الرئيسية / الأخبار / مسنة تركية بقيت مع جثة ابنتها 3 أيام دون أن تعلم

مسنة تركية بقيت مع جثة ابنتها 3 أيام دون أن تعلم

بقيت مسنّة تركية تبلغ من العمر 90 عاماً مع جثة ابنتها 3 أيام التي توفيت داخل منزل في اسطنبول دون أن تعلم بوفاتها .

و بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” : إن شاباً تركياً حاول الإتصال مع والدته (57 عاماً) على مدار 4 أيام دون أن ينجح , مما دفعه للذهاب إلى منزلها في قضاء “بشكتاش” بولاية اسطنبول حيث تقيم برفقة والدتها (90 عاماً) .

وعند وصول الشاب إلى البيت تفاجأ بخروج رائحة كريهة منها فاضطر على إثرها لتحطيم الباب بمساعدة الجوار، إلا أن انتشار الرائحة بشكل قوي حال دون تمكنه من الدخول، ما دفعه لإبلاغ أجهزة الشرطة والإسعاف .

وحضرت فرق الاسعاف والشرطة إلى المكان لتتحقق الفرق الطبية من وفاة والدة الشاب ، فيما عثرت على والدتها المسنة مستلقية في غرفتها، حيث تبين بأنها تعاني من مشاكل في السمع حالت دون سماعها أصوات طرق الباب.

و أكد تقرير الطب الشرعي على أن الضحية فارقت الحياة داخل غرفة نومها قبل نحو 3 أيام، ولم تعلم والدتها بذلك إلى حين وصول الشرطة .

المصدر : الجسر ترك

شاهد أيضاً

قطع المياه عن مدينة سورية و الكشف عن عدد اللاجـ.ـئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

اتهـ.ـم النظـ.ـام السوري، اليوم الاثنين، الحكومة التركية بقطع المياه عن مدينة سورية، إذ نشرت وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *