close
الأخبار

تركيا ترفض وبشدة بيان “مجلس الشعب السوري” المزعوم وتعتبره “وقحا”

أعربت وزارة الخارجية التركية، عن رفضها التام للبيان الصادر عن ما يسمى “مجلس الشعب السوري” الذي يستهدف وحدة أراضي تركيا، ووصفته بأنه “وقح وغير قانوني”.

وقال متحدث الوزارة، تانجو بيلغيتش، في بيان الخميس: “نرفض بشدة البيان الوقح وغير القانوني الصادر عن مجلس الشعب، الذي لا يمثل الشعب السوري بأي شكل من الأشكال، ويفتقر إلى الشرعية الديمقراطية، والذي يستهدف وحدة أراضي بلادنا”.

وأضاف: “مثل هذه التصريحات هي مظهر آخر من مظاهر الوهم الذي يعيشه النظام، المستمر في اضطهاد شعبه منذ سنوات، والمسؤول عن مقتل مئات الآلاف من الأبرياء وتشريد الملايين من ديارهم”.

وختم بالقول: “كما كانت في الماضي، تمتلك تركيا العزيمة والتصميم في الوقت الحالي وفي المستقبل للانتقام من الأطماع الدنيئة التي تستهدف وحدة أراضيها والرد على كافة أنواع التهديدات التي تهدد مصالحها الوطنية”.


إقرأ أيضا : رئيس البرلمان التركي يلتقي ممثلي جمعيات في بولندا



جرى اللقاء في مبنى السفارة التركية في وارسو

التقى رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الخميس، ممثلين عن جمعية رجال الأعمال البولندية التركية (POTİAD)، وجمعية التضامن الثقافي التركية البولندية (TÜRKPOL) والمفتي توماس ميسكيفيتش، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي بولندا.

وجرى اللقاء في مبنى السفارة التركية في العاصمة البولندية وارسو.وأوضح شنطوب أن العلاقات التركية البولندية لها تاريخ عميق يمتد لأكثر من 600 عام، مشيرا أن مثل هذه العلاقات الودية تمنح لعدد قليل من دول العالم.

وأضاف أن العلاقات الثنائية حققت نجاحات كبيرة في مختلف المجالات من السياسة إلى الدفاع والاقتصاد والتجارة والثقافة والفن والتعليم.

وأشار إلى أنه من خلال النهج المتضافر والتضامن المثالي بين البلدين تم تقديم مساهمات قيمة للاستقرار الإقليمي والعالمي.وذكر شنطوب أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ أكثر من 6 مليارات دولار، وأن الرقم المستهدف هو 10 مليار دولار.

وأمس وصل رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، العاصمة البولندية وارسو، في زيارة رسمية.ويرافق شنطوب في زيارته وفد برلماني، بينهم رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية – البولندية، صلاح الدين مينسولماز.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى