الرئيسية / الأخبار / لنشرب الشاي .. شاب تركي قـ.ـتل صديقته بـ 10 طعـ.ـنـ.ـات وكانت أولى كلماته “فعلـ.ـت ذلك عن غير قصد” !!

لنشرب الشاي .. شاب تركي قـ.ـتل صديقته بـ 10 طعـ.ـنـ.ـات وكانت أولى كلماته “فعلـ.ـت ذلك عن غير قصد” !!

لنشرب الشاي .. شاب تركي قـ.ـتـ.ـل صديقـ.ـته بـ 10 طعـ.ـنـ.ـات وكانت أولى كلماته “فعلت ذلك عن غيـ.ـر قصد” !!

عُـ.ـقـ.ـدت جلـ.ـسـ.ـة الاستـ.ـمـ.ـاع الأولى للمشـ.ـتـ.ـبـ.ـه به ، الذي قـ.ـتـ.ـل صـ.ـديقـ.ـته في أبريل / نيسان في ولاية إلازيغ.

عقدت جلسة الاستماع الأولى للمشتـ.ـبه به الذي قـ.ـتل صديقـ.ـته في ثكنة في ولاية الازيغ في أبريل ب 10 طعنات كانت أولى كلمات الشخص في الجلسة: “لم أطـ.ـعـ.ـنها عمـ.ـدًا. تعـ.ـرضت للطـ.ـعـ.ـن نتـ.ـيجة الاشتـ.ـباك. أنا آسـ.ـف جـ.ـدًا لذلك”.

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب” وقع الحـ.ـادث في 8 أبريل ، حوالـ.ـي السـ.ـاعة 16:30 ، في مزرعة على أرض في شارع كوليلي في حي أكسـ.ـاراي.

ويُزعم أن صـ.ـالح يلماز كوشكون ، المشتـ.ـبـ.ـه في جـ.ـريمة القـ.ـتـ.ـل ، اتصـ.ـل بأصدقـ.ـائه وقال “لقد قـ.ـتـ.ـلـ.ـت حبيـ.ـبتي”. عند ذلك ، عثر أصدقـ.ـاء المشـ.ـتـ.ـبه به ، الذين ذهبـ.ـوا إلى مكـ.ـان الحـ.ـادث ، على أمينة فوليا أكشيليبي 19 عامًا ، والمعـ.ـروفة باسم بهار بال ، مقتـ.ـولة بضـ.ـربـ.ـات سـ.ـكـ.ـين

تم القـ.ـبض على المشـ.ـتـ.ـبه به وتم إرسـ.ـاله إلى السـ.ـجـ.ـن ، وعـ.ـقـ.ـد جلـ.ـسـ.ـة الاستـ.ـماع الأولى يوم أمـ.ـس في المحـ.ـكـ.ـمة الجـ.ـنـ.ـائية العـ.ـلـ.ـيا الأولى في محـ.ـكـ.ـمة إيـ.ـلازيغ.الذي كان يحـ.ـاكـ.ـم بتـ.ـهـ.ـمة القـ.ـتـ.ـل العـ.ـمـ.ـد ، حضر الجلسة عبر SEGBİS. وقال المتـ.ـهـ.ـم في شهـ.ـادته: “لم أكـ.ـن أنـ.ـوي القـ.ـتـ.ـل.

قال شاهد آخر ، إيمري ب. ، “بكى صـ.ـالح وقال إنني قتـ.ـلت الفـ.ـتاة ، وسـ.ـألناه عن السـ.ـبب ، وقال شيئًا لم يكن يجب أن يقوله. قلنا إنه يجب علينا الاتصـ.ـال بالشـ.ـرطة قال: “حسنًا ، لنشـ.ـرب الشـ.ـاي” ثم قال : لا تخـ.ـبر أحداً بالحـ.ـادث ، سأدفـ.ـن الفـ.ـتاة.

شاهد أيضاً

مسؤولان تركيان : تركيا تستـ.ـعد لاحتمـ.ـالية شـ.ـن عمل عسـ.ـكري جـ.ـديد في سوريا .. في هذه الحـ.ـالة

قال مسؤولان تركيان إن بلادهما تـ.ـسـ.ـتـ.ـعـ.ـد لـ.ـاحـ.ـتـ.ـمـ.ـالـ.ـيـ.ـة شـ.ـن عـ.ـمـ.ـل عـ.ـسـ.ـكـ.ـري جديد ضـ.ـد قسد مـ.ـدعـ.ـومـ.ـة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *