة تركية من منظمة الهجرة عبر مركز “بي تي تي ” .

لكن يسـ.ـتغل المحتـ.ـالون هذا الأمر ويلجأون إلى ارسال رسالة شبيهة برسالة مساعدة 1000 ليرة تركية الحقيقة ويضعون فيها رابطا ملـ.ـغـ.ـوما .

وبحسب مارصده موقع “تركيا واحة العرب ” يدعوا المحتـ.ـالون الأشخاص إلى الضغط على الرابط الموجود في الرسالة من أجل أن يحصل على 1000 ليرة تركية .

وبمجرد أن يضغط الشخص على الرابط يؤي إلى تهـ.ـكير جهازه والسيطـ.ـرة على حساباته البنكية الموجودة في الهاتف وسـ.ـرقة المبالغ منها بطريقة معينة .

ولتجنب هذا الأمر عليك ان لا تضغط على أي رابط في الرسالة لأن رسالة 1000 ليرة الحقيقية لا تحتوي على أي رابط وقم بحذف الرسالة فورا من الجهاز .

هذا الأمر لايحصل فقط مع اللاجئين السوريين في تركيا بل يحصل مع الأتراك انفسهم حيث تعـ.ـرض العديد منهم إلى الاحتـ.ـيال وبآلاف الليرات .

و اعتـ.ـقلت الشـ.ـرطة التركية 15 شخصا في ولاية بورصة بعد ان احتـ.ـالوا على 35 شخصا عبر إفـ.ـراغ حساباتهم البنكية والتي كانت تحتوي على 450 الف ليرة تركية عبر رابط كان موجود في رسالة مساعدة وهـ.ـمية .

سنرفق هنا صور للرسالة الوهـ.ـمية وقد تختلف لكن جميعها تحتوي على رابط معين ثم سنتحدث عن الرسالة الحقيقية وطرق معرفة وصول المبلغ :

صورة ثانية

الرسالة الحقيقية و طرق معرفة وصول المبلغ

وردت رسالة إلى هواتف العديد من اللاجئين السوريين في تركيا تفيد بحصولهم على مساعدة مالية تقدر ب 1000 ليرة تركية .

كما ذكرت في الرسالة بأنه يتوجب على المتلقي التوجه إلى أقرب فرع “بي تي تي ” وابراز بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك ” من أجل الحصول على كرت المساعدة .

كما أشارت الرسالة إلى أنه في حال وجود كرت ” بي تي تي ” مسبق لدى المتلقي فلا داعي للذهاب إلى مركز ” بي تي تي ” بل يمكنه سحب أمواله مباشرة من الصراف الآلي .

ويحسب ما تابعه “تركيا واحة العرب ” على وسائل التواصل الإجتماعي تبين أن فئة قليلة فقط من الذين ورد إليهم الرسالة قد استلموا بالفعل البطاقة المعبئة ب 1000 ليرة تركية .

في حين ذكر الآخرون بأنهم عندما توجهوا إلى فرع “بي تي تي ” لم يعترفوا بالرسالة واعتبروها عشوائية ولا أهمية لها و استلم الآخرون البطاقة بعد أن ذهبوا إلى فرع ثاني .

وأكد البعض بأن كرت الهلال الأحمر ليست لها علاقة بهذه المساعدة لأن الذين يملكونها والذين لا يملكونها وردهم الرسالة .

ويبقى أن ننوه بأن هذه الرسالة لا تحتوي على أي رابط وفي حال وجود رابط بالرسالة يرجى الانتباه وعدم الضغط عليه فهو يؤدي إلى تهكير الجهاز .

الطرق التي يمكن من خلالها معرفة وصول مبلغ 1000 ليرة تركية

الطريقة الاولى : عن طريق الرسالة

وصول الرسالة إلى الهاتف تفيد بوصول مساعدة مالية بقيمة 1000 ليرة تركية يمكن الحصول عليها من مركز “بي تي تي ” . ( الرسالة لا تحتوي على أي رابط )

الطريقة الثانية : عن طريق “آي دولت ”

أطلقت مركز البريد التركي “بي تي تي ” رابطا على موقع “آي دولت ” يتيح للاجئين السوريين معرفة ما إذا كان وصلهم المساعدة المالية أم لا .

وبحسب ماذكره القانوني “أحمد جميل نبهان ” لموقع تركيا بالعربي ” أنه بات بإمكان السوريين معرفة إذا كان يحق لهم الحصول على المساعدة المقدمة من الامم المتحدة بقيمة 1000 ليرة أم لا ” .

وأضاف “نبهان ” أن البريد التركي “بي تي تي ” أتاحت رابطا على موقع “آي دولت ” من خلاله يمكن معرفة ما إذا كان هناك مساعدة مالية أم لا على اسم اللاجئ .

الشرح بالصور خطوة بخطوة :

أولا : نضغط على الرابط : اضغط هنا

ثانيا : ستظهر لك هذه الصفحة اضغط على ” Kimliğimi Şimdi Doğrula ” بالمستطيل الأزرق .

ثالثا : ستظهر لك صفحة الدخول إلى “آي دولت ” تضع رقم الكملك في المستطيل الفارغ الاول و شفرة “آي دولت ” في المستطيل الفارغ الثاني ومن ثم الضغط على sistem giriş yap

رابعا : في حال كان يوجد مساعدة مالية ستظهر لك هذه الصفحة لكن ستكون باللغة التركية ويمكنك ترجمتها من متصفح جوجل كروم .

خامسا : في حال عدم وجود أي مساعدة مالية ستظهر هذه الصفحة

الطريقة الثالثة : عن طريق الإتصال

يمكن التأكد من وصول المبلغ أو لا إلى حساب الشخص وذلك بالاتصال بمركز خدمة “بي تي تي ” باللغة العربية والاستفسار .

الطريقة على الشكل التالي :

أولا : اتصل على الرقم 4441788

ثانيا : سيرد عليك مجيب آلي اضغط الرقم 7 لتحويلك إلى اللغة العربية

ثالثا : سيتم تحويلك إلى ممثل خدمة الزبائن وتستفسر منه عن وصول المبلغ أم لا عن طريق رقم الكملك

الشرح بالفيديو خطوة بخطوة

شاهد أيضاً

بالفيديو فاجعة في ولاية تركية .. ماتت الام بشكل فظيع داخل المنزل المحترق و إنهيار عصبي للأقارب

لم يتم إنقاذ الأم التركية “هوليا يورور ” التي كانت عالقة داخل النار في منزل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *