close
الأخبار

ما هي حركة حـ.ـراس العلويين السرية وما أبرز بنود بيانها التأسيسي؟

نشرت حركة تدعى “حـ.ـراس العلويين” بيانها التأسيسي دون الإفصاح عن أسماء أو أي معلومات مرجعية دالة، (سرية) وبدأت بيانها بالقول “السيد الوحيد هو الشعب وليس الرئيس”،

وأضافت الحركة أنها ولدت من رحم الشعب وإليه تعود، وأتى أعضـ.ـاؤها من بين صفوفه، وأنها جاءت لتجمع كلّ العازمين على صناعة مستقبل سوريا المنشودة،

وتلمّ شتات شبابها الباحث عن إطار يجمعه وكيان يضمّه وحركة تترجم عزمه الراسخ على التغيير الشامل في بلد يمثّل عنصر الشباب ثلثيه، وأكدت على أنها تمثل امتداداً للحركات الوطنية ومبادئها وأهـ.ـدافها، وبالرغم من أنها موجهة للطـ.ـائفة العلوية، لكنها تقبل انتساب جميع الأطياف.

23 علويا فقط

وتسعى الحركة التي تضم (23 علويا فقط معظمهم في الخارج دون الإعلان عن أسمائهم حتى!) إلى بناء الدولة المدنية التي تحترم جميع الطوائف والقوميات وتعطيهم حقوقهم بالتساوي والعدل،

وتطالب بعدم التعميم وتحميل الطائفية العلوية برمتها مسؤولية أفعال بعض المجـ.ـرميـ.ـن الذين يدّعون بأنهم علـ.ـويون، كما نص البيان.

كما تطالب بهيئة حكم انتقالي بالتشارك مع جميع الأطياف والمكونات، كما طالبت بتغيير الدستور السوري ليتماشى مع العصر الحديث والتشديد على حصر ولاية رئيس الجمهورية بمرة واحدة لمدة 4 سنوات فقط،

كما أعلنت الحركة أن سوريا دولة محتلة فاقدة للشرعية والسيادة حتى يتم خروج جميع القـ.ـوى الأجنبية منها ويتم تطبيق المرحلة الانتقالية.

لماذا يخفون أسماءهم؟!

ويقول أحد أعضاء الحركة لأورينت نت طلب عدم الكشف عن هويته إن: “الحركة نتاج تنسيق دام قرابة السنة بين الأعضاء الموجودين في المدن الساحلية في سوريا والأعضاء في خارج سوريا،

وسبب عدم كشف هوية الأعضاء هو للحفاظ على سلامة الأعضاء من بطش المخـ.ـابرات، وعدم تعـ.ـريض حيـ.ـاتهم للخـ.ـطر، لأن معرفة أي اسم منهم سيتم معرفة الجميع حتى الذين في الداخل السوري،

فالجميع يعلم مدى حساسية ملف العلويين بالنسبة للنظام، وقيامه باستخدام تلك الورقة على مدار السنوات الماضية. والحركة نتيجة الانتـ.ـهاكـ.ـات التي مورست ضـ.ـد الشعب العلوي،

لأن أكبر نسبة جـ.ـرائم وانتـ.ـهاكـ.ـات هي في محافظة اللاذقية، والنسبة الأكبر من مقـ.ـاتـ.ـلي النظام هم من أبناء الطائفة العلوية، ويقتل في كل يوم منهم العشرات من أجل حماية مصالح عائلة الأسد. عدا عن انعـ.ـدام الخدمات في المنطقة.”

ويتابع: “نريد من خلال هذه الحركة توعية أبناء الطائفة العلوية بأنه يتم استـ.ـغلالـ.ـهم، وما زرعه النظام في عقولهم أنهم إن لم يساندوه فسيتم قتـ.ـلهم من السُنة، هي أفكار طـ.ـائفـ.ـية يحاول الأسد من خلالها بث الفتـ.ـنة لتحـ.ـقيق مصالحه،

والهدف من هذه الحركة هي تشـ.ـجيع الطـ.ـائفة العـ.ـلوية في الساحل على الانتفاض في وجه النظام، وطرد أقـ.ـربائه ومن منحهم السلطة المطـ.ـلقة مثل منذر الأسد الذي يقوم بسـ.ـرقة أبناء المنـ.ـطقة وفرض إتاوات عليهم من المنطقة،

كما تهـ.ـدف الحـ.ـركة إلى وقف التمدد الإيراني الذي عمل خلال السنوات الماضية على تشـ.ـييع عدد كبير من أبناء المنطقة مستغلاً سوء الأوضاع الاقتصادية،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى