الرئيسية / الأخبار / ما هدف إسرائـ.ـيل و المكاسب التي ستحققها من استهـ.ـداف مطار دمشق ومن الجهة التي تعاونت معها .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

ما هدف إسرائـ.ـيل و المكاسب التي ستحققها من استهـ.ـداف مطار دمشق ومن الجهة التي تعاونت معها .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

كشفت وسائل إعلام إسرائـ.ـيلية، اليوم الأحد، ما حققته تل أبيب من استهـ.ـدافها مطار دمشق الدولي، حيث طال قصـ.ـف صـ.ـاروخي مدرج الهبـ.ـوط وعطّل أيضاً برج المراقبة، ما تسبب بخـ.ـروج المطار عن الخدمة، في استهـ.ـدافٍ شمل أيضاً مواقع للميـ.ـليشيات الإيرانية في جنوب دمشق.

استهـ.ـداف مطار دمشق الدولي.. حقق الأهـ.ـداف

وقالت القناة 12 الإسرائـ.ـيلية، إن استهداف مطار دمشق الدولي يأتي في إطار رفع التصعـ.ـيد ضـ.ـد إيران، عدوة إسرائـ.ـيل اللدودة، معتبرة أن الهجـ.ـمات السابقة “لم تحقق أهدافها”.

وأضافت أن استهـ.ـداف المطار أوقف نحو 70 بالمئة من شحـ.ـنات الأسلـ.ـحة الإيرانية، مشيرة إلى أن إسرائـ.ـيل أبلـ.ـغت روسيا بتفاصيل الهجـ.ـوم على مطار دمشق وفق الآلية المشتركة لمنع الاحتكاك.

ويوم الجمعة، عُلّقت الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر مطار دمشق الدولي نتيجة تضـ.ـرر مدرج الهبـ.ـوط وتأثر برج المراقبة بضـ.ـربة صـ.ـاروخية إسرائـ.ـيلية.

والقصـ.ـف الإسرائـ.ـيلي الأخير جاء بعد ثلاثة أيام من استهداف مواقع عسكـ.ـرية للحـ.ـرس الثوري الإيراني والميليـ.ـشيات المرتبطة به، بغـ.ـارات إسرائـ.ـيلية ضـ.ـربت 3 مواقع جنوب العاصمة دمشق، ضمن ما تقول إسرائـ.ـيل إنها عمـ.ـليات هدفها الحد من توغل إيران قرب حدودها مع سوريا.


وتتعـ.ـرض شحنات الأسلـ.ـحة الإيرانية التي ترسل إلى سوريا منذ أعوام لغـ.ـارات إسرائـ.ـيلية، أثناء تفريغ الشحـ.ـنات وشحـ.ـنها من المطار إلى مستودعات التخزين، أو في المستودعات ذاتها.

كذلك شـ.ـنّت إسرائـ.ـيل مئات الضـ.ـربات الجوية في سوريا، استهـ.ـدفت مواقع لجيـ.ـش النظـ.ـام السوري وأهدافًا إيرانية وأخرى لحـ.ـزب الله اللبناني، فيما طالت هذه الضـ.ـربات أكثر من مرة مطار دمشـق الدولي.

وفي العام الماضي، استهـ.ـدفت غـ.ـارات إسرائـ.ـيلية مرفأ اللاذقية الذي تتخذ منه إيران ممراً لشحنات الأسلـ.ـحة إلى ميليـ.ـشياتها في سوريا.

شاهد أيضاً

تعزيـ.ـزات للنظام وروسيا تصل إلى شمال سوريا .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

دفعت قـ.ـوات النظام والقـ.ـوات الروسية بتعـ.ـزيزات عسكـ.ـرية جديدة ضخـ.ـمة إلى شمال سوريا، وسط احتمالية تصـ.ـاعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *