close
الأخبار

ما لم تفعله معـ.ـارك أوكرانيا قد يفعله نورد ستريم بتفـ.ـجير حـ.ـرب عالمية نـ.ـووية .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أثار تسـ.ـرب الغاز من خطي أنابيب “نورد ستريم” علامات استفهام كثيرة بشأن من يقف وراء عملية التخـ.ـريب التي يعتقد أنها “متعمدة”. وفيما دعت دول أوروبية إلى إجراء تحقيق شامل لكشف خلفيات ما حدث

وألمحت روسيا والصين إلى الجهة المسؤولة عن ذلك، بات من المعتقد أن خط الأنابيب الروسي قد يكون الشرارة للحـ.ـرب العالمية الثالثة.

تسـ.ـرب جديد بنورد ستريم

واليوم الخميس، أعلن خفر السواحل السويدي عن تسـ.ـرب رابع للغاز من خط أنابيب نورد ستريم، وذلك في أعقاب توعد دول أوروبية بالرد “القوي” على أي تعطيل متعمد للبنية التحتية للطاقة.

وقالت المتحدثة باسم خفر السواحل يني لارسون للصحيفة في وقت متأخر الأربعاء “اثنان من مواضع التسرب (الأربعة) في المنطقة الاقتصادية الخالصة للسويد”. والآخران يقعان في المنطقة الاقتصادية الخالصة للدنمرك.

في الأثناء، نقلت وكالة “ريا نوفوستي” للأنباء، الخميس، عن وزارة الخارجية الروسية قولها، إن التسريبات في خط أنابيب “نورد ستريم” للغاز حدثت في منطقة تسيطر عليها أجهزة الاستخـ.ـبارات الأميركية

وعلى الرغم من أن خطي نورد ستريم كانا متوقفان عن العمل في وقت الانفجـ.ـارات المشتبه بها، فإنهما يمتلئان بالغاز الذي يتسرب إلى بحر البلطيق منذ يوم الاثنين.

من جهتها، فتحت روسيا دعوى جنائية تتعلق بـ”الإرهـ.ـاب الدولي” بشأن التسرب الأخير في أنابيب الغاز الروسية “نورد ستريم”.

وجاء هذا التطور في خضم خلاف محتدم بين الاتحاد الأوروبي وروسيا بشأن الحـ.ـرب في أوكرانيا، وأشـ.ـعل الخلاف أزمة طاقة في أوروبا التي تعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي.

وتجري تحقيقات، بمشاركة الدانمارك والسويد وألمانيا، لتحديد سبب ما يعتقد أنها انفجـ.ـارات وقعت في خطي نورد ستريم تحت مياه البلطيق.

من المستفيد؟

لطالما عارضت الولايات المتحدة اعتماد الناتو (خاصة ألمانيا) على الغاز الروسي. وفي 2018، حذر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الأوروبيين من احتمال استخدام روسيا للغاز كسـ.ـلاح لمواجهة الغرب.

ويقول خبراء إن تضرر خطي الغاز يجعل “إصلاحهما في ظرف زمني قصير صعباً”، مشيرين إلى أنه من غير المحتمل إعادة أحدهما إلى الخدمة قبل الشتاء، حتى لو حدث تغيير في الوضع السياسي.

اتهـ.ـامات لأمريكا

في هذا الصدد، تقول صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية، إن الحقيقة لا تزال مجهولة حتى الآن، لكن “هناك أمراً واحداً مؤكداً.. أياً كان الطرف الذي ضغط على الزر لإلحاق الضـ.ـرر بخط السيل الشمالي، فقد وجه ضـ.ـربة قوية للتعاون الروسي الأوروبي في مجال الطاقة”.

وتشير الصحيفة أيضاً إلى أن المصير الصعب لخط أنابيب الغاز السيل الشمالي- 2 يفسر في حد ذاته العديد من النقاط، “لقد واجه برنامج التعاون الكبير والمفيد للطرفين هذا بين روسيا والاتحاد الأوروبي معـ.ـارضة قوية من الولايات المتحدة منذ اليوم الأول.

من التهديدات اللفظية المتكررة إلى جولات عديدة من العقـ.ـوبات، أظهرت الولايات المتحدة موقفها الثابت، هي لن تتوقف حتى تفسد “السيل الشمالي- 2”.

ومن جانب آخر، ذكرت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية أن المخابرات الأميركية حذرت الحكومة الألمانية من هجـ.ـمات مخطط لها على أنابيب نورد ستريم في بحر البلطيق.

وتتـ.ـهم روسيا أمريكا بالدفع لحـ.ـرب عالمية نـ.ـووية من خلال نورد ستريم. فيما بات يعتقد أن خط الأنابيب الروسي قد يكون شـ.ـرارة الحـ.ـرب العالمية الثالثة، بحسب كلام الروس وسلوك الأمريكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى