الرئيسية / منوعات / لم تعد عجائب الدنيا سبعة كما عهدناها ..اكتشاف صخرة غامـ.ـضة خـ.ـارقة للجاذبية طولها سبعة أمتار ووزنها يفوق الـ 100 طن ويمكن تحريكها بسهولة ..فيديو

لم تعد عجائب الدنيا سبعة كما عهدناها ..اكتشاف صخرة غامـ.ـضة خـ.ـارقة للجاذبية طولها سبعة أمتار ووزنها يفوق الـ 100 طن ويمكن تحريكها بسهولة ..فيديو

لم تعد عجائب الدنيا سبعة كما عهدناها ..اكتشاف صخرة غامـ.ـضة خـ.ـارقة للجاذبية طولها سبعة أمتار ووزنها يفوق الـ 100 طن ويمكن تحريكها بيد واحدة ..فيديو

عجائب وغرائب هذه الدنيا كثيرة لاتعد ولا تحصى فمنها عجائب الحيوان ومنها عجائب النبات وعجائب الإنسان ومن أجملها عجائب الطبيعة في الصخور والحجارة والجبال والأنهار.

وفي مقالنا هذا سنتحدث عن صخرة غريبة تبدو ضخمة جداً ولكن الملفت في أمرها أنه يمكن لطفل صغير أن يحملها ماسر هذه الصخرة؟

تعتبر “الصخرة المرتجفـ.ـة” الموجودة بغابة Huelgoat شمال شرق فرنسا، واحدة من العجائب التي تجذب اهتمام السياح والزوار، رغم أنها تبدو للوهلة الأولى صخـ.ـرة عادية ثابتة في مكانها.

والصخـ.ـرة عبارة عن كتلة من الغرانيت يبلغ طولها 7 أمتار ووزنـ.ـها 137 طنا، لذلك فإنها نظريا يستحيـ.ـل تحريكها بسهولة، لكن واقع الأمر غير ذلك، حيث يمكن لأي شخص تحريكـ.ـها.

وتعد غابة Huelgoat موطنا للعديد من الصخور الكبيرة والمعالم الجيولوجية المثيرة للإعجاب، ولكن “الصخرة المرتجفة” بالتحديد هي الأكثر شهرة بينها،

فمهما كان حجم الشخص أو قوته، يمكنه تحريك هذه الصخرة المستطيلة الكبيرة والثقيلة.

ويمكن لأي شخص أن يهزها بلطف لأعلى ولأسفل بمجرد الضغط على المكان الصحيح، ويؤدي لمس أحد الأركان إلى تأرجحها لأعلى وأسفل.

وتعتبر الصخرة أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع الكثير من الناس لزيارة الغابة الفرنسية، ورغم أنها موطنا للعديد من المعالم المثيرة للاهتمام، إلا أن لا

شيء يضاهي “الصخرة المرتجفة” من حيث الشعبية، فقط لأنها تمنح أي شخص شعورا غريبا بأنه “أقوى شخص في العالم”.

شاهد أيضاً

الحـ.ـرب العالمية الثانية شاهد الفيديو .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

الحـ.ـرب العالمية الثانيةوثائقي الحـ.ـرب العالمية الثانية دقة عالية بدون اصوات اعلانات وصورة واضحة الحـ.ـرب العالمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *