close
الأخبار

مشكلة تواجه تطبيقات البنوك على الهواتف المحمولة بعد صدور قرار البنك المركزي..تعرف على الاسباب

أكدت مواقع تركية, بأن تطبيقات البنوك التركية على الهواتف المحمولة, قد أغلقت أمام العملاء وبشكل مفاجئ بعد قرار البنك المركزي بخفض الفائدة

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد قالت مواقع تركية بأنه وبعد قرار البنك المركزي بخفض سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس ، ارتفع سعر الدولار فوق 15.70 وحطم رقمًا قياسيًا جديدًا ، وأغلق على الفور تطبيقات البنوك عبر الهاتف المحمول والإنترنت.

وجاء توضيح المصادر بقولها “مباشرة بعد إعلان البنك المركزي عن خفض معدل السياسة النقدية من 15 في المائة إلى 14 في المائة في الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية لهذا العام ، تسببت حركة المرور المتزايدة لتطبيقات الهاتف المحمول للبنوك في مواجهة المستخدمين لصعوبات في الوصول إلى حساباتهم”.

وواجه المستخدمون الذين حاولوا الدخول إلى تطبيقات الهاتف المحمول لبعض البنوك تحذيرات مثل “لا يمكننا إكمال معاملتك في الوقت الحالي” و “نحن نواجه صعوبات فنية”.

البنك المركزي التركي يعلن عن اجتماع هام سيحدد مصير الليرة التركية نهاية العام..التفاصيل

تعقد لجنة السياسة النقدية اجتماعها، الخميس، وسط تراقب واسع في البلاد حول التغير المتوقع في سعر الفائدة وتأثيرة على صرف الليرة التركية .

وقالت وسائل إعلام محلية،وفق ترجمة تركيا الآن، أن لجنة السياسة النقدية ستعقد اجتماعها ظهر اليوم رئاسة محافظ البنك المركزي شاهب كافجي أوغلو لاتخاذ قرار بشأن سعر الفائدة الأخير لهذا العام .

وأضافت أن البنك المركزي كان قد خفض خفض معدل السياسة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 15 في المائة في الاجتماع السابق .

وتابعت أن الاقتصاديون يتوقعون أن يكون هناك انخفاض في أسعار الفائدة في هذا الاجتماع أيضًا .

وأشارت أن بيان البنك المركي سيتضمن رسائل مهمة للأسواق، وقرارات حول مكافحة التضخم والسياسة النقدية .

ويتوقع أن يعلن البنك التركي عن عدة قرارات بشأن سعر الفائدة في الساعة 14:00 اليوم .

وزير المالية التركي يتجه نحو خطوة جديدة لدعم الخطة الاقتصادية

قالت مصادر إعلامية تركية: إن وزير الخزانة والمالية التركي ” نور الدين نباتي” سيلتقي مع مسؤولي بنوك في الأيام المقبلة لشرح سياسة الحكومة لأسعار الفائدة المنخفضة والبرنامج الاقتصادي، وللحصول على آرائهم.


كما أن ” نباتي” قد شارك في اجتماع استمر خمس ساعات مع الرئيس رجب طيب أردوغان ورؤساء البنك المركزي والبنوك التي تديرها الدولة، Halkbank و Vakıfbank أمس الاثنين.

بحسب مارصد وترجم عن صحيفة «يني شفق » إن الوزير ” نباتي” سيكرر التزام الحكومة بخفض أسعار الفائدة ويحدد توقعاتها من القطاع المصرفي، ”.

وسيركز الوزير خلال المحادثات على الفرق بين أسعار الفائدة التي تقدمها البنوك على الودائع والقروض الاستهلاكية.
وكما أن أفادت الصحيفة به إنه سيدعو المصرفيين لسد تلك الفجوة للمساعدة في تحفيز النشاط في القطاع الحقيقي.

وأضافت أنه سيؤكد أيضًا أن برنامج تركيا الاقتصادي يهدف إلى خفض عجز الحساب الجاري والنمو الاقتصادي المرتفع.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي” رجب طيب اردوغان” قد دعا على عجل إلى اجتماع أمس الاثنين


وذلك بعد أن تراجعت الليرة إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار. وتراجعت العملة وسط مخاوف بشأن التزام تركيا بخفض أسعار الفائدة على الرغم من تسارع التضخم.

وبلغ متوسط سعر الفائدة المرجح على قروض المستهلكين في تركيا 23 في المائة في الأسبوع المنتهي في 3 ديسمبر مقارنة بـ 14.6 في المائة على الودائع حتى أجل شهر واحد ، وفقًا لبيانات البنك المركزي.

وتسارع التضخم في تركيا إلى 21.3٪ في نوفمبر. وخفض البنك المركزي سعر الفائدة القياسي إلى 15 بالمئة من 19 بالمئة منذ سبتمبر أيلول.
يجتمع مرة أخرى بشأن أسعار الفائدة يوم الخميس، حيث يتوقع الاقتصاديون تخفيضًا آخر بمقدار نقطة مئوية واحدة.

وتراجعت الليرة بنسبة 2.6 بالمئة إلى 14.15 للدولار حتى الساعة 9:35 صباحا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء.

وبلغت أدنى مستوى قياسي لها عند 14.66 للدولار يوم الاثنين، مما دفع البنك المركزي للتدخل في السوق لبيع العملات الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى