الرئيسية / الأخبار / ماذا يحدث للسوريين.. غرق شاب سوري في نهر بولاية أنطاليا مساء الأمس

ماذا يحدث للسوريين.. غرق شاب سوري في نهر بولاية أنطاليا مساء الأمس

لقي الشاب السوري “عمر العبيد” 21 عاما والأب ل 3 أطفال حتفه غرقا في أحد انهار ولاية أنطاليا.

وبحسب ماترجمه تركيا واحة العرب ان الشاب السوري قفز من فوق الجسر التاريخي بحي بلقيس إلى النهر بهدف السباحة والاستجمام على ارتفاع 6.5 متر.

وبعد ذلك بلحظات غاب “العبيد” عن الأنظار مما استدع أصدقائه فرق الإنقاذ التي حضرت فورا إلى المكان.

بدأت فرق الإنقاذ مع الغواصين بالبحث تحت الماء عن الشاب السوري وبعد قرابة 4 ساعات توصلت الى جثته بعد أن فارق الحياة غرقا.

نقل جثة الشاب الى ثلاجة الموتى في المشفى العام الحكومي.

وبدورها فتحت فرق الشرطة تحقيقا في الحادثة.

وعلم ان الشاب قام عدة مرات من قبل بالقفز إلى النهر من فوق نفس الجسر.

وفي سياق متصل لقي عدد من السوريين حتفهم غرقا في انهار وبحيرات تركيا في فترة اقل من اسبوعين.

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

…………………..

اقرأ أيضا : غرق شاب سوري 17 عاماً في نهر بولاية كيلس التركية

لقي الشاب السوري ” ابراهيم خليل محمد ” 17 عاما يوم الأمس حتفه غرقا في نهر بولاية كيلس جنوب تركيا .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” أن الشاب السوري “ايراهيم محمد ” دخل إلى نهر عفرين مع رفيق له بنفس عمره من أجل السباحة .

وبعد فترة قصيرة سحب تيار مائي الشاب “ابراهيم ” وغاب عن انظار رفيقه والذي بدوره أبلغ فرق الانقاذ .

حضرت فرق الانقاذ إلى المكان وبعد عمليات بحث توصلت إلى الشاب “ابراهيم ” مفارقا للحياة .

اعلان : سيارة حديثة جاهزة في اي وقت خدمة 24 ساعة داخل اسطنبول وخارجها اسعار مناسبة للجميع للاستفسار اتصل على الواتس 0096566991596

نقلت جثة الشاب السوري إلى مشرحة مشفى “كيلس ” الحكومي لتشريحها فيما فتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة .

وفي سياق متصل لقي 6 مواطنين سوريين آخرين حتفهم خلال الايام القليلة الماضية غرقاً في عدة ولايات تركية .

ومن هذا المنبر ننوه أن السباحة في الانهار والسواقي والسدود والبحيرات ممنوعة وخطرة في تركيا وخصوصاً اذا كانت غير مخصصة للسباحة .

شاهد أيضاً

تحركات عسـ.ـكرية شمال سوريا وأمريكا تستعد لإجراء تغييرات و تعطيل صفقة كبيرة .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

شهدت مناطق شمال سوريا تحركات عسكـ.ـرية مكثفة، شملت عمـ.ـليات قصـ.ـف واشتـ.ـباكات بين الجهات العسكـ.ـرية المتعددة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *