الرئيسية / الأخبار / لم يتجاوزه عمره ال10 سنوات..فتى تركي يفاجئ العالم بقرائته 4 كتب في الوقت نفسه بهذه الطريقه

لم يتجاوزه عمره ال10 سنوات..فتى تركي يفاجئ العالم بقرائته 4 كتب في الوقت نفسه بهذه الطريقه

يواصل الفتى فرقان أربولات، ذو التسعة أعوام، مغامرة قراءة الكتب التي بدأ شغفه بها قبل 6 أشهر، والتي تطورت قدراته خلالها ليتمكن من قراءة 4 كتب في الوقت نفسه.

فرقان هو الطفل الثاني لعائلته التي تنحدر من مدينة أرضروم شرقي تركيا وتقيم في منطقة زيتون بورنو بإسطنبول، وهو طالب في الصف الثالث، وقد اهتم بقراءة الكتب منذ صغره، لكن مهاراته في القراءة شهدت نقلة نوعية خلال الإجازة الصيفية في العام الماضي.

التحق فرقان خلال الإجازة بـ”دار المعلومات مركز أفندي” التابع لبلدية زيتون بورنو، وهناك تطوّرت موهبته في القراءة بعد انتظامه بزيارة المكتبة والقراءة لمدة 6 ساعات يوميا كأنه ذاهب إلى المدرسة. واليوم، يقوم فرقان باختيار 4 كتب من رفوف المكتبة لقراءتها ثم يتوجه للجلوس على مكتبه، ويقرأها في فترات منتظمة خلال اليوم.

وبعد نهاية الإجازة العام الماضي وبداية الدوام المدرسي وجهًا لوجه، واصل فرقان زيارة مكتبة دار المعلومات خلال أيام الأسبوع ليقرأ الكتب، وهناك يستعير الكتب التي لم ينهيها في المكتبة ويحضرها معه إلى المنزل.

يفضل فرقان الكتب الموجهة للبالغين وللأطفال أيضا، ويقضي وقته بهوايات أخرى أيضًا غير قراءة الكتب مثل لعب الشطرنج مع أصدقائه أو على الكمبيوتر، ولذلك يعد مثالا يحتذى به لكل شخص لديه شعف بالقراءة، ويقول: “يصفني أصدقائي بالمثقف وأنني (ذئب كتب) لأنني قرأت الكثير من الكتب، ويرغبون بالاقتداء بي”.

يقول فرقان إنه كان يقرأ الكتب سابقًا في البيت وفي المدرسة، لكن تجرته في دار المعلومات جعلته مولعًا بالقراءة، ويتابع قائلا: “اشتريت 90 كتابا منذ افتتاح المدرسة إلى اليوم، وأقرأ 4 كتب في وقت واحد. تعجبني طرائف نصر الدين هوجا (جحا) وأتأثر بقصصه المضحكة، كما تعجبني كتب الشخصيات الكرتونية مثل رفادان طيفا، وأقرأ الكتب في المنزل وفي المدرسة صباحا، كما أهتم بقراءة كتب تتعلق بعلم الفلك، وأرغب بأن أكون مخترعا عندما أكبر”.

وصف شناي أربولات، ابنه فاروق بأنه طفل نشط ومرح ومسلٍّ، وقال: “تعلق ابني بالكتب بعد ذهابه إلى دار المعلومات في عطلة الصيف، ولم يكن لديه اهتمام زائد بالكتب من قبل، وقد تميز بعد ذلك، وكان يذهب يوميا إلى المركز ويشارك أيضا في أنشطته، ولم يكن يحضر معه الكتب إلى المنزل بل يقرأها في المركز، وقد بدأ باستعارة الكتب عند ذهابه إلى المركز في فصل الشتاء، ليقرأها في المنزل ثم يعيدها”.

ومن جهته، صرح رئيس بلدية زيتون بورنو عمر إريسوي بأن طلاب المنطقة يزورون مركز أفندي دار المعلومات التابع للبلدية باستمرار، ومن بينهم الطالب المميز فرقان أربولات، وقال إريسوي: “يقرأ فرقان الكثير من الكتب، ولديه أيضًا اهتمام بالفلك، كما يشارك بممارسة أنشطة المركز وقد لعبنا معا الشطرنج قبل قليل. ونحن بصفتنا مسؤولين عن منطقة زيتون بورنو، نريد اكتشاف مواهب أطفالنا من خلال دار المعلومات”.

أشار إريسوي، إلى وجود 7 دور معلومات أخرى في منطقة زيتون بورنو، وأنه سيتم افتتاح دار معلومات جديد بمالتيبه في شهر أيار/ مايو القادم. كما أهدى كتابا وتلسكوبا للطفل فرقان أربولات المحب للقراءة.

شاهد أيضاً

تحسن كبير لليرة التركية مقابل الذهب من عيار 14 الى 24 ووصولها الى هذه الاسعار عقب الاعلان عن خطة البنك المركزي

شهدت أسعار الذهب في تركيا, ارتفاعا كبيرا على كافة العيارات, بالتوازي مع انخفاض قيمة الليرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *